الاثنين 09 يوليو 2018 - 07:38 مساءً

مركز جمعة الماجد ينظم ورشة أساسيات الذكاء الاصطناعي

الدكتور محمد كامل المدير العام للمركز يتوسط المشاركين بورشة العمل في لقطة تذكارية

كتب- وليد الجبالي:
 
انطلاقاً للموسم الثقافي الصيفي في عام زايد نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث أمس الأول السبت ورشة عمل بعنوان أساسيات الذكاء الاصطناعي، قدمها لؤي النخال أخصائي التميز التقني والمؤسسي في بلدية دبي.
 
وحضر ورشة العمل 40 متدرباً ومتدربة من العديد من الجهات، منها: وزارة التربية والتعليم، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، ودار زايد للثقافة الإسلامية في عجمان، وأكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، ودائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، وشرطة دبي، ومجلس دبي الرياضي، وكلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، وبريد الإمارات، وعدد من طلبة الجامعات.
 
يقول النخال: إن الهدف من الورشة هو توعية الجمهور بتقنية الذكاء الاصطناعي، والنهج الذي تسير عليه دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل قيادتها الرشيدة، منذ أن انتقلت إلى الحكومة الإلكترونية والحكومة الذكية لتسعى بخطوات حثيثة نحو الذكاء الاصطناعي، وتعريف الجمهور بإستراتيجية الدولة في الذكاء الاصطناعي، وطرق الاستفادة منها في تحسين الخدمات المؤسسية بهدف زيادة إسعاد الناس وتقليل الكلفة والنهوض بالمجتمع.
 
وخلال الورشة تناول النخال عدة محاور منها: الفرق بين الحاسوب والذكاء الاصطناعي، ومفهوم الذكاء الاصطناعي، وأنواع الفهم الذكي، ومراحل التحول الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة، والواقع الافتراضي والمعزز، والروبوت والوظائف التي يمكن أن يقوم بها في المستقبل.
 
وخلال الورشة أيضاً تحدث المشاركون عن تجارب مؤسساتهم في مجال الذكاء الاصطناعي، ودار حوار تناول المدى الذي يمكن أن تتطور فيه هذه التقنية.
 
وفي الختام شكر المتدربون للمدرب وللمركز تنظيم هذه الورشة التي أضافت لهم الكثير من المعلومات القيمة والجديدة. ثم قام د. محمد كامل المدير العام للمركز بتكريم المدرب على أدائه وتطوعه في تقديم هذه الورشة، كما جرى توزيع الشهادات على المشاركين.
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader