الأحد 05 نوفمبر 2017 - 05:50 مساءً

دموع سلبية

حنان خيرى

بقلم: حنان خيرى
 
من أرقى المهارات الإنسانية التى يجب أن نتعلمها ونتقنها ونتحلى بها هى صدق المشاعر والسلوك الإيجابى والشفافية والعطاء  لتطوير شخصيتنا والأرتقاء بشخصية الآخرين ولكن كيف تتكون هذه الشخصية الإيجابية المؤثرة فى الآخرين؟؟
سألتنى وهى تبكى ودموعها تصرخ بكل معانى السلبية وعدم الوعى قائلة ماذا أفعل فالهموم والمشكلات تطاردنى ،وأخذت تحكى حكايات سمعتها كثيراً من غيرها فشعرت أن هناك ثغرات تخترق هذه الشخصيات وتؤدى بهم إلى ردود أفعال متناقضة تارة ومهاجمة تارة ،ومعذبة تارة وضحية الظروف من الجائز أو مضحية من أجل غيرها !!المهم أنى توقفت أمام مواقف كثيرة حملتنى مسئولية كبيرة كادت تلتف حول عنقى بشدة ولكن الأمانة الملقاة على كتفى نادت لقلمى ليقول كلماته الإيجابية فى هذه القضية الإنسانية التى تختنق من عدم وضوح الروى السوية !
سوف أبدأ بالقول..أنه لايوجد إنسان واحد يتمتع بالاكتفاء الذاتى وأن كلامنا بحاجة إلى أشياء يحتاج إليها الناس ..وهم ايضا لديهم أشياء نحتاج إليها احتياجا فعلياً وضرورياً ويوجد أساليب يمكن أن يتم بها تعاملنا مع الناس ،أن نأخذ ما نحتاج إليه منهم عن طريق القوة أو الترهيب أو الخداع أو الدهاء دونأن نعطيهم شيئاً..وفى هذه الحالة سيكون تأثيرنا عليهم تأثيراً سلبياً وسيئاً جداً..اما أن نتوسل إليهم ان يمنحونا الاشياء التى نحتاج إليها أو نتسولها منهم عن طريق الرجاء وفرض النفس وتسول العلاقات الإنسانية وهوأسلوب سلبى وحقير للغاية..أو أن تمنح الآخرين مقابل ما ستأخذه منهم ..أمنحهم الحب يبادلونك إياه ..امنحهم الأهتمام والرعاية بصدق وأخلاص حتى يهتموا بك ويبادلونك نفس المشاعر الطيبة وأيضا أمنحهم الثقة كى تحصل على ثقتهم المهم تكون أنت البادئ بالعطاء ،وأن يكون منطقك فى التأثير الإيجابى فى الناس قائماً على أن تعطى الآخرين ما يطلبونه ويحتاجون إليه وهم لابد عندئذ يردون لك صنيعك ويمنحوك كل الأشياء التى كنت تفتقدها وتحتاج إليها ،ولذلك عليك أن تبدأ من هذه اللحظة للتأثير الإيجابى فى الناس بالكلمة الطيبة والأبتسامة الصادقة الحانية ..والأستماع إلى الآخرين باهتمام وأحترام ..ومراعاة مشاعر الغير واحاسيسهم ،والأهتمام بمشكلات الآخرين ومساعدتهم ومساندتهم دون مشاعر سلبية ..وأشياء عديدة لا تحصى نملكها ولا نعرف قيمتها ولا نعرف كيف نستخدمها أستخداما صحيحاً سوياً من أجل الأصلاح ،
اخيراً:أمنحوا هذه الأشياء لبعضكم البعض وسوف تقدمون عن طيب خاطر المساعدات كل للآخر وهذه المشاعر ستكون نتيجتها السعادة ،فأمنح الناس هذه الأحاسيس المخلصة تحصل على تأثير إيجابى طيب تجعلهم يمنحوك المقابل فوراً من قلوبهم ونفوسهم الصادقة وبدون تردد..ومن هنا لابد أن تنتهى الدموع السلبية التى تتخاصم مع من حولها وأيضاً لابد من تصالح كل إنسان مع نفسه ويحاول إصلاح ما بداخله من شروخ حتى لا يؤلم الآخرين!!
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader