الأحد 06 مايو 2018 - 01:30 مساءً

وحش كاسر

سعيد عبد اللطيف

بقلم ـ سعيد عبد اللطيف:

شاهدت منذ عدة أيام فيلم "تمر حنة" بطولة أجمل نجوم الشاشة المصرية "رشدي أباظة " والجميلة الرقيقة لممثلة الراقصة" نعيمة عاكف "وكروان الأغنية" فايزة أحمد "وليست المرة الأولى التي يعرض فيها هذا الفيلم ولكن سبب حديثي اليوم هو رؤيتي لهذا الوحش الكاسر الذي إلتهم دون رحمة نجوم فيلمنا الجميل "مرض السرطان" الذي قتلهم كلهم.. كان لهم موعد مع القدر مع هذا المرض اللعين والذي أصبح منتشراً بيننا كالأنفلونزا.. هذا المرض الذي يلتهم يومياً ألاف الشباب والأطفال والنساء والشيوخ!! بوحشية دون تمييز وعندما شاهدت الفيلم تذكرت هؤلاء النجوم والظاهرة الغريبة أن هذا الوحش المفترس يهاجم الأطفال والشباب أكثر من الكبار !!؟ يا ترى ما السر؟

هل هو الانفعال النفسي الذي نعيشه اليوم ؟ أم الكيماويات التي تملأ معظم طعامنا!! منذ سنوات ذهبت إلى المعهد القومي للأورام مع الصديق الإعلامي طارق علام لتسجيل برنامج له وإجراء تحقيق لي لمجلة الصحة والجمال وكان دائماً يساندني في إجراء بعض الحوارات من خلال برامجه الناجحة.. فمثلاً عملت حوار مع "أحمد الميت" الشخص الذي تم دفنه حياً إعتقاداً أنه مات وبعد ثلاثة أيام تم فتح المقبرة فوجئوا بأنه حي لم يمت وعندما رأيته كان عبارة عن هيكل عظمي ووجه شاحب مثل الأموات وحوار آخر مع د. ناصر عبد اللطيف الذي قام بإجراء عملية جراحية في أمريكا لفصل التوأم الملتصق بالرأس وكانت حوارات قد إنفردت بها لوحدي.. نعود لموضوعنا فأثناء التسجيل توجه طارق إلى طفلة جميلة تبلغ من العمر حوالي الثماني سنوات وبدأ المرض اللعين يزحف على ملامحها وجسمها النحيل وعندما سألها في نهاية التسجيل معها .. ماذا تريدين ؟ وكان يقصد أي لعبة أو هدية ولكن كان رد الملاك الصغير هو إن قالت له " أنا عايزة أعيش " ولم نتمالك أنفسنا وحاولنا أن لا ترى دموعنا!!






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader