السبت 02 يونيو 2018 - 12:08 مساءً

مرحلة جديدة وغد أفضل

 
بدأت اليوم مرحلة جديدة فى تاريخ مصر بعد أداء الرئيس عبدالفتاح السيسى اليمين الدستورية لفترته الرئاسية الثانية فى جلسة خاصة أمام مجلس النواب .. بعد فوزه فى أبريل الماضى بالانتخابات الرئاسية بنسبة 97% من عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم .. وهى المرة الأولى التى تنظم فيها مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس المصرى أمام البرلمان منذ 13 عاما .. منذ أن أدى الرئيس الأسبق حسنى مبارك اليمين الدستورية أمام مجلس الشعب فى سبتمبر 2005 عن فترته الرئاسية الخامسة .. وكان أداء الرئيس عبدالفتاح السيسى اليمين الدستورية لفترة ولايته الأولى فى 8 يونيو 2014 .. فى احتفال مهيب أمام أعضاء الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية العليا وفقا للدستور لعدم وجود برلمان منتخب فى ذلك الوقت.
 
وأود أن أقول لكل مصرى .. من حقك تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى أن تأمل فى غد زاهر .. وحياة آمنة سعيدة مستقرة .. ولكن الغد الزاهر والحياة الآمنة السعيدة المستقرة .. ليست بالتمنى .. والتواكل والكسل .. والقعود عن العمل .. وإثارة الفوضى .. ومخالفة القوانين .. وبث الشائعات والإحباط .. وإنما بالفعل والعمل والإنتاج والالتزام بالقانون .. لتعود مصر إلى مكانتها .. ويتعافى اقتصادها .. ويعود استقرارها .. وتستعيد ريادتها الإقليمية والدولية.
الرئيس عبدالفتاح السيسى ليست معه عصا سحرية يلمس بها الاقتصاد فيتعافى .. ويضرب بها ليستتب الأمن .. ولكن المصريين الوطنيين هم عصاه السحرية .. بهم يستطيع أن يحول التراب إلى ذهب .. والصحراء الجرداء إلى جنة خضراء .. وبهم يواجه كل التحديات والعالم أجمع .. إذا هم أخلصوا فى عملهم ولبلدهم .
 
الصعوبات الاقتصادية تواجه العالم كله .. وليس نحن فقط .. كلنا نعانى صعوبة الحياة .. ولكننا أفضل بكثير من غيرنا .. أكثر من نصف بلدان العالم تعانى من أزمات اقتصادية .. ونحن ما زلنا نعانى آثار سنوات فساد وفوضى .. أثرت بشدة فى معيشتنا .. وعلى اقتصادنا وأمننا وحتى سلوكياتنا وعاداتنا وقيمنا .. ولكننا لسنا بالسوء الذى مس غيرنا .. صبرنا وتحملنا من أجل مصر واستقرارها وعدم وقوعها فيما يدور حولنا .. فالصبر دواء .. وقد يكون الدواء مرا .. ولكن لابد أن نتجرعه لنبرأ من سقمنا .. ونتعافى من مرضنا .. ونذوق حلاوة الحياة .. بعد مرارة الصبر .. وذلك لن يتأتى إلا بإرادتنا وعزمنا على النهوض ببلدنا وإقالتها من عثرتها .. حفظ الله مصر قائدها وحكومتها وشعبها من كل سوء.





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader