الجمعة 23 فبراير 2018 - 02:59 مساءً

السعادة فى الرضا

إيمان صالح

بقلم - إيمان صالح

يعتقد معظمنا ان السعادة تتمثل في المال، كما ويرى البعض انها في سلطة او مكانة عالية فى المجتمع، ويرى بعض الشباب سعادته فى كلية يرغب فى الالتحاق بها، ويظن أن سعدته تذهب بلا رجعة إن لم يتمكن من الالحاق بها.

قد نجد شخصًا ثريًا مقتنعًا انه امتلك مفاتيح الحياة السعيدة،  وآخر فقيرًا ومقتنعًا انه "نصيبه وحش".

لكن الحقيقة أن السعادة لا علاقة لها بثراء او فقر،  فربنا يكون الفقير أكثر سعادة من الغنى، ذلك لانه أدرك معنى السعادة ومفهومها الصحيح.

أدرك ان سعادته قد تكون فى ضحكة صافية يجدها على شفاه احد أبنائه عند عودته من عمله منهكا..  ادرك ان قطعة قماش تستر جسده وتقيه برد الشتاء كفيلة بسعادته.. 

ادرك ان مجرد امتلاء معدته ولو ب "عيش ناشف" يساوى كل طعام العالم، فالطعم يتساوى  بمجرد نزول الطعام من إلى المعدة بعد ثوانٍ قليلة من التذوق باللسان.  

ادرك ان معه زوجة تحمل كل همومه..

مؤمن بأن اختيار الله له ليضعه فى امتحان الفقر مبرر كافٍ للسعادة أيضًا.

السعادة ليست في المال والسلطة أو الكلية. السعادة ان تقنع وترضى بما قسمه الله لك.

السعادة يمكن أن تتمثل في شخص نحبه..

 في حين نجد كثيرًا من الاغنياء مقتنعين انهم أسعد الناس، ويتظاهرون بذلك.. لكن يوجد البعض منهم  يتمنى لو يزول كل المال مقابل دقيقة راحة نفسية

السلطة.. أظن انه لا سلطة أعلى من سلطة من رئيس الجمهورية.. وفى الحقيقة أن عليه مسئوليات وأعباء ثقيلة.. وظغوطا كبيرة جدًا فى حين ان بعضنا غير ث قادر على تحمل مجرد مسئولية مذاكرته.

لا تنتظر أن تأتيك السعادة بمكانك.. ابحث عنها ستجدها، وحذارِ أن ترى حياتك كلها سوداء.

ربنا اسمه "العدل".. تأكد أنه قد عوضك بشيء  لا تشعر انت به.

حذارِ ان تبني حياتك على المال.. فحين يزول تخسر معه الحياة كلها.

حذارِ ان تنظر لسعادة غيرك.. وتأكد أن دورك فى السعادة قادم.






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader