السبت 06 يناير 2018 - 11:34 صباحاً

حلف الشر الخماسي

عبدالفتاح فايد

بقلم: عبدالفتاح فايد
 
بعد أن قررت مصر الانطلاق وجعلته القيادة السياسية شعار تحول الى واقع ملموس على كافة الاتجاهات، ولا يمكن الفصل بين التنمية الاقتصادية وما تشهده القوات المسلحة  من طفرة ملموسة لتطوير كافة الوسائل التى تكفل لها التفوق العسكرى لحماية ما يتحقق من تنمية ومشروعات وامتلاك قوة الردع الكفيلة بصد اية اعتداءات فى حينها،بعد هذا التطويروالتهديدات والأخطارأصبحت علي كل الحدود المصرية،لكن الغريب أن الشرالأعظم يأتي لمصر من الجنوب ،حيث زاد ذلك الشر بعد أنتم تشكيل حلف الشرالخماسي بين كل من (السودان ،قطر ،تركيا ، إيران ،أثيوبيا)  هذا الحلف هدفه الرئيسي عدم نهوض مصر أوإنطلاقها ،بدء من اللعب مع دول حوض النيل والسعي لتأليب دول النبع علي مصر،وإقامت سدود علي المنابع بدولارات قطر وخطط الكيان الصهيوني ،وأخير منح السودان لتركيا جزيرة سودانية علي سواحل البحر الأحمرلإقامة قاعدة عسكرية تركية ،وهذه هي القاعدة العسكرية الثانية لتركيا ‘فالأولي في قطر والتي بهاأيضا قاعدة إيرانية وأخري أمريكية ،لتصبح هذه الدولة ماهي إلا مجموعة قواعد عسكرية أجنبية . 
لذلك أصبح إقامة قاعدة عسكرية لمصرعلي ساحل البحر الأحمر ضرورة ملحة ، قاعدة عسكرية بحرية والتي ستكون مواجهة لقواعد إيران وإسرائيل العسكرية في السودان وأثيوبيا وأرتيريا ،بهذه القاعدة مصر تضع السودان وأثيوبيا وإيران وإسرائيل في مرمي النيران وتحت السيطرة والكنترول،حيث تعتبر أكبر قاعدة عسكرية بحرية في أفريقيا وهو ماأعلنه قائد القوات البحرية المصرية في أن مصر بدأت تشييد 5 قواعد بحرية جديدة بكامل بنيتها التحتية علي إمتداد البحر الأبيض المتوسط و البحر الأحمر .. وأهمهم علي الإطلاق ،وهي قاعدة حلايب وشلاتين العسكرية البحرية ،فتوسع مصر فى انشاء قواعد عسكرية جديدة بخلاف قاعدة محمد نجيب العسكرية ،من أجل حماية مصر،هذه القواعد تجعل مصر ليست رد فعل،بل مصر هي الفعل نفسه ,مصر تسبق الحدث ،والجيش المصري لايأبه الخطر ، لأنه هونفسه الخطر.
[email protected]
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader