السبت 16 يونيو 2018 - 03:20 مساءً

مصادر: القزاز وحسين عبد الهادى يتقاسمان الأدوار داخل الحركة المدنية لصالح الإخوان

يحيى القزاز ويحيى حسين عبد الهادى

 
كشفت مصادر مطلعة، عن استمرار التنسيق بين يحيى القزاز أستاذ الجيولوجيا بجامعة حلوان، وعضوا فى الحركة المصرية من أجل التغيير "كفاية"، وحركة "9 مارس" لاستقلال الجامعات، مع يحيى حسين عبد الهادى منسق "الحركة المدنية"، من خلال تبنى الاول خطى الإخوان فى مهاجمة مؤسسات الدولة، وقيام الثانى بتفعيل دور الإخوان داخل صفوف الحركة المدنية  والتى ظهرت بوضوح فى دعوته لقيادات الإخوان ( محمد عبد القدوس وأبو العلا ماضى ) لمأدبة إفطار الحركة المدنية فى شهر رمضان.
 
وكان قد شهد حفل الإفطار الذي نظمته "الحركة المدنية الديمقراطية" بمقر حزب الكرامة، رضان السابق، حضور عدد من رموز جماعة الاخوان الإرهابية على رأسهم، القيادي الاخوانى محمد عبد القدوس، وأبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط الإخواني.
 وجاء الحفل وسط ردود فعل غاضبة بين اعضاء الحركة المدنية ، حيث رفض العديد من السياسيين دعوة الإفطار، معتبرين أن هذه الخطوة مخالفة لمبادئ تأسيس الحركة.
 
واكد حفل الإفطارعلى عمق علاقة الحركة بجماعة الإخوان الإرهابية، متجاهلة ادعاءاتها عند التأسيس بعدم التعاون مع أي عنصر تلوثت يديه بدماء المصريين.
 
وكانت الحركة المدنية قد أصدرت بيانا، تنفي فيه صلتها بالجماعة الإرهابية، مؤكدة أنها ليس لها أي صلة بأي جماعة لها صبغة سياسية اودينية، وأنها ملتزمة بالبيان التأسيسي للحركة الذي تضمن استبعاد من تلوثت أيديهم بالدماء أو الفساد.
 
ومن جهته قام يحيى القزاز، بالتواصل مع قيادات التنظيم الدولي الإخواني الإرهابي، بحيث تم الاتفاق مؤخرا، على التصعيد من أنشطتهم التخريبية تجاه مؤسسات الدولة، من خلال بعض التدوينات المسيئة للدولة المصرية عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك".
 
 كما حاول  القزاز ان يتخذ من إجراءات الإصلاح الاقتصادي، المتمثلة  في زيادة أسعار الطاقة، نواة لتنفيذ اهدافه ضد الدولة.
 
 
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader