الخميس 12 أبريل 2018 - 09:53 مساءً

الرئيس البرتغالي يشدد على ضرورة القبول بوجود دولة للفلسطينيين

.

أكد الرئيس البرتغالي مارشيلو دي سوزا، ضرورة القبول بوجود دولة للفلسطينيين عاصمتها القدس، معلنا أن بلاده لن تغير موقع سفارتها لدى إسرائيل ولن تنقلها إلى القدس.
 
وأوضح الرئيس البرتغالي – خلال رده على استفسارات أساتذة وطلاب جامعة الأزهر – أن المسلمين كان لهم تأثير قوي في تاريخ بلاده، والآن لديهم حضورهم الفاعل ولهم مساجدهم المنتشرة في البرتغال، وقال: “نحن مجتمع منفتح، ولدينا ثقافة متنوعة في الاقتصاد والأديان والسياسة”.
 
وكشف دي سوزا أنه عندما تولى رئاسة البرتغال، قرر تنظيم احتفال داخل مسجد في حضور ممثلي 18 كنيسة، رغم أنه كاثوليكي مثل معظم البرتغاليين، للتأكيد على حرية الأديان والاعتقاد.
 
وقال الرئيس البرتغالي “إنه عمل، سواء خلال مسيرته الأكاديمية ثم كرئيس لجمهورية البرتغال، على نشر قيم حرية الاعتقاد والفكر، وسيظل يدافع عن هذه القيم”، موضحا أن دستور البرتغال ينص على احترام الحقوق الأساسية للمواطنين.
 
وأضاف أنه يجب النظر لجميع المواطنين في أي دولة على قدم المساواة بغض النظر عن أديانهم ومعتقداتهم، كما يجب أن يقوم العيش داخل المجتمعات على الاحترام المتبادل، مشيرا إلى أن الاختلاف هو طبيعة في كل أشكال الحياة، فالجميع لديهم آراء مختلفة في الثقافة والاقتصاد والسياسة، وأيضا هناك اختلاف في الدين والمعتقدات، ولا يجب أن يضطهد أي إنسان أو يهاجم بسبب معتقداته.
 
وشدد رئيس البرتغال على ضرورة المكافحة من أجل عالم أفضل، إلى جانب التغلب على المشكلات، داعيا الشباب بالإصرار على مكافحة التمييز والمطالبة بالمساواة بين الجميع، والتغلب على العقبات التي تقف أمام حرية الاعتقاد.





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader