الأحد 11 فبراير 2018 - 10:53 مساءً

"مروة العقروبي": إطلاق النسخة الـ10 لجائزة "اتصالات لكتاب الطفل" بمعرض باريس للكتاب.. مارس المقبل

مروة العقروبي تتحدث لمحرر "الرأي" وليد الجبالي

رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: الجائزة تثري مكتبة الطفل العربي بعشرات الكتب كل عام
 
كتب- وليد الجبالي:
 
قالت مروة عبيد العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، والمشرفة على جائزة "اتصالات لكتاب الطفل"، إنه سيتم إطلاق النسخة العاشرة من الجائزة، على هامش مشاركة المجلس والجائزة في معرض باريس الدولي للكتاب في شهر مارس المقبل.
 
وأكدت رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، في تصريحات خاصة لـ"الرأي" على هامش اللقاء الذي نظمته الجائزة في مصر للتعريف بأهدافها وإنجازاتها على مدى 9 أعوام، أن جائزة "اتصالات لكتاب الطفل" تثري مكتبة الطفل العربي بعشرات الكتب كل عام في مختلف الموضوعات، مشيرةً إلى أن كل دار نشر تشارك في الجائزة كل سنة بثلاثة كتب جديدة على الأقل.
 
 
مروة عبيد العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، والمشرفة على جائزة "اتصالات لكتاب الطفل"
 
وأوضحت مروة العقروبي، أن اللقاء الذي نظمته جائزة "اتصالات لكتاب الطفل، على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب، جمع الناشرين والكُتّاب والرسامين وأعضاء لجنة التحكيم والفائزين السابقين والإعلاميين في مصر للترويج أكثر عن الجائزة، والإعلان عن نتائجها وإنجازاتها على مدى تسع سنوات سابقة، وإطلاع المشاركين على أهمية الجائزة والورش التدريبية التي تقدمها.
 
وأعربت، العقروبي، عن سعادتها لعقد أول لقاء بين الجائزة والناشرين خلال عام 2018 في مصر، وعلى هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب، مؤكدةً أن المعرض من أهم المعارض في الوطن العربي، وأبدت رغبتها في أن تزيد مصر من مشاركتها في النسخة الجديدة والسنوات المقبلة.
 
وأشارت رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، إلى أنه ستعقد لقاءات أخري للترويج أكثر عن الجائزة والكتب الفائزة والمرشحة للفوز بها، وذلك في المعارض العربية، وأيضًا على المستوى العالمي من خلال المشاركة في المعارض الدولية للكتاب، منها معارض لندن وفرانكفورت وباريس، وإكسبو أمريكا.
 
مروة العقروبي تتحدث لمحرر "الرأي" وليد الجبالي
 
وأكدت مروة العقروبي أن الجائزة أطلقت في الأساس لتشجيع دور النشر العربية، والكتب المقدمة للطفل العربي، مشيرة إلى أن الناشرين من خارج الوطن العربي استهدفوا كتّابًا ورسامين عرب للمشاركة في الجائزة، لافتةً إلى النسخة التاسعة من الجائزة في 2017 شهدت مشاركة دور نشر من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وقبرص.
 
وأشارت العقروبي، إلى أن الجائزة خلال مشاركاتها الخارجية تروج لدور النشر العربية من خلال وصول الكتب الفائزة أو المرشحة للفوز للناشرين الأجانب، لافتةً إلى حدوث طفرة ثقافية في مجال كتب الطفل بالوطن العربي، تتمثل في إنتاج الكثير من هذه الكتب.
 
 
نبذة عن جائزة "اتصالات لكتاب الطفل"
تعتبر جائزة "اتصالات لكتاب الطفل" إحدى أرفع جوائز أدب الطفل وأبرزها في العالم العربي، وذلك لتكامل رؤيتها، ووضوح أهدافها الساعية إلى الارتقاء بصناعة كتاب الطفل العربي، والارتقاء بثقافته ورفدها بما هو مميز ومواكب للعصر، إلى جانب تعزيز مكانة كتاب الطفل العربي في مواجهة البدائل الأخرى، وتبلغ القيمة الإجمالية للجائزة 1,200,000 درهم إماراتي.
  
 وينظم الجائزة، سنويا، المجلس الإماراتى لكتب اليافعين، وانطلقت فى عام 2009 بمبادرة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمى، المؤسس والرئيس الفخرى للمجلس الإماراتى لكتب اليافعين، وبرعاية من شركة "اتصالات".
 
وتتضمن الجائزة، ست فئات هي: فئة "كتاب العام للطفل"، وقيمتها 300 ألف درهم، يتم توزيعها بالتساوي على الناشر والمؤلف والرسام، وفئة "كتاب العام لليافعين"، وقيمتها 200 ألف درهم، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر، وفئة "أفضل نص"، وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة "أفضل رسوم"، وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة "أفضل إخراج" وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة "أفضل تطبيق تفاعلي للكتاب" بقيمة 100 ألف درهم، فضلاً عن تخصيص الجائزة لـ 300 ألف درهم لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة، والرسم، ضمن برنامج "ورشة" التابع للجائزة.
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader