السبت 12 مايو 2018 - 01:24 مساءً

العد التنازلى لاقتراب أيام السعادة

 
أيام قليلة ويهل علينا شهر السعادة والراحة النفسية، شهر العبادة والتراحم والتواصل والخير، شهر الفضائل والكرم والسلام النفسى، شهر رمضان الفضيل.
 
تربينا وترعرعنا على حب رمضان والسعادة فيه برغم المشقه الجسدية فيه بل نحتفل بمجيئه، فكانت الأمهات تقوم بالتحضيرات المميزة لاستقباله بمنتهى الفرحة سواء من تنظيف أو تجديد فى المنزل وشراء الأكلات التى تميز بها هذا الشهر، المشمشية والبلح وقمر الدين والقراصية والمكسرات والكنافة والقطايف.
 
وكان الأولاد الصغار ومعهم شباب المنطقة يتفننون فى عمل زينة رمضان بالورق الملون وعمل فانوس كبير من الورق والبوص ولصقة بالنشا المطبوخ، وتعليقه فى البلكونات، وتعليق لمبات ملونة لتحويل الشوارع لنهار دائم.
 
بمجرد احساسنا بقدوم شهر رمضان تبتسم أفواهنا وتنفرج أساريرنا وتجرى الأيام بسرعة ولا نشعر بها لأننا نتشوق له ونحضر لوصوله.
 
حتى آذان المغرب فى رمضان له صوت مميز ، فبمجرد سماع صوت المؤذن تشم معه رائحة تجمع العائلة وهيصة الأولاد وأصوات المعالق فى أطباق الخشاف بل الأكثر قد تصل لمرحلة تذوق طعم الفطار فى فمك، من كثره اندماجنا مع اللحظة السعيدة التى تمر على كل صائم وهى لحظة سماعة الآذان بعد يوم صيام طويل وشاق، ليبتل ريقه بشربة ماء و بلحة او شراب قمر الدين والكركدية والخروب والتمر هندى.
 
نتذكر بركة الوقت فى هذا الشهر الذى تتخيلة يومين وليس يوم واحد، يوم وانت صائم حتى الفطار، ثم يبدأ يوم تانى آخر وكأنه منفصل عن الأول بعد الفطار مع صلاة التراويح والمسلسلات الجديدة والفوازير والحلويات الشرقية الرمضانية الممتعه والسحور المكرر والمميز بالزبادى والخيار والفول المدمس.
 
كبرنا على هذه الأحساسيس وسرعان ما انتقلت لأبنائنا دون أن نقولها لهم، وكأن هذه المشاعر السعيدة التى يبثها هذا الشهر فى نفوسنا تسربت بجمالها وبراءتها لأولانا، فتراهم ينتظرونه ويعدون قدوم أيامه، ويكررون مشاهد شارعنا القديم من التحضير للزينة وتعليقها وشراء الفوانيس.
 
سبحان الله الذى فضل شهر رمضان على سائر الشهور، واختصه بفضائل عظيمة ومزايا كبيرة، فهو الشهر الذي أنزل الله فيه القرآن، وفرض فيه الصيام، وجعله شهر التوبة والمغفرة، وتكفير الذنوب والسيئات، وشهر العتق من النار، وتفتح فيه أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران، وتصفد الشياطين، شهر الصبر والدعاء، وشهر الجود والإحسان.
 
[email protected]





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader