السبت 08 سبتمبر 2018 - 01:18 مساءً

أيمن الباروت يبحث مع الريم الفلاسي فرص التعاون بين البرلمان العربي للطفل والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة

أيمن عثمان الباروت والريم الفلاسي خلال الاجتماع بمقر المجلس الأعلى للأمومة والطفولة

- الباروت: الشارقة لديها تجربة متميزة في تأهيل الأجيال لممارسة حقوقهم وتهيأتهم للعمل البرلماني
 
- الفلاسي: استضافة الشارقة لمقر البرلمان ستعزز من الاهتمام بالطفل الإماراتي والعربي
 
كتب- وليد الجبالي:
 
أكد أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل على أهمية التعاون وتعزيز الجهود بين المؤسسات المحلية والاتحادية في دولة الامارات العربية المتحدة وتنسيق الجهود المشتركة لاستضافة أطفال الدول العربية في برلمانهم بالدولة.
 
وأشار الباروت إلى أن البرلمان يسعى خلال الفترة الحالية إلى بلورة التصورات والرؤى المشتركة مع مختلف الجهات وفي مقدمتها المجلس الأعلى للأمومة والطفولة باعتبارها المظلة الاتحادية في الدولة المعنية بالأطفال.
 
أيمن عثمان الباروت والريم الفلاسي خلال الاجتماع بمقر المجلس الأعلى للأمومة والطفولة
 
جاء ذلك خلال زيارته صباح أمس للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة ولقائه مع الريم الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى  للأمومة والطفولة.
 
وفي بداية الزيارة هنأت الريم الفلاسي، أيمن عثمان الباروت توليه مهام الأمين العام للبرلمان العربي للطفل متمنية له التوفيق في مهام عمله للاشراف على تأسيس البرلمان وترسيخ مكانته كمنبر للحوار بين الأطفال العرب.
 
 وأطلع الباروت، الفلاسي على مختلف خطوات تأسيس أعمال البرلمان العربي للطفل والجهود المبذولة حاليا للتعاون مع كافة الجهات المعنية للعمل على تدشين أعمال البرلمان خلال الفترة المقبلة لتحقيق رغبة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة في افتتاح مقر البرلمان وإنجاز كافة الخطوات اللازمة لتأسيسه.
 
وتناول الأمين العام للبرلمان العربي للطفل خلال الاجتماع النظام الاساسي للبرلمان وأهدافه وما يهدف إليه من ترسيخ لقيم الديمقراطية والمساواة والمشاركة في صنع القرار عن طريق الحوار والتعبير عن الرأي في إطار منظم لدى الأطفال والنشء على مستوى الوطن العربي.
 
ولفت الباروت خلال الاجتماع إلى أن لدى إمارة الشارقة تجربة متميزة بفضل توجيهات حاكم الشارقة ومتابعة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الاسرة رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين في إنشاء مجلس شورى الشباب ومجلس شورى الأطفال لتأهيل الأجيال لممارسة حقوقهم وتهيأتهم للعمل البرلماني.
 
أيمن عثمان الباروت والريم الفلاسي خلال الاجتماع بمقر المجلس الأعلى للأمومة والطفولة
 
وأشار أيمن عثمان الباروت إلى حرص البرلمان العربي للطفل وفي إطار تأسيسه إلى التعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بوصفة الجهة الاتحادية المعنية بالطفولة في الدولة ودورها في تقديم السبل الكفيلة لرعاية الأطفال مثل التعليم والحماية والرعاية الصحية للمساهمة في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة المنشودة ليكونوا قادة المستقبل.
 
بعدها جرى بحث مختلف أوجه وفرص التعاون بين البرلمان والمجلس في التحضير لآليات عمل البرلمان العربي للطفل والتنسيق المشترك خلال الفترة المقبلة فضلا تحقيق أهدافه والتحضير لجلساته وموضوعاته.
 
وأشارت الريم الفلاسي إلى أن رعاية الطفل في الإمارات مثالية بفضل الرعاية الكاملة من القيادة الرشيدة لها ومتابعة الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية لرعاية وحماية الأطفال وأمهاتهم.
 
وأكدت الفلاسي، على سعادتها وفخرها باستضافة إمارة الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة لمقر البرلمان العربي للطفل لافتة إلى أن هذه الاستضافة ستعزز من الاهتمام بالطفل الاماراتي والعربي في مجال الحوار وتدريبه للتعبير عن نفسه.
 
وأبدت الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة دعم المجلس المتكامل للبرلمان العربي للطفل وتبادل الخبرات لتمكين البرلمان من القيام بدوره في خدمة الطفولة العربية والاستفادة من تلك التجربة في كافة المجالات وفق رؤى القيادة الرشيدة وعنايتها بالطفل   .
 
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader