السبت 05 مايو 2018 - 12:14 مساءً

 رياح التسامح

 
إن العلاقات الإنسانية والإجتماعية هى ما تميزنا عن باقى المخلوقات  فلنتعامل مع بعضنا البعض بصدق واحترام وننقى قلوبنا ونشعر بالهدوء والسلام  بداخلنا قبل ان نحلم به فى عالمنا الخارجى ولذلك لابد أن نتذكر أنه قد أخطئ انا أو تخطئ أنت وقد  نخطئ  معا ؛ولكن خيرنا من يبادر بالسلام ويسامح  ويتسامح .
فالأعتراف بالخطأ والأعتذار شعور مهم يجب الا نغفل عنه فيساعد  الطرفين على المضى معا  بصفاء وشفافية ؛فتصحيح الخطأ بنية  صادقة يشعرك بالراحة النفسية والسعادة قبل فوات الأوان فالتسامح هام فى علاقاتنا الإنسانية والصدق عنوان المعاملات الشفافة الناجحة لكى نصل إلى التراضى  والاستمرار فى العلاقات الاجتماعية  السوية الطيبة .
وأتذكر موقف حدث بين صديقتين أعتز بهما ،جاءت إحداهما تزورنى وحكت لي ما حدث بينهما وهى سعيدة بالعشرة والتسامح قائلة؛ كنا معا فى رحلة  للساحل الشمالى وأثناء حوارنا معا امام الأصدقاء وبعض الأهل والاقارب تحدثت معى بأسلوب يحمل معانى قاسية واتهامات سيئة عن عدم الصدق والتلون يعنى "انا لي وجهين "وعندما انسحبت من بينهم جاءت معى وسارت بجانبى على البحر والشمس تغرب و مشاعرى تغرب معها عندما  عاتبتها وكان ردها كالطلقة فى قلبي،   حين لطمتنى بيدها على كتفى وقالت أبعدى عنى أفضل!! 
تألمت ولم أقل شيئا بل جلست على الارض ونظرت للسماء وهى بدأت تظلم لغياب الشمس ولم اجد امامى سوى الرمال لأشكو لها بدموعى واكتب  فى هذا اليوم صفعتنى أعز صديقاتى وأهانتنى ..ورجعت إلى المكان الذى كنا فيه وجاء اليوم التانى فخرجنا  جميعا  و نزلنا على إحدى الشواطئ وقررنا الاستمتاع بنزول البحر وهو هادئ..وبالفعل نزلنا وكانت بجانبى ووقعت عينى عليها وهى تغرق لان الأمواج ارتفعت ودخلت فى مكان سحب وخطر ولم أفكر غير فى إنقاذها واستغثت بمن حولى  وذهبت اليها بسرعة وتم إنقاذها وانا اصرخ وابكى واحضنها واطمئن  عليها ، وبعد أن تعافت من الغرق اعتذرت لي وطلبت منى امام الجميع ان اسامحها وبعد ذلك  ذهبت إلى صخرة وكتبت عليها الحمد لله أنقذت  اعز صديقة لى فهى عشرة العمر الطيبة ..فبكت بعدها وقالت  لمن حولنا انا جرحتها كثيرا ولكنها كانت أفضل منى وانقذتنى بحب وقلب صادق ولم تبعد عنى لحظة إلى أن شفيت تماما ؛وقالت الموجودين عندما  سألتها والندم يملئ نفسي على ما فعلته معها ..لماذا كتبتى على الرمال بعد ما حدث منى إليك من صفعات ..وكتبتى على الصخر بعدما أنقذتينى ؟؟
فأبتسمت قائلة ..لابد عندما يؤذينا  احد ينبغى أن نكتب على الرمال حتى تأتى رياح التسامح فتمسحه ..ولكن عندما يحسن لنا أحد يجب أن ننحت ذلك على الضخر حتى لا يتأثر بالرياح ولا تمحوه من سلوكياتنا .وعلاقاتنا .
اخيرا..علينا جميعا ان نطهر نفوسنا ونغسل قلوبنا ونحن على يقين تام بأن  لا يبقى للإنسان سوي ضميره اليقظ وقلبه الصادق  ومشاعره الغير متلونة والغير متقلبة ،ونتذكر" ان الموت أقرب الينا من حبل الوريد."ولا يبقى لنا سوى العلاقات الطيبة بعيدا عن الصراعات والخيانة والكذب والبخل والتلوب "كالحرباء"واللدع"كالعقارب" فكل هذه السلوكيات لابد من إنعكاسها على هذه الشخصيات عاجلا ام آجلا ..فى النهاية .لا يصح الا الصحيح ...والإنسان يعنى الإنسانية فى العلاقات والسلوكيات ..فالاخلاص والصدق والعطاء عنوان الحياة الصافية والحب الحقيقى بيننا.
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader