السبت 09 يونيو 2018 - 11:34 صباحاً

إحترس من "حرامية" المونديال

 
بعد أيام قليلة تتجه أنظار الملايين من سكان الكرة الأرضية نحو روسيا، إستعدادا لإنطلاق مباريات كأس العالم "روسيا 2018"، حيث ستقام المباراة الافتتاحية في 14 من الشهر الحالي بين منتخب روسيا المستضيف ضد منتخب السعودية.
 
سواء كنت مسافرًا للاستمتاع و متابعة المباريات بشكل شخصي، أو تود المشاهدة من المنزل، يجب على عشاق كرة القدم أن يحترسوا من الخدع الخبيثة.
 
هل تتطلع مشاهدة بطولة كأس العالم 2018 ؟ كذلك أيضا المخادعين و القراصنة فهم يستعدون لتنفيذ ركلة قوية مستغلين الضجة المحيطة بالحدث من أجل الحصول على المال. سيحاول المحتالون الوصول إلى بياناتك الشخصية، وتفاصيل بطاقة الائتمان أو بيانات اعتماد تسجيل الدخول باستخدام طرق متنوعة.
 
و تتمثل إحدى الطرق الشائعة في عرض مجموعة متنوعة من "المعروضات" عبر حملات واسعة النطاق: مثل تذاكر مباراة رخيصة ، وحزم ضيافة شاملة التذاكر، وخدمات حجز إقامة، ورحلات إلى مدن تستضيف مباريات، وذلك على سبيل المثال لا الحصر. وعادة ما يتم تقديم هذه "العروض" عبر رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية أو منشورات وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تلعب بشكل رئيسي على مشاعر الناس. ومن منا لا يحب الحصول على صفقة جيدة رغم كل ذلك؟
 
كما يقوم المحتالون أيضا بإنتحال و تمثيل الفيفا أو رعاته أو رعاة الحدث والشركاء مثل فيزا أو أديداس أو كوكاكولا لإرسال الرسائل لتهنئتك على "الفوز" في القرعة. ومن أجل إطلاق "الجائزة" الخاصة بك، سيطلب منك تفاصيلك الشخصية أو طلب دفعة مقدما في نوع من "احتيال الرسوم".
 
حتى إذا لم تكن لديك نية في زيارة مكان يستضيف بطولة كأس العالم، فقد تتلقى رسالة بريد إلكتروني أو رسالة وسائط اجتماعية تحتوي على رابط ضار، ومن المفترض أن الألعاب، والتطبيقات، ولقطات الصور، وأشرطة الفيديو مع الأخبار عن اللاعبين، أو غيرها من المغريات في المحتوى المقدم قد تشمل الروابط الخادعة. و مع "المساعدة" من البرامج الضارة مثل "طروادة المصرفي" المزروع على جهازك بعد فتح المرفق أو النقر فوق الرابط الخبيث، يتمكن بعدها المهاجمين من استخراج المعلومات المالية الخاصة بك.
 
وفي سيناريو شائع آخر، قد يُعرض عليك مشاهدة الألعاب مجانًا على موقع ويب خبيث - أو شرعي، ولكنه يعرضك لمخاطر البث المباشر. كل ما يطلب منك القيام به هو تنزيل برامج إضافية أو تحديث برنامج موجود (مثل Flash Player) ، ولكن في النهاية ينتهي الأمر بتهديد جهاز الكمبيوتر الخاص بك ببرامج ضارة أو برامج غير مرغوب فيها مثل برامج الإعلانات المتسللة أو مخترق المتصفح.
 
و لقد حذرت الفيفا من أن تذاكر المباريات متاحة فقط عبر موقعه، في حين أن حزم عروض الضيافة الرسمية شاملة التذاكر لا تتوفر بها إلا من خلال شركة معينة ووكلاء مبيعاتها. وتمت إزالة عدد من قوائم التذاكر والمواقع التي تزعم بيع التذاكر. وينطبق نفس الشيء على العروض المزيفة على المواقع الشرعية (مثل المزادات أو الشبكات الاجتماعية). من خلال شراء تذاكر من أي مكان آخر غير المصدر الرسمي ، فليس من المتوقع أن يتم إستقبالك في الاستاد.
[email protected]
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader