الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 - 08:30 مساءً

محافظ كفرالشيخ يستقبل عزاء الأنبا بيشوي بكنيسة مار جرجس بغرب المدينة

استقبل الدكتور اسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، اليوم الإثنين، العزاء فى قداسة الأنبا بيشوي، مطران عام كفرالشيخ ودمياط وبلقاس والبراري ورئيس دير القديسة دميانة ببلقاس، بكنيسة مار جرجس بغرب مدينة كفرالشيخ، وذلك بعد مشاركته في مراسم قداس تشييع جنازة الأنبا بيشوي بدير القديسة دميانة ببلقاس في محافظة الدقهلية، الخميس الماضى، وكان قداسة الأنبا بيشوي قد توفى الثلاثاء الماضى عقب إصابته بأزمة قلبية مفاجئة عن عمر ناهز 76 عاماً، وذلك بحضور اللواء فريد مصطفى، مساعد وزير الداخلية_لأمن كفرالشيخ، واللواء حازم الخولى، مدير ادارة الأمن الوطنى، والقمص بطرس بطرس بسطوروس، وكيل عام مطرانية كفرالشيخ ودمياط، واللواء هانى النواصرة عضو مجلس النواب، والدكتور على أبوشوشة، نائب رئيس جامعة كفرالشيخ. 
 
كما ستقبلت كنيسة مار جرجس بكفرالشيخ العديد من المواطنين، ورجال الدين المسيحي والإسلامى وعدد من كبار القساوسة وقيادات الدين المسيحي من مطرانية كفرالشيخ، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية والأمنية.
 
قال محافظ كفرالشيخ، " أن الأنبا بيشوى كان قيمة دينية ووطنية عظيمة، فقد كان يمتاز بالحكمة والهدوء، وعاش عمره خادمًا للوطن ".
 
متقدماً بخالص العزاء والمواساة في الفقيد لشعب مصر وأبناء الكنيسة الأرثوذكسية وقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.
 
جدير بالذكر : أن الأنبا بيشوى مطران دمياط وكفرالشيخ ولد فى 19 يوليو 1942 بمدينة المنصورة وتلقى دراسته الأولى فى بورسعيد، ثم جاء إلى الإسكندرية حيث حصل على بكالوريوس الهندسة (قسم كهرباء) بتقدير امتياز عام 1963 من جامعة الإسكندرية وكان عمره في ذلك الوقت أقل من 21 سنة، وعيِّنَ معيدًا بكلية الهندسة بالإسكندرية وتقدم في الدراسة للحصول على درجة الماجستير في الهندسة الميكانيكية، فحصل على درجة الماجستير في 28 مايو 1968.
 
وترهب في دير السريان بتاريخ 16 فبراير 1969 باسم الراهب توما السرياني، فيما تمت سيامته في يوم أحد الشعانين 12 إبريل 1970، وبعدها نال درجة القمصية في 17 سبتمبر 1972، وتم سيامته أسقفا في 24 سبتمبر 1972، وسيم مطرانا بعدها في 2 سبتمبر 1990 بيد المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث، وشغل منصب سكرتير المجمع المقدس في الفترة من عام 1985 وحتى 2012م.
كما ترأس المطران الراحل، مجموعة من اللجان داخل المجمع المقدس منها، لجنة الإيمان والتعليم والتشريع، ولجنة شئون الإيبارشيات، ولجنة شئون الأديرة، ولجنة العلاقات الكنسية، ولجنة الرعاية والخدمة، أستاذ مادتى اللاهوت والمسكونيات فى الكليات الاكليريكية بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور وشبين الكوم.
 
وكان الأنبا بيشوى مسئولا عن لجنة الحوار اللاهوتي، حيث مثل نيافته الكنيسة القبطية فى كثير من اللقاءات والحوارات اللاهوتية مع كنائس الروم الأرثوذكس، والكنائس البروتستانتية، والكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الإنجليكانية.





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader