السبت 02 يونيو 2018 - 09:33 صباحاً

رمضان اعظم الشهور

 
لم يفرض الله  سبحانه وتعالى فريضة الصوم لكى نمتع عن الطعام والشراب فقط ولكنه فرضه لكى نصوم أو نمتع عن كل الموبيقات والتى تأتى سواء عن طريق القول أو الفعل أو العمل فهذا الشهر فرصة لندرب أنفسنا على فعل الخيرات والاحساس بالفقراء والتعود على الطاعات فى كل وقت وحين لنخرج من هذا الشهر الكريم محملين بكل اعمال الخير ولتستمر بعد الشهر الكريم.
 
واذا نظرنا الى فضائل هذا الشهر الكريم سنجده يحمل كل أنواع الطاعات ففيه انزل القرأن الكريم وهو دستور الامة ايضا فيه الاكثار من الصلاة وهى ركن اساسى من اركان الاسلام ايضا فرضت الزكاة وهى ايضا من اركان الاسلام هذا كله بجانب شهادة ان لا اله الا لله وان محمدا رسول الله وهى بداية اسلام الفرد كل هذا فى شهر رمضان هل نستغل فرصة هذا الشهر الكريم لنعود الى اخلاقيات ديننا الحنيف.
 
لكن للاسف الشديد ما زلنا نرى المشاهد العجيبة فى نهار رمضان واصبحت محل استنفار من الجميع حيث الكافيهات التى تفتح وينزوى بداخلها المفطرين فى نهار رمضان يلتفون فى قطعة من  الفراشة يستاجرها لهم صاحب الكافيه لكى يشربون الشيشة ويدخنون السجائر ايضا نجد اخلاقيات بعض الناس تزداد سوءا بحجة انهم صائمون  وغيرذ لك
 
 
 من افعال تبعدنا كل البعض عن الحكمة من الصيام والتى هى ليس الامتناع عن الاكل والشراب ولكنها الابتعاد عن كل ما يغضب الله وتعود النفس على الطاعات والبعد عن المنكرات.
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader