الأحد 07 يناير 2018 - 04:09 مساءً

لحظة حرية.. "قصة قصيرة"

داليا الصلاحى

بقلم: داليا الصلاحى

إنها لحظة الحقيقة التي كنت في حاجة إليها.. رغم أنني أعلم كم ستؤلمني.. حقيقة عالم بلا قناع.. لا يعرف الخداع.. أو القسوة..
إنها لحظة الحرية التي لم أستطع التعبير عنها عندما كنت سجينتك..
الحرية التي أستطيع أن أصفها الآن بوضوح بعد أن تحررت منك..
في السابق تحملت كثيرا.. والآن حان وقت التمرد.. لقد ملّ قلبي كثرة العتاب ..
كنت تتعمد النسيان فخذلتني.. وتتعمد القسوة فدفعتني إلى حافة الانهيار لأتهاوى بين حطامي.. لقد علمتني معنى الانكسار في عمق الوجع..
أمامك أحسست بالضعف.. غفرت لك كثيرا.. لعل الغفران كان وسيلتي الأخيرة للبقاء معك.. لكنك لم تبال .. فدخلت حربا جديدة رغم علمي بالهزيمة مسبقا.. فتملّكني الضعف أكثر ليزرعني في عمق الخيبة..
الآن انفجر ضعفي في هدوء تام.. وتقاتلت المشاعر داخلي بلا رحمة.. الوجع قوي.. الوجع عميق.. والحزن أقوى وأعمق..
لن يرحل حزني.. لن يختفي.. سيظل في أعماق ذاكرتي.. أذكر به نفسي وأتألم في هدوء.. سأصنع ابتسامة باردة أخفي وراءها حزني وأواصل الحياة لعل الوجع ينتهي بفقدان الذاكرة.






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader