السبت 09 يونيو 2018 - 12:46 مساءً

اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ

على الشرقاوى

بقلم: على الشرقاوى
 
كجنة خضراء وارفة الظلال . أصابها الزمان بداء الملل من الإزدهار . فتكاسلت أشجارها وتوقفت أنهارها ثم ذبلت ازهارها و عاشت ميتة أزمنة عديدة. حتى سئمت مرة أخرى كعادتها حالتها بل و رفضتها فنظرت باحثة بداخلها فإذا بزهرة صغيرة تبعث تحت أنقاض العفن. راحت تنمو و تصارع الموت الناسج خيوطه فى أرجاء هذا الفردوس الصامت دهرا. تنمو الزهرة لتعطى درسا لكل الحياة المتجمدة فيها بأنه لا إستمرار لحال أبدا.
فلابد من أن تنتفض الروح الكامنة بداخل هذا الجسد الساكن. و تتجدد وتتجدد لتحافظ على بقائها.

هذا ما نراه يوميا فى ساعات اليأس والملل الممزوجة بالحسرة والندم كمن ينظر فى ظلام الليل ليرى نقطة منيرة تزداد اتساعا ووهج. او كالواقف فى معابد القدماء يشاهد تماثيل لحضارة عتيقة تلقى فى النفس رهبة وجلال مغلف بجمال و لكنها فى النهاية تماثيل ساكنة عبر الزمن و رغم هذا السكون ينبت من بينها  مولود جديد كل لحظة يبشر بظهور العملاق القادم والذى لا ينقصه إلا المناخ الجيد.






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader