الاثنين 02 أكتوبر 2017 - 01:44 صباحاً

"أنفلونزا النحل".. قصص شاعرة

الشاعر محمد الشحات محمد

بقلم: محمد الشحات محمد

 

 منْطَق الإيمان

بِلا سببٍ توضّأ ثم صلّى ركْعتين وظلَ يدعو الله في وجلٍ:- "إلهي ما انقطعْتُ فَصِلْ ..، وهبْ لي من لدُنك مدامع السّلْوَى" .. توالتْ تمْتماتُ الشوق في الدوران .. ، عادَ يُراود الأشلاء منذ الرِّحلة الأولى ، وحتى صفْقة البيعِ التي آلتْ بنصْفِ البيت للجيران..، ألَّفَ من جلود الشّعر أجنحة وطار إلى بلاد تلبس الأنفال قبعة ..، تخبئ في المحار جنوده قصصاً لعقد البيت.. طاف على بيوت الردة الكبرى ..، تولى مجلساً للأمن ..، قرر أن يعاد اللاجئون إلى الغيوم المستديرة دون مكحلة ..، فسار على هدى الأنفال معجزة تشعّ النور تُمطره ..، فتُحْيي كسْرة الخبز الشعير بمنطق الإيمان ..، فسّر آيةَ أخرى.

 

دقّت الكلمات
 

 توقّفَ عقْربُ ساعته ليلة كان فيها يُدَاعب بشْرةَ طفلتِه المستباحةِ في "آل عمران" من غير ضبطٍ .. ، تصوّر وجْه أبيه على الرّبع دائرة، فاستراحتْ براويزُ حُجْرته..، سَكَنَتْ في الحوائط  زاوية..، راحَ يْبكي منَ القَمْع..، يرنو إلى "آل عمران" متكئًا في البروج على شفتيه..، تحرّك ضلْعَاه فوقَ سريرِ السّكوتِ لكي يتوضّأ لكنْ ...

هُنا السّاعة ارتفعتْ..، دقّتِ الكلمات.

ظاهرة

 تحقَّقَتِ الهواجسُ عندما قرأتْ عن التّفْسير للأحلامِ قبْل حُدوثها..، فتذَكَّرت قانونَ توحيد الأئمةِ والتفاف الشّمْس حول الكهفِ..، عادتْ تشْتهى خصلاتِ شمشون العتيقة في حواري بيتِ لحْمِ حيثُ كان العشق يومًا..، لم تجدْ إلا بقايا الكهف وامرأةَ بلا مأوى..


 






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader