الاثنين 08 أكتوبر 2018 - 07:27 صباحاً

بولسونارو: "ماكينات التصويت" حرمتني الفوز برئاسة البرازيل

جايير بولسونارو

أعلن مرشح اليمين المتطرّف إلى الانتخابات الرئاسية في البرازيل جايير بولسونارو ليل الأحد أنّ "مشاكل في ماكينات التصويت الالكترونية" حرمته الفوز من الدورة الأولى التي تصدّرها بفارق شاسع عن أقرب منافسيه بحصوله على 46% من الأصوات.
   
وقال بولسونارو في تسجيل مصور نشره على صفحته على موقع فيسبوك "أنا واثق من أنه لو لم تحصل هذه (المشاكل) لكنا عرفنا منذ هذه الليلة اسم رئيس الجمهورية. حريتّنا على المحكّ".
 
 وحصل الكابتن السابق في الجيش على 46% من الأصوات مقابل 29% حصل عليها منافسه فرناندو حداد مرشح حزب العمّال اليساري (حزب الرئيس الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا) الذي سيتواجه وإياه في دورة ثانية في 28 الجاري.
   
وأضاف بولسونارو "لقد أبلغنا عن مشاكل كثيرة في ماكينات التصويت (...) لا يمكننا البقاء من دون أن نقول شيئاً. سنطلب من المحكمة الانتخابية العليا حلولاً".
   
وما أن أعلنت السلطات الانتخابية النتائج الأولية للدورة الأولى حتى احتشد جمع من أنصار بولسونارو أمام مقر المحكمة الانتخابية العليا مرددين "تزوير، تزوير، تزوير".
   
وإذا كان بولسونارو (63 عاماً) تقدّم بفارق شاسع على حدّاد في الدورة الأولى التي تنافس فيها 13 مرشحاً فإن الدورة الثانية لن تكون مماثلة إذ إنّ استطلاعات الرأي تتوقّع أن يكون الفارق بين المرشّحَين فيها ضئيلاً للغاية.

مصدر الخبر: الوكالة الفرنسية





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader