الجمعة 25 مايو 2018 - 10:39 مساءً

متأرجحون

علي الشرقاوي

بقلم: علي الشرقاوي

بضع سنين مازلنا نعيشها متأرجحون بين منظومة الفساد وفساد المنظومة . كغائب عن الوعى يمر بمراحل الإفاقة الطويلة، المؤلمة. نواجه موروثا عتيقا من البيروقراطية والروتين الذى يتباهى احيانا اصحابه به كمن يملك تحف أثرية بل و يفخر بإلتزامه بنصوصه التى قدسها اعتقاد منه بأنه بذلك يلتزم بأخلاقيات المهنة ونسى ان جده الكاتب الجالس القرفصاء لم يخلد التاريخ أثاره كما فعل مع بناة الاهرام العاملين.

اننا منذ تصادمنا بتسونامى الحضارة ونحن نعيش حياة من يحول الأفاقة من سكرته . يتذكر ماضيه العبقرى و يفتخر به و هو مازال يفترش الأرض فى برزخ بين غياب الوعى و الصحو.

يسعى راكضا بين فساد احتل و سكن منظومات حتى تطورت حالة  الهيكل التنظيمى ككل وأصبحت منظومة فساد هى المسيطرة . أو بشكل أخر تحولنا من فساد القوانين إلى قانونية الفساد و التكاسل والتراخى.

فنحن بحاجة إلى تغيير نمط الحياة لنصبح كما خلية النحل العامل لا يتوقف فيها إلا من يموت.

تغيير مفاهيم عن العمل الحكومى والوظيفة العامة و إلقاء مقولة (إن فاتك الميرى) فى غياهب جب التاريخ.

ومازالنا ننتظر إفاقة كاملة وتطهير كامل ومواجهة لأنفسنا دونما خجل أو صمت. فلن يأتى إلينا من يمد يده لنقوم من جديد فيجب ان نعتمد على انفسنا ونترك الذكريات بما تحمله من خير و شر. وننظر للغد الذى سرعان ما يصبح اليوم فالحقيقة قالها قديما الأمام الشافعى:


 ما حكَّ جلدكَ مثلُ ظفركَ فَتَوَلَّ أنْتَ جَميعَ أمركْ
 






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader