السبت 07 يوليو 2018 - 12:19 صباحاً

المنتدى الاستراتيجى يؤكد على أهمية وضع التعليم ضمن أولويات الدولة

جانب من الندوة

* د.علاء رزق مصر تتعرض لأحد أهم أشكال حروب الجيل الرابع وأهمها طمس الهوية الوطنية

كتب ـ طلعت طه:

أوصت ندوة التعليم والحفاظ على الهوية الوطنية  التى نظمها المنتدى الاستراتيجى للتنمية والسلام الاجتماعى بأهمية أن يكون للتعليم دور فى غرس روح الولاء والانتماء  ووضع استراتيجية واضحة للتعليم وتجريم الدروس الخصوصية التى أصبحت المستهلك الأول لميزانية الاسر المصرية ودعم الثقافة والإعلام للإنتماء والمواطنة .... وإعادة قراءة وتحليل المناهج من منظور رؤية قومية.

حيث أشار د د.علاء رزق ـ رئيس المنتدى الاستراتيجى للتنمية ـ على أن الدول المتقدمة لا تتقدم الا من بوابة التعليم  وأن مصر تتعرض لأحد أهم أشكال حروب الجيل الرابع وأهمها طمس الهوية الوطنية من حيث عدم وجود استراتيجية حقيقية للتعليم ويجب أن يكون التعليم هو البوابة الحقيقية لتنمية المواهب الشابة.

بينما اشار ايهاب مدحت ـ عضو مجلس إدارة المنتدى الاستراتيجى ـ الى أهمية التعليم فى المرحلة الابتدائية وغرس مفاهيم القيم والانتماء واستنكر لما حدث من حيث طمس الهوية وخلط الدين بالسياسة والتنكيل بالمرأة والعنف ضدها وأكد أن الاهتمام بالتعليم هو طوق النجاة للخروج من عنق الزجاجة.

أما د. جورج  انسى ـ عضو  مجلس ادارة جمعية التسلح الخلقى، الأستاذ بكلية الهندسة الجامعة المصرية الروسية ـ فأكد إن الأمة المصرية تواجه اليوم تحديات البقاء، حيث يظل العنصر الإنساني والقوة البشرية هي كل ما يمكن استثماره لمواجهة تلك التحديات. لذا يلزم ترسيخ الإنتماء والمواطنة من خلال المنظومة التعليمية. ومن واقع خبرتنا بالتدريس والتواصل مع مختلف الأجيال وفي مختلف المجالات أقترح تطبيق الوسائل التالية: وأن مبادرات المعلم كقدوة من خلال الأمانة في تقديم المادة الدراسية وكوسيلة لبناء الفكر والشخصية والمبادرة بنظافة ونظام قاعات وفصول الدراسة وأهمية تطبيق منهج التربية الدينية كتربية وطنية وذلك من خلال بناء منهج للتربية الدينية يرسخ:الإنتماء والوطنية كإمتداد للتدين الصحيح وأن "الجهاد" الحق هو الإصلاح ومواجهة الفساد والتطوير والتنمية وثقافة الإختلاف وقبول الآخر من أجل وحدة المجتمع وضد الفتن وطالب بتطبيق  تطبيق نظرية الأنظمة العامة لإقامة التوازي بين المناهج وبين منظومة الحياة والمجتمع.

فيما اشار د.عبد الوهاب الغندور ـ أمين عام صندوق تطوير التعليم بمجلس الوزراء ـ الى أننا مستمريين فى خطة تطويرالتعليم.

وطالب  بتفعيل دور الاسرة وبالذات الام في التنشئة المجتمعية والولاء والانتماء للوطن. واشار الى أهمية نقل  تجارب الدول الناجحة والاستفادة منها مثل تجربة فنلندا  وماليزيا وأننا نقوم باعداد برنامج تأهيلى لاعداد المعلم وإكسابه مهارات تنعكس بالايجاب على الطلبة فى مراحل التعليم المختلفة بداية من دور رياض الأطفال وهذه تحتاج لفترة انتقالية من 10-15 عاما. وأهمية أن يكون الخريجيين مؤهليين لسةق العنل وأن يكون المدرسيين مؤهلين ... وأن الصندوق يعمل على تطوير أداء المعلم أو تطوير المناهج من خلال الإنفاق على الأبحاث أو الانفاق على تطوير التعليم.

حضر الندوة عدد من الخبراء منهم د.صفاء الباز الأستاذ بكلية الطب جامعة عين شمس، وسعاد الديب رئيس الاتحاد النوعى لجمعيات حماية المستهلك، ود.الصاوى الصاوى أحمد  الاستاذ بكلية الآداب جامعة بنها، والإذاعى ابراهيم أمين رئيس قطاع المراسلين بالاذاعة المصرية، ود.سامية ابو النصر نائب مدير تحرير الأهرام والإعلامية كريمة ابو العينين.






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader