الخميس 02 نوفمبر 2017 - 09:10 صباحاً

فريق "قراصنة غزة" يعود بقوة لإستهداف مصر و الإمارت والسعودية

قراصنة غزة

كتب: محمد عبد المجيد
 
سجّل خبراء كاسبرسكي لاب تغيّرات مهمة في عمليات فريق "قراصنة غزة" سيئ السمعة Gaza Team Cybergang، الذي ينشط في استهداف كثير من الشركات والمؤسسات الحكومية في كل من الإمارات والسعودية وفلسطين ومصر وعدد من دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 
وقد عملت المجموعة التي تنشط في مشهد التهديدات الإلكترونية منذ عدة سنوات، على تعزيز ترسانتها هذا العام بأدوات تخريب حديثة.
ويهاجم فريق قراصنة غزة السفارات والدبلوماسيين والسياسيين فضلاً عن شركات النفط والغاز ووسائل الإعلام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ ما لا يقلّ عن خمس سنوات، فيما يتمّ الكشف بانتظام عن عينات جديدة من البرمجيات الخبيثة التي يلجأ فريق القراصنة هذا إلى استخدامها. 
وكان باحثون في كاسبرسكي لاب أفادوا في العام 2015 عن نشاط إجرامي للفريق بعد رصد تحول كبير في عملياته الخبيثة؛ إذ تمّ في تلك الحالة رصد المهاجمين وهم يستهدفون موظفي تقنية المعلومات والتعامل مع الحوادث في محاولة للوصول إلى أدوات تقييم الأمن المشروعة وبالتالي خفض قدرتها على كشف نشاطهم في الشبكات الواقعة تحت الهجوم. 
وفي العام 2017، رصد الباحثون ارتفاعاً آخر في نشاط فريق قراصنة غزة.
ويمارس المتسللون أنشطتهم الخبيثة عن طريق إرسال رسائل بريد إلكتروني تحتوي على أنواع مختلفة من البرمجيات الخبيثة التي يمكن الوصول إليها عن بُعد (RATs Trojans)، وذلك في مستندات "أوفيس" Office مزيفة، أو روابط ويب تؤدي إلى صفحات ضارة. 
وعندما يتم تشغيل هذه الملفات، يُصاب الجهاز الضحية ببرمجية خبيثة تمكّن القراصنة المهاجمين في وقت لاحق من جمع ملفات معينة من الجهاز الضحية، أو قراءة الضربات التي تتم على لوحة المفاتيح، أو أخذ لقطات للشاشة. 
وحتى حين يكتشف الضحية تلك البرمجية الخبيثة فإن الجهة التي قامت بعملية تنزيل البرمجية على الجهاز الضحية أول الأمر تحاول تثبيت ملفات أخرى على الجهاز في محاولة لتجاوز الكشف.
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader