السبت 05 مايو 2018 - 12:08 مساءً

مصر ام الدنيا

 
عبارة " مصر ام الدنيا " لم تاتى من فراغ ، فمصر هى التى علمت العالم ، فالله عز وجل لم يتجلى بوجهه الكريم على ارض ابداً إلا على ارض مصر ولذلك حفظها من شر اعدائها ، فهى ارض الانبياء والاتقياء من ابراهيم عليه السلام واسماعيل ويوسف الصديق الذى دفن فيها ويعقوب والاثنى عشر سبطاً وموسى عليه السلام الذى دفن فيها ايضاً  ولوط وهارون ويوشع بن نون ودانيال وارميا وحزقيل والخضر عليه السلام وادريس الذى ظل يدعوا الناس للالتزام بشريعة الله لمدة 82 عام عاشها فى مصر وشيث بن أدم وعيسى والسيدة مريم ابنة عمران كما ان نوحا طافت سفينته بارض مصر وعاش فيها لقمان الحكيم ، كذلك من الصديقين ماشطة بنت فرعون التى اشتم الرسول الكريم فى ليلة الاسراء ريحتها الطيبة وسأل جبريل ماهذه الرائحة الطيبة ياجبريل فقال : انها رائحة ماشطة بنت فرعون واولادها ، ونزل وصلى ركعتين فى مكان المناجاة , ويقال ايضا ان 240 الفا من السحرة آمنوا على يد سيدنا موسى فى مصر ، ومصر هى التى أوت واستقبلت ال البيت فى وقت ان طردهم ابناء عمومتهم من العرب بعد احداث كربلاء بعد ان قاموا بسبيهم وقتل اهلهم وابنائهم وذهبت السيدة زينب الى مصر حيث قال لها بن عباس يا بنت بنت رسول الله ارحلى الى مصر فإن فيها قوماً يحبونكم فى الله ولقرابتكم لرسول الله وقد خرجت مصر على بكرة ابيها لاستقبال السيدة زينب ، فدعت لأهل مصر قائلة  يا اهل مصر اويتمونا أواكم الله ونصرتمونا نصركم الله ، هذا الى جانب المرات العديدة التى ذكرت فيها مصر فى الكتاب المقدس وفى القرأة الكريم ، حيث ذكرت فى الكتاب المقدس 698 مرة منهم 670 فى العهد القديم و 28 مره فى العهد الجديد و 87 مره فى سفر التكوين و 92 مره فى الاناجيل الاربعة ، ويؤكد البعض ان مصر ذكرت فى القرأن 24 مرة والبعض يقول انها ذكرت 44 مرة ، منهم خمس مرات بشكل صريح ، كما تزوج ابراهيم خليل الله بهاجر المصرية وتزوج الرسول عليه الصلاة والسلام بمارية القبطية وبذلك يكون للعرب والمسلمون جميعاً لهم نسب بمصر ، ودخل مصر من الصَّحابة كثير منهم: الزَّبير بن العوام، والمقداد بن الأسود، وعبادة بن الصَّامت، وأبو الدَّرداء، وسعد بن أبي وقاص، وعبد الله بن عمرو بن العاص، وعبد الله بن عمر بن الخطاب وعقبة بن عامر، وعمار بن ياسر، وعمرو بن العاص، وأبو هريرة وغيرهم ، وعاش في مصر من الفقهاء والعلماء الكثير منهم: اللَّيث بن سعد، والعزُّ بن عبد السلام والإمام الشافعي، وشيخ الإسلام ابن تيمية، وابن حجر العسقلاني، والإمام الشَّاطبي، ووُلِد فيها عمر بن عبد العزيز، وجعفر المتوكل على الله من الخلفاء. كما قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: " إنَّكم ستفتحون مصر، وهي أرض يسمَّى فيها القيراط، فإذا فتحتموها فأحسنوا إلى أهلها، فإنَّ لها ذمَّة ورحماً، أو قال: ذمَّة وصهراً ، وما روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «إِذَا فَتَحَ اللهُ عَلَيكُم مِصرَ فَاتَّخِذُوا فِيهَا جُندًا كَثِيرًا؛ فَذَلِكَ الجُندُ خَيرُ أَجنَادِ الأرْضِ» فقال أبو بكر: ولم يا رسول الله؟ قال «لِأَنَّهُم وَأَزْوَاجُهُم فِي رِبَاطٍ إِلَى يَومِ القِيَامَةِ» ، كما ان مصر لها دور فى العالم العربى والاسلامى فجامعه القاهرة وحدها قد علمت حوالي المليون طالب عربي ومعظمهم بدون أي رسوم دراسية؟ بل وكانت تصرف لهم مكافآت التفوق مثلهم مثل الطلاب المصريين ، ولهذا فليس عجيباً ان تكون مصر هى ام الدنيا وان يحفظها الله ويحفظ شعبها .
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader