الأربعاء 04 أكتوبر 2017 - 09:46 صباحاً

رئيسة القومى للمرأة تستقبل وفدا فرنسيا لبحث التعاون المشترك

الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة

استقبلت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة اليوم وفد فرنسي برئاسة السيد جيروم جويون نائب مدير العلاقات الدولية بالمدرسة الوطنية للادارة بفرنسا والذي يزور مصر حالياً حيث بحث الاجتماع سبل التعاون بين المجلس القومى للمرأة والمدرسة الوطنية للادارة بفرنسا في مجال اعداد عدد من السيدات لمواقع صنع واتخاذ القرار، وذلك بحضور كل من الدكتور صفوت النحاس رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والادارة الاسبق والسفيرة ندى دراز والقاضية أمل عمار عضوتا المجلس القومى للمرأة

حيث رحبت الدكتورة مايا مرسي بالوفد في مصر واعربت عن ترحيبها بالتعاون بين المجلس و المدرسة الوطنية للادارة بفرنسا في مجال اعداد السيدات لمواقع صنع واتخاذ القرار والاستفادة من التجربة الفرنسية والخبرة الكبيرة التى تتمتع بها المدرسة في هذا المجال مؤكدة على ضرورة العمل باسرع وقت ممكن لاعداد برنامج تدريبي للسيدات لتأهيلهن لتولي المناصب القيادية بالدولة ، ليأتى تزامناً مع عام المرأة المصرية 2017.

ومن جانبه رحب السيد جيروم جويون بالتعاون مع المجلس واستعرض الانشطة التى تقوم بها المدرسة مشيراً الى ان المدرسة الوطنية للادارة بفرنسا والتى تساعد الخريجين على الوصول إلى مناصب عليا في القطاعين العام والخاص تتعاون حاليا ً مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بمصر ومعهدها لتطوير القادة.

كما تتعاون المدرسة مع وزارة التنمية المحلية بمصر على مشروع دعم إصلاح الإدارة العامة والتنمية المحلية و الممول من قبل الاتحاد الأوروبي في مصر .

الجدير بالذكر أن المدرسة الوطنية للإدارة (ENA) بفرنسا والتي قام بإنشاءها الجنرال شارل ديغول عام 1954 هي هيئة إدارية تتبع مباشرة رئاسة الدولة الفرنسية ويأتي ترتيبها الأول على العالم في إعداد القيادات المتميزة في العمل الحكومي وتدريب رؤساء الدول والنواب والمحافظين وأعضاء البرلمان.

 


مصدر الخبر: أ.ش.أ





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader