الأحد 06 مايو 2018 - 09:57 صباحاً

"سيزا نبراوى" تطالب بأحقية المحامية فى الوصول لمجلس النقابة

ورشة عمل بمركز سيزا نبراوى

كتبت- رشا صبرى:

بحثاً عن تحديد مقاعد للمحاميات السيدات فى مجلس نقابة المحاميين  أو "كوته للمحامية" فى مجلس النقابة

أصطف نخبة من كبار الأساتذة المحاميين رجالا ونساءا صفا واحدا وأقروا قولا وفعلا بأحقية المحامية فى الوصول لمجلس النقابة.

وجاء ذلك فى ورشة عمل  عقدها مركز  سيزا نبراوى بقيادة سالى الجباس المحامية ومستشارة قضايا الأسرة والطفل حول تحديد مقاعد للمحاميات السيدات فى مجلس نقابة المحاميين.

بدأت ورشة العمل بكلمة للأستاذ على سليمان، محامى بالنقض، حيث أستعرض فيها التاريخ الخاص بالحركة النسائية فى نقابة المحاميين.

كانت المفاجأة أنه على مدار (106 سنة) لم تشترك فى عضوية مجلس النقابة إلا ثلاثة محاميات، أولهما: الأستاذة مفيدة عبد الرحمن، وكانت أول فتاة تشق طريقها لكلية الحقوق جامعة فؤاد، وهى أول محامية ترتدى روب المحاماة، وأول عضو برلمان عن دائرة الأزبكية، وظلت طيلة 70 عاما عمل بالمحاماة. الثانية: الأستاذة بشرى عصفور، وكانت أول وكيلة لنقابة المحاميين، الثالثة: الأستاذة تهانى الجبالى، وهى أول قاضية فى مصر ونائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، وأول محامية عضو دائم فى مكتب أتحاد المحاميين العرب، وخبيرة قانونية فى الأمم المتحدة ، ورئيسة حزب.

وفى نهاية حديثه أكد على سليمان على حق المحاميات أن يكون لهن نسبة مشاركة فى مجلس النقابة لا تقل عن 25%.

 وقامت الأستاذة نهلة محمد إبراهيم، محامية أستئناف عالى (ومرشحة لنقابة المحاميين) بحصر لأهم مشكلات مهنة المحاماة وأهمها: الأشكالات المهنية والنقابية للمحاميات، كما أوضحت أسباب عزوف بعض المحاميات عن آداء العمل النقابى ومنها  المناخ الأنتخابى وما يسوده من سلوك أنتخابى (مناخ فاسد)، ثم الغيرة النسائية ، فضلا عن سقف طموح المحاميات الذى أنحصر فى أغلب الأوقات فى قضايا المراة والطفل ، و القناعة الذاتية ، والظروف الاقتصادية وأخيرا أفتقاد المحامية للأصرار.

كما شارك فى ورشة العمل أيضا نقيب الشباب بالمنوفية الاستاذ علاء علام والذى تحدث بدوره عن غياب دور النقابة فى أعداد كوادر نقابية للمحاميات، وعن رأية الشخصى حول أحقية المرأة المحامية فى الوصول لمجلس نقابة المحاميين فهو يرى أنه من الطبيعى أن يكون للمرأة نسبة مشاركة داخل المجلس، فهناك الكثيرات من المحاميات الجديرة بهذه المناصب داخل المجلس، ومن جانبه أقر بأنه يوجد بالمنوفية محاميات تتمتع بقدر كبير من المهنية والكفاءة التى تمكنها من التمثيل والمشاركة داخل المجلس، وأن السنوات القادمة ستشهد على صدق كلامه

 وتم إقامة ورشة عمل حول التغطية الإعلامية الإلكترونية والتفاعل عبرالصفحات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي، فى إطار تسليط الضوء على إشكالية عدم تمثيل المحاميات فى مجلس نقابة المحامين ، وعدم مشاركتهن فى صناعة القرار الداخلى ليكون هناك ربط بين دور المرأة فى العمل النقابى والأعلام مساهمتة  فى رصد الأشكالية وعرضها على قطاع كبير من الجمهور للوصول للتفاعل والتواصل بين كافة فئات المحاميين داخل النقابة.


مصدر الخبر: النسخة الورقية- الرأى للشعب





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader