السبت 09 يونيو 2018 - 11:44 صباحاً

الإنشغال بعيوبك!!

 
الغيبة من الأخلاق الذميمة التى تنتقص بشدة من الشهامة والمروءة ،والتى من شأنها الإيقاع الشديد بين الناس وفساد علاقاتهم وهى ترتبط دائما بذكر الآخرين بسوء دون إنصاف ..فما هى الأسباب التى قد تدفعنا للغيبة وكيف نتخلص منها ؟!
إذا كنت تغتاب و ذلك لشعورك بالغيظ أو الغضب فتذكر أن كل واحد حتما سينال جزاءه،وأن أغتياب شخص ٱخر لأنه ظلمك لن يعيد إليك حقك بأكثر مما ينتقص من احترامك لنفسك واحترام غيرك لك إلا إذا كنت تشكو إلى من بيده أن يعيد إليك حقك ،وقتها لابد أن تكون منصفا حتى وانت مظلوم..وإذا كنت تفعل ذلك مسايرة لمن معك فى الحديث فتأكد من أنك ستفقد حتى أحترام وثقة هؤلاء ،وستدخل نفسك فى مشاكل عديدة ،لذلك فعلى كل منا إذا جلس فى مجلس يغتاب شخصا ما فإما أن يدافع عن هذا الشخص،أو يغير الموضوع أو يترك المجلس تماما.
وإذا أستمر حديتك مسايرة لمن معك فتأكد من أنك ستفقد حتى أحترام وثقة هؤلاء ،وستدخل نفسك فى مشاكل عديدة ،ولذلك لابد من الابتعاد عن هذا المجلس أو تغيير الموضوع ،ومن الافضل أحترام الغائب والدفاع عنه ..أما إذا كنت تفعل ذلك لأنتقاص شخص ما أو السخرية منه فإنه لن ينال الأنتقاص والسخرية إلا منك ،لذلك حاول دائما الإنشغال بعيوبك عن عيوب الٱخرين ومحاولة إصلاحها فكلنانمتلئ بهذه العيوب وبالتالى لابد عليك أن تشغل وقتك بما تحبه وما يفيدك ويهمك ويضيف إليك من مميزات إنسانية تفيدك فى حياتك وترفع قدرك امام نفسك وعند الناس .
أقول ..النميمة من الأخلاق الذميمة والتى من شأنها أن تفقد الناس ثقتهم ببعضهم على كافة المستويات والمجالات والعلاقات الاجتماعية والإنسانية والعملية وكل هذا ينعكس على المجتمع كاملا،ويصبح النفاق والكذب وسيلة التفاهم بين الناس ،كما قلت فى كافة المعاملات واولها العمل بكل أنواعه ومستوياته كما يقال فى الامثال " من الخفير الى الوزير!!"  فلا يعقل أن تصبح هذه سمة مجتمعية تسود بين مجموعة من الناس ثم تجدهم يتحدثون مع بعضهم بالصراحة والصدق ..فكيف ولماذا؟! 
أخيرا ..لابد أن نكون أمناء فالأمانة صفة مهمة جدا ومرادفة تماما للصدق ،إذلا معنى أبدا لصادق يخون الأمانة وينجرف وراء الغيبة والنميمة نتيجة الحقد والضغينة الساكنين داخل القلب والنفس ،كما أن الأمانة تعزز لدى صاحبها الإحساس بالمسئولية والجدية وهما صفتان لو توافرتا فينا لتغير حالنا تماما ،والأمانة لا تقتصر على معاملة الأمين فقط بل لابد أن تكون أمينا حتى مع الخائن !!ومن المؤكد سوف يتوقف أمام نفسه ليحاسبها ويغير ما تلف منها عندما يتعامل مع الإنسانية بما تحملها من معان رائعة .
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader