السبت 04 أغسطس 2018 - 12:35 مساءً

عتاب المٌحب

 
حين عرضت مصممة الجرافيك غادة شريف والى مشروع الهوية البصرية في جلسة استراتيجية بناء الإنسان المصري خلال اليوم الأول لمؤتمر الشباب أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي تذكرت على الفور ما كتبته عنها في 1/3/2017 بعنوان غادة ومينا وحسين وأكرم نجوم مصرية خرجت من الألمانية إلى سماء العالمية، غادة هي أول دفعة لكلية العلوم التطبيقية والفنون بالجامعة الألمانية بالقاهرة والتي تم اختيارها ضمن قائمة أفضل 30 فنان تحت سن الثلاثين لعام 2017 في مجلة فور بس الأمريكية، تحدثت وقتها عن مشكلة توثيق اللغة البصرية  في مصر بالرغم من أن الفراعنة هم الذين اخترعوا تلك اللغة في العالم وأننا وصلنا إلى مستوى عالي في التلوث البصري وعدم وجود توعية بأهمية اللغة البصرية في حياتنا المعاصرة، كما عرضت مشروع توثيق الطباعة مؤكدة أن المماليك والفاطميين اثبتوا الطباعة قبل جوتنبرج مؤسس الطباعة في العالم. وفى ذلك الوقت أعلن د. أشرف منصور ان هناك 70 طالب بالجامعة الألمانية يقودهم15 أستاذ سيذهبون للأقصر لتنمية المحافظة بعد توقيع اتفاقية بين الجامعة ومحافظ الأقصر لتنمية المحافظة وتغيير رؤية السائح عن المحافظة، ووجه الدعوة لغادة والى للمشاركة في المشروع، و قال أيضا أن هناك 250طالب معماري حتى الماجستير يعملوا على تخطيط مدينة طيبه الجديدة.
 
ولان الرجل يعمل من أجل المستقبل ولا يضيع وقته هباء سلم د. أشرف منصور في الخامس من أبريل 2018 لمحافظ الأقصر محمد بدر براءة حق استخدام حقوق الملكية الفكرية لدليل الهوية البصرية والشعار الجديد للمحافظة وهو الشعار الذى صممه أعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم التطبيقية والفنون بأشراف د. احمد وهبي ودينا درويش وياسمينا صالح وياسمين سليمان وغادة والى وجاء الشعار بغرض خلق سمة شخصية جاذبة لمدينة الأقصر مع الحفاظ على هويتها المصرية لتصبح المدينة ذات ماركة عالميه، حيث جاء التصميم مستوحى من حروف كلمة الأقصر باللغة الإنجليزية، حرف L) ) يمثل الزاوية القائمة والغالبة على الهندسة المعمارية للأقصر وحرف U مستوحى من ممرات المعابد ورمز الحياة الأبدية، حرف X) ) يمثل موقع المدينة بين الشط الغربي والشرقي والتقائهما عند نهر النيل، حرف O)) ويمثل الشمس والنيل كمصدر للحياة، أما حرف (( Rفهو عين حورس وتمثل الرؤية الثاقبة والحكمة لمصر الفرعونية.
 
كانت احد توصيات مؤتمر الشباب تطبيق الهوية البصرية لكل محافظات مصر تلك الفكرة التي انطلقت من الجامعة التي لم تدع لحضور فاعليات المؤتمر لكنها كانت مثل الحاضر الغائب، وكان لها حق عتاب المحب والذى عبر عنه د. منصور خلال استقبال أوائل الثانوية العامة وأولياء أمورهم بمقر الجامعة لتوزيع المنح الدراسية الكاملة للالتحاق بكليات الجامعة للمتفوقين والترتيب السنوي لرحلة الأوائل لأوروبا كتقليد متبع مع مؤسسة دار التحرير وجريدة الجمهورية تلك الفكرة التي انطلقت من مؤسستنا العريقة منذ 57 عاما ومستمرة حتى اليوم.





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader