الاثنين 12 مارس 2018 - 07:48 صباحاً

قمة "صوت مصر".. تعلن توصياتها النهائية

الاعلان عن توصيات منتدى "صوت مصر"

كتب- محمد عبدالمجيد:

 استضافت القاهرة المؤتمر الصحفى للإعلان عن توصيات منتدى "صوت مصر" الذى عقد تحت رعاية كل من وزارة التضامن الاجتماعي، ووزارة التجارة والصناعة، وبحضور هيئة تنشيط السياحة المصرية.

بهدف الإعلان عن توصيات قمة "صوت مصر"، Narrative PR Summit 2017 ، والتي عقدت بالقاهرة في 17 أكتوبر 2017 وكانت فعاليات القمة الدولية الأولى للعلاقات العامة والإعلام Narrative PR Summit 2016 "صوت مصر" قد انطلقت كمبادرة في شهر أكتوبر عام 2016،

لتصبح بعد ذلك منتدى سنويا يعقد بانتظام في مصر، ويضم مجموعة من المسؤولين البارزين في أهم المؤسسات الحكومية والخاصة، تحت سقف واحد، بهدف التأكيد على أهمية خلق صورة إيجابية وهوية قوية لمصر أمام العالم.

وفور انتهاء القمة تم تشكيل لجنة، ضمت عدد من الخبراء والمتخصصين، تتألف من هاني محمود الخبير الاداري ووزير التنمية المحلية الاسبق ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الاسبق ، إبراهيم المناسترلي- خبير الصناعة ورئيس مصلحة الرقابة الصناعية، إيهاب مصطفى- خبير التكنولوجيا

شريف عبد القادر- خبير العلامات التجارية والتسويق ولمياء كامل وذلك لتجميع التوصيات التي قام بطرحها متحدثي القمة وطرحها علي صناع القرار.

وقالت لمياء كامل أن اللجنة المشكلة لإصدار توصيات قمة "صوت مصر"، وضعت توصياتها أمام الحكومة المصرية، للقيام بدورها في تبني استراتيجية شاملة لبناء الهوية الوطنية لمصر وخلق صورة إيجابية للدولة لها.

وأضافت كامل، أن لجنة التوصيات، طالبت باستحداث جهاز لتنسيق وتشجيع الجهود بين الهيئات والمؤسسات الحكومية والقطاع العام لتنفيذ خطة فعالة تعزز من قيمة إسم مصر في جميع أنحاء العالم وتصدير صورة ذهنية مشرقة لمصر، وتحسن من هويتها كدولة، كما طالبت بعمل برنامج وطني برعاية رئيس الجمهورية لتغيير السلوكيات السلبية المتعلقة بالهوية الوطنية.

وأشارت كامل، أن القمة الأولى في 2016 شهدت نجاحا باهرا، وهو ما استتبعه تنظيم قمة أخرى في 2017، شهدت حضور العديد من الخبراء والمتحدثين المحليين والدوليين، وفي مقدمتهم، جيسون ماكينزي المدير التنفيذي لمعهد شارتر الأمريكي للعلاقات العامة، إريك تريجر، مسئول ملف مصر بمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأوسط،

جيفسون ماكينزي، السكرتير الشخصي للأميرة الراحلة ديانا،وأليكس معلوف، رئيس الرابطة الدولية للاتصالات التجارية، وناقشت القمة العديد من الموضوعات على كافة المحاور السياسية والاقتصادية وريادة الأعمال، والسياحة، والرياضة، والأخلاقيات، المبادئ، الفن، القوة الناعمة، تنمية المهارات، والإعلام والعلاقات العامة.

وأكدت كامل أن قمة "صوت مصر" التي شارك بها عدد كبير من الشخصيات العامة والدولية والمسئولين الحكوميين ورجال المال والأعمال، وسط تغطية إعلامية كبيرة، ومشاركة فاعلة من رؤساء التحرير وكبار الكتاب والإعلاميين،

لم تكن مجرد ساحة لإلقاء الكلمات و التعارف و التهاني و تقديم الشكر بين الحاضرين وإنما كانت هناك خطة واضحة ومحددة تم وضعها قبل القمة، لتحديد الهدف منها، والخروج بتوصيات لوضعها أمام صناع القرار.

وأن اللجنة المشكلة جمعت العديد من التوصيات التي قام بارسالها المتحدثين اللذين بلغ عددهم 39 متحدثاً، يمكنها أن تخلق صورة إيجابية وتحسن قيمة الهوية الوطنية المصرية وتضعها في مركز متقدم،

مع ضرورة متابعة تنفيذها من قبل الجهات المختصة، ولذلك تم إرسال نسخ منها إلى عدد من كبار المسئولين، والجهات الحكومية، في مقدمتها مؤسسة الرئاسة المصرية، ومجلس الوزراء ومجلس النواب.

وأكد شريف عبد القادر من المتوقع أن تصبح مصر واحدة من أفضل 20 دولة حول العالم في عام 2025. كما أن وضع المرأة في مصر، يلعب دورا هاما في تحسين صورتها الذهنية، ولا يقل عن ذلك أيضا الفن المعاصر في مصر، فالمجتمع الفني لأي بلد يمثل ثقافة هذا البلد في التعبير والابتكار الثقافي.

بينما أكد هاني محمود على أن مصر بموقعها وأثارها وتاريخها العظيم هى منتج رائع وقابل للتسويق.

وأضاف أن مصر تمتلك قصة عظيمة يشتاق العالم للاستماع إليها، كما يمكن سرد كل هذه القصص وأكثر بشكل فعال من خلال استراتيجية قوية وشاملة للهوية الوطنية والاتصالات،

مؤكداً أنه حتى يحدث ذلك، لابد من إنشاء جهاز لتنسيق وتشجيع الجهود بين الهيئات والمؤسسات الحكومية والقطاع العام لتنفيذ خطة فعالة تعزز من قيمة اسم مصر في جميع أنحاء العالم وتصدر صورة ذهنية مشرقة لمصر.

كما أنه لا بد من وضع رؤية للهوية الوطنية لمصر والترويج لها، والنظر إلى مصر باعتبارها أفضل وجهة للأعمال والاستثمار والسياحة، إضافة إلى إعادة الترويج للبرنامج المصري تحت رعاية السيد رئيس الوزراء "مصر، أرض الفرص"، 

وإنشاء برنامج وطني برعاية رئيس الجمهورية لتغيير السلوكيات السلبية المتعلقة بالهوية الوطنية على أن يستمر البرنامج لمدة خمس سنوات بهدف تغيير أكثر من 10 إلى 15 سلوكا ثقافيا سلبيا في مصر.

وأكد اعضاء لجنة التوصيات أن للسياحة والثقافة دور في خلق هوية الدول، ومن الضروري استخدام التكنولوجيا لجذب السائحين، وعقد شراكات بين هيئة تنشيط السياحة وشركات تنظيم الحفلات والمؤتمرات العالمية، الأمر الأهم هو تطوير أسلوب التعامل مع السائح،

وضرورة خلق محتوى فني وثقافي يعبر عن الدولة المصرية وتاريخها الضارب بجذوره في أعماق التاريخ، فالثقافة ما هي إلا تعبير عن تاريخ وهوية الوطن، فهي التي ترسم صورة عن الواقع والماضي، وعن العادات والتقاليد والقيم، والخبرات التي اكتسبها أبناء الوطن،

وعلينا أن نعمل على ترسيخ ثقافتنا وفنوننا التي تميزنا بها، سواء على مستوى الأفراد، أو المنظمات أو الدولة، من خلال المحافظة على موروثاتنا الثقافية والتوعية بها ونقلها من جيل لآخر، وهذا من خلال المؤسسات الدينية (الأزهر، الكنيسة)،

والمدارس (المناهج المدرسية، الندوات التثقيفية) والمراكز الثقافية، ووسائل الإعلام (المرئية، المسموعة، المقروءة)، الأعمال الفنية (أفلام، مسلسلات، مسرحيات، معارض) وهو ما يمكن تلخيصه بتبني استراتيجية شاملة لبناء الهوية الوطنية لمصر.

ينما أكد إبراهيم المناسترلي على أن للصناعة دور فعال فى التسويق لمصر كمناخ جاذب للاستثمار، من خلال إجراء عدد من الخطوات، منها المتعلق بالتسويق الداخلي، أو الخارجي، و بما أن الصناعة مصطلح يـكاد يـرادف الـقـطـاع الاقـتـصـادى ،

فهى ايضاً القاطرة الـتـى تقود الأقتصاد ومن ثم هى مـن أهـم عـنـاصـر بـنـاء الـدول ويمكن من خلالها التسويق لمصر وإعادة إبراز صـورتـهـا للعالم الخارجى كمناخ جاذب للأستثمار ولاسـتـخدام الصناعة فى هذا الدور لابد من العمل على الصعيد الداخلى اولاً وتوضيح الـجـهـود الـداخـلـية الـمبذولة للمواطن

وكذلك للمستثمر على حد سواء من خلال التركيز عـلـى جهود الدولة متمثلة فــى وضع قـوانـيـن لتـيـسـيـر إجراءات الترخيص للمشروعات الصناعية وكذا مـنـح إمـتـيـازات للمستثمرين تـزامـنـاً مـع إطـلاق خــريطة الإسـتـثـمـار الـصـناعى والتى تعتبر بمثابة دليل شامل للمستثمر بهدف تنمية الصناعات الوطنية .

وأضاف المناسترلي يجب أن تـولـى الدولة إهتماما برفع كفاءة العامل المصرى مـن خـلال الـدورات التدريبية الـتـى يعـقـدها مـركز تـحديث الصناعة والدور الرائد لمصلحة الكفاية الانتاجية فى هذا المجال .

كمـا انه يجب الاشارة الى قيام الدولة بوضع مسئولية دعـم الصادرات المصرية فــى جهة واحـدة لـتـوحيد الـجـهـود فـى هـذا الـمـجال كـمـا تـم تـيـسير اجراءات الأنظمة الجمركية المعمول بها لـسـهـولـة حـصـول الـمصدرين عـلـى مـسـتـحـقاتهم لـدى الـدولـة مـمـا إنـعـكس بصورة ايجابية على زيادة حجم الصادرات .

و أن وتقوم الدولة بأبراز جودة الصناعات الوطنية فى المعارض الدولية المختلفة الـتـى تـتـمـيـز بـهـا مـثـل ( صـنـاعـة السجاد – المصنوعـات الـقطنية – الغزل والنسيج – أشغال الرخام ... ).

اختتمت لمياء كامل اللقاء مؤكدة على أرسالها لتلك التوصيات في الاسبوع الماضي لصناع القرار في الدولة المصرية وفي انتظار ان تؤخذ بجدية حتي نستطيع وضع اسم مصر علي محافل الخريطة العالمية من ناحية الهوية الوطنية والترويج لها.

 

 






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader