الخميس 25 يناير 2018 - 09:32 مساءً

"لماذا..؟!".. لماذا يحدث كل هذا؟!

د. حسام الدين سعدون

بقلم: د. حسام الدين سعدون

بداية لا نلوم إلا أنفسنا لأننا هان علينا ديننا وهنا على أنفسنا فهنا على الله قال تعالى: (ذلك بما كسبت أيديكم وأن الله ليس بظلام للعبيد).

عقدنا المؤتمرات في ديار الإسلام بذريعة محاربة الإرهاب رغم ما في ذلك من تثبيت لزعم وادعاء وكذب أعداء الإسلام ومنافقي هذه الأمة بأن الإسلام دين الإرهاب.. وكذبوا والله فالجميع (العدو والمنافقون قبل الصديق) يعلم وبالأدلة النقلية والعقلية والواقعية أن الإسلام بريء كل البراءة من هذه الافتراءات والمهاترات ولكنهم والله كما وصفهم الخالق سبحانه وتعالى: (...قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر...).

ولو رجعنا إلى الحوادث الفردية التي تحدث من إرهاب وقتل من مدعي الإسلام وسفهاء الأحلام وممن تم شراؤهم لتشويه صورة الإسلام دين الرحمة والإنسانية لوجدناها أقل بكثير وكثير جدا مما يحدث من غير المسلمين، وأكرر أننا لا نرضى أو نوافق على قتل الحيوانات فمال بالكم بالدم البشري حتى ولو كان غير مسلم مهما كان دينه أو لونه أو عرقه فقد حرم الإسلام كل ذلك؟!

إلا أن الاحصاءات الواضحة والدقيقة تجعل كل هذه الادعاءات من قبل أعداء الإسلام غير صحيحة، وأن الإرهاب من قلة قليلة من الأفراد لا يعني أبداً أن تكون الأمة كلها كذلك. فقد أوردت الباحثة تانيا هسو - المحللة السياسية - في معرض تحليلها حول العنف داخل الديانة الواحدة، وكذلك الديانات فيما بينها، أن القارئ والمحلل السياسي سوف يفاجأ بالأرقام والمعلومات في هذا الجانب، وسيتساءل أي أمة هي الأكثر عنفاً وأكثر قتلاً بين الأمم؟

فالإحصاءات للقتل خلال المائة سنة الأخيرة أي منذ 1907إلى 2007 تقرر الآتي:

هناك (250.000.000) ربع بليون إنسان قتلوا خلال المائة سنة الماضية من غير المسلمين بيد غير مسلمين. وفي نفس المرحلة هناك (1300.000) مليون وثلاثمائة ألف قتيل من المسلمين قتلوا بيد مسلمين، أي أن هناك (6000.000) ستة ملايين مسلم قتلوا بيد مسلمين وغير مسلمين.

ويمكن تفنيد هذه الأرقام على النحو الآتي:

- الحرب العالمية الأولى: مسيحيون ضد مسيحيين قتل فيها (15.000.000) خمسة عشر مليون قتيل.

- الحربة الأهلية الروسية: شيوعيون ويهود ضد مسيحيين (10.000.000) عشرة ملايين قتيل.

- الحرب الأهلية الإسبانية: كاثوليك ضد كاثوليك (1.200.000) مليون ومائتا قتيل.

- الاتحاد السوفييتي إبان الثورة الصناعية: شيوعيون ضد شيوعيين ومسيحيين (20.000.000) عشرون مليون قتيل.

- الحرب الهندية-الصينية الأولى: مسيحيون ضد هندوس (1.200.000) مليون ومائتا قتيل.

- الحرب العالمية الثانية: مسيحيون ضد مسيحيين وبوذيين (55.000.000) خمسة وخمسون مليون قتيل، ويمكن تقسيمها إلى الآتي:

- القصف الأميركي لألمانيا: (600.000) ستمائة ألف قتيل.

- القصف الأميركي لرومانيا: (50.000) خمسون ألف قتيل.

- القصف الأميركي لليابان: (1.500.000) مليون وخمسمائة ألف قتيل.

- هتلر ألمانيا في الحرب العالمية الثانية: مسيحيون ضد يهود (4.000.000) أربعة ملايين قتيل في مخيمات الموت و(1.300.000) مليون وثلاثمائة ألف يهودي قتلوا بالمذابح الجماعية.

- يابانيون ضد صينيين: (23.000.000) ثلاثة وعشرون مليون قتيل.

- يابانيون ضد ڤيتناميين وفلبينيين وإندونيسيين وبورميين: (7.000.000) سبعة ملايين قتيل.

- حرب التصفيات داخل الاتحاد السوفييتي: روسي ضد روسي (4.000.000) أربعة ملايين قتيل.

- إيطاليون ضد أثيوبيين وليبيين ويونانيين وإيطاليين (1.400.000) مليون وأربعمائة ألف قتيل.

- يوغسلافيا: (1.000.000) مليون قتيل.

- تشيكوسلوفاكيا: (2.000.000) مليونا قتيل.

- صينيون ضد صينيين (43.000.000) ثلاثة وأربعون مليون قتيل.

- الكنغو في أفريقيا: أفريقي ضد أفريقي: (1.200.000) مليون ومائتا ألف قتيل.

- الثورة المكسيكية كاثوليك ضد كاثوليك (1.000.000) مليون قتيل.

- أرمن (1.500.000) مليون وخمسمائة ألف قتيل.

- الحرب الكورية (3.000.000) ثلاثة ملايين قتيل.

- رواندا.. هوتسو ضد توتسي (1.500.000) مليون ونصف المليون قتيل.

- الحربالڤيتنامية (3.000.000) ثلاثة ملايين قتيل.

- أثيوبيا (1.500.000) مليون وخمسمائة ألف قتيل.

- نيجيريا (1.000.000) مليون قتيل.

- كمبوديا (1.500.000) مليون وخمسمائة ألف قتيل.

- موزمبيق (1.000.000) مليون قتيل.

- السودان (2.500.000) مليونان وخمسمائة ألف قتيل.

-أنجولا: كاثوليك ضد غير الكاثوليك (600.000) ستمائة ألف قتيل.

- الصومال (300.000) ثلاثمائة ألف ماتوا وغالبيتهم من المجاعة.

- زائير (200.000) مائتا ألف قتيل بفعل القتل الجماعي لقبيلة الهوتسو.

- كولمبيا: كاثوليك ضد الشوعيين (50.000) خمسون ألف قتيل.

- الذين قتلوا وكان المسلمون طرفا في القتال:

- إسرائيل عام 1948م يهود ضد مسلمين (3.000) ثلاثة آلاف يهودي قتل مقابل (11.000) أحد عشر ألف مسلم قتيل.

- حرب السويس يهود ضد مسلمين (180) مائة وثمانون يهوديا قتلوا (4000) أربعة آلاف مسلم قتيل.

- حرب الأيام الستة 1967يهود ضد مسلمين (750) سبعمائة وخمسون يهوديا قتيلا مقابل (16000) ستة عشر ألف مسلم قتيل.

- حرب الاستنزاف المصرية: يهود ضد مسلمين (1000) ألف قتيل مقابل (5000) خمسة آلاف مسلم قتيل.

- حرب 1973: يهود ضد مسلمين (2500) ألفان وخمسمائة يهودي قتيل مقابل (15000) مسلم قتيل. الإسرائيليون ضد الفلسطينيين بعد الانتفاضة الأولى: يهود ضد مسلمين (1000) ألف يهودي قتيل مقابل (5000) خمسة آلاف مسلم قتيل.

- الإسرائيليون ضد الفلسطينيين الانتفاضة الثانية: يهود ضد مسلمين (350) ثلاثمائة وخمسون يهوديا قتيل مقابل (5500) خمسة آلاف وخمسمائة مسلم قتيل.

- الحرب الأهلية اللبنانية ( 1970- 1990) مسيحيون ضد مسلمين (150.000) مائة وخمسون ألف قتيل.

- إسرائيل ضد لبنان 1982يهود ضد مسلمين (18000) ثمانية عشر ألف قتيل.

- العراق: (نظام صدام حسين) مسلم ضد مسلم (300.000) ثلاثمائة ألف قتيل.

- البوسنة والهرسك غالبية القتلى من المسلمين (175.000) مائة وخمسة وسبعون ألف قتيل.

- الحرب العراقية- الإيرانية: مسلم ضد مسلم (1.000.000) مليون قتيل.

- الجزائر: مسيحيون ضد مسلمين (1.000.000) مليون مسلم قتيل.

- أفغانستان سوفييت ضد مسلمين (2.000.000) ميلونا مسلم قتيل.

- أحداث الحادي عشر من سبتمبر معظم القتلى من المسيحين (3000) ثلاثة آلاف قتيل.

- الحرب الأميركية على العراق وأفغانستان مسيحيون ضد مسلمين (3300) ثلاثة آلاف وثلاثمائة، أميركيون 98% مسيحيون مقابل (1.000.000) مليون مسلم قتيل.

- أحداث الجزائر مسلم ضد مسلم (60.000) ستون ألف مسلم قتيل.

وبالنظر التحليلي لهذه الأرقام يمكن الحصول على صورة عامة مفادها الآتي:

أن جميع المسلمين الذين قتلوا على يد مسلمين خلال آخر مائة سنة أي من عام 1907- 2007م هو (1.400.000) مليون وأربعمائة ألف مسلم.

غير المسلمين الذين قتلوا على يد مسلمين هم (25.500) خمسة وعشرون ألف وخمسمائة قتيل.

المسلمون الذين قتلوا بيد غير المسلمين (4.500.000) أربعة ملايين وخمسمائة ألف قتيل.

غير المسلمين الذين قتلوا غير مسلمين خلال المائة سنة الماضية هم (250.000.000) ربع بليون إنسان.

- أضف إلى ذلك القتلى في سوريا على يد الروس وإيران، وكذلك قتلى بورما وآراكان على يد البوذيين، وأفغانستان وكشمير، وقتلى العراق على يد القوات الأميركية والميليشيات الإيرانية وميليشيات حزب الله، وكذلك قتلى الحرب الصومالية وجنوب السودان وليبيا واليمن.. إلخ وهم بلا شك ملايين القتلى- للأسف لم أستطع الوصول إلى إحصائيات دقيقة بقتلى هذه الحروب، ومن يمعن النظر سيجد هذه الحروب في معظمها حروب بالوكالة وضد العرب والمسلمين وما زالت الدماء نازفة ... واحسرتاه!

هذه هي لغة الأرقام التي لا تكذب ولا تزيف الحقائق، لذلك فإنني أدعو كل ذي عقل وكل إنسان يحترم آدميته ألا ينساق وراء سحرة الإعلام المضلل ومن أراد أن يستزيد فليطلع ليرى الحقيقة الناصعة الواضحة بأم عينه وفكره وقلبه.

فمن هي إذن الأمة التي تمتهن القتل وسفك الدماء والحروب والخراب والدمار؟!!!!

قال الشاعر:

قالوا هم البشر الأرقى وما أكلوا... شيئا كما أكلوا الإنسان أو شربوا!

فهل يعقل بعد كل هذا أن يأتي أحمق ويتهم الإسلام وأهله بالإرهاب؟!!!

 

Alhosam1969@yahoo.com






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader