السبت 14 أبريل 2018 - 12:18 مساءً

الهرم الرابع

 
تشهد مصر نهضة معمارية وحضارية ضخمة فى العاصمة الادارية الجديدة فمنطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، تضم 20 برجاً ومنها أعلى برج فى إفريقيا، بارتفاع نحو 385 متراً، والهدف ليس بناء اعلى برج فى افريقيا ، بل سيكون هرماً رابعاً لأنه سيضم فندق خمس نجوم، وشقق فندقية، وملحق به منطقة تجارية ، كما تم اجراء الدراسات حول كيفية ترشيد استخدام المياه، والتأكيد على ضرورة استخدام مواد البناء المحلية الموجودة فى مصر، مثل الرخام والأحجار، وخلافه، كما تم عرض البرنامج الزمنى التفصيلى لتنفيذ المشروع، خلال مدة 3 سنوات ليكون مبناً ذكياً ويراعى فيه اقصى معدلات الامان   وتقدر استثمارات هذا المشروع بنحو 3 مليارات دولار، بقرض صينى، ويتم تنفيذه بالتعاون بين وزارة الإسكان، ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ويعمل فى منطقة الأعمال المركزية  نحو 22 مكتبا استشاريا عالميا ومحليا، هى الأفضل فى تخصصاتها، تعمل فى تصميمات المنطقة المركزية للأعمال، بالعاصمة الإدارية الجديدة، من خلال المكتب الرئيسى " WILL + PERKINS"وهو أحد المكاتب الاستشارية الكبرى على مستوى العالم، والمتخصصة فى تصميم المبانى ناطحات السحاب، بمقر المكتب، بمدينة شيكاغو الأمريكية.
 
المنطقة المركزية جزء من العاصمة الادارية ، ولكن ظلت فكرة إنشاء عاصمة ادارية جديدة لمصر حلم يراود عدد كبير سواء من المواطنين او المسؤولين لكن لم يسعى احد للبدء فى خطوة جادة وحقيقية والاقدام على إنشاء هذه المدينة لنقل العاصمة ولخلق فرص عديدة للاسكان والعمل لمعالجة مختلف القضايا التى تواجهها مصر وتوفير حياة متميزة للتكيف مع أوضاع النمو السكانى والحضارى فى مدينة ذكية تواكب التقدم التكنولوجى المستمر ، وهذا المشروع البنائى الضخم متوقع أن ينمو عدد السكان به من 18 مليون نسمة إلى 40 مليون نسمة بحلول عام 2050 ، وتبلغ مساحة العاصمة الإدارية الجديدة 168 فدان أي ما يعادل مساحة مدينة سنغافورة ، وتتكون العاصمة الجديدة من تجمع محمد بن زابد الشمالي ومركز للمؤتمرات ومدينة للمعارض وحي حكومي كامل وحي سكني ومدينة طبية ومدينة رياضية وحديقة مركزية والمدينة الذكية ، وتحتوي على حديقة مركزية كبيرة تبلغ مساحاتها 8 كم – أي ما يعادل مساحة الحديقة المركزية بنيويورك مرتين ونصف ، تقام المرحلة الأولى للعاصمة الجديدة على مساحة تقدر ب 10,000 فدان، ومن المخطط له أن تسع المرحلة الأولى لما يعادل 7 مليون نسمة. وحتى يشير الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى ان هذه المشاريع العملاقة تمثل امل ومستقبل شباب مصر قام بدفع مجموعة من الشباب والفتيات لوضع حجر الأساس للمرحلة الأولى من افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة، واكتفى الرئيس بالوقوف إلى جانب الشباب لحظة وضع حجر الأساس الأول، واوضح فيما يتعلق بتجهيزات نقل الحكومة من مقرها فى وسط القاهرة إلى مقراتها بالعاصمة الإدارية الجديدة: إحنا لازم ننتقل بفهم جديد وقدرة جديدة وعمل ونظام جديد وأن وزارة التخطيط بالتنسيق مع الوزارات المختلفة تعمل حاليا على تجهيز وتأهيل أعضاء الحكومة الذين سيُنقلون، بشكل يستطيعون فيه التجاوب مع التقنيات الجديدة وإحنا مش بننقل بس المكان، لكن ده نقل للحكومة بإعداد وتجهيز جيد جدا" ، لذلك فأن البناء بفكر ورؤية جديدة مع اختيار الهيكل الادارى الذى يمثل الدولة للتعامل مع المستثمرين والجمهور يمثل نقلة حضارية تجمع عبقرية المكان والانسان لمستقبل افضل لمصر .
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader