السبت 30 سبتمبر 2017 - 09:07 مساءً

"أين تستثمـر في أفـريقيا"

عبـدالفتـاح فـايـد

بقلـم: عبـدالفتـاح فـايـد
 
ما يدور في مصر يجعلها دائما محط أنظار العالم فلقد كان الشأن المصري والإصلاحات الأقتصادية محل نقاش لمؤسسات إقتصادية ووسائل إعلام عالمية، ففي يوم 19 سبتمبر الماضي صدر لتقرير بنك "ميرشانت" في جنوب أفريقيا RMB بعنوان "أين تستثمر في أفريقيا"، والذي أظهر تراجع جنوب أفريقيا لصالح مصر التي أصبحت تحتل المركز الأول كأكثر وجهة جاذبة للإستثمار في أفريقيا..
 
وقد تضمن التقريرعدة نقاط هامة منها أصبحت مصر الآن أكثر وجهة جاذبة للاستثمار في أفريقيا، من بين 10 وجهات جاذبة للاستثمار، وأرجع البنك ذلك لجاذبية البلاد للاستثمار على المدى القصير الذي أدى لتراجع الركود،حلت مصر محل جنوب أفريقيا بسبب إرتفاع نشاطها الإقتصادي في مقابل تعثر معدلات النمو في جنوب أفريقيا والتي تدهورت بصورة واضحة خلال السبع سنوات الماضية..
 
كما كانت من بين الدول الأكثر قدرة وفاعلية في إدارة أوجه العجز، جذبت جنوب أفريقيا والمغرب ومصر ونيجيريا وكينيا مجتمعة 58% من إجمالي مشاريع الاستثمارات الأجنبية المباشرة بالقارة في عام 2016،بينما تعد جنوب أفريقيا الأفضل من ناحية العملة وأسواق الأسهم وأسواق المال حيث مازالت تحتل مكانة أعلى من بقية الدول الأفريقية التي تواجه الكثير منها قيوداً في السيولة النقدية، كما أحتل المغرب الصدارة بين أكبر 10 وجهات استثمارية في القارة، حيث حافظت على مركزها الثالث للسنة الثالثة على التوالي، واحتلت المركزين الأخيرين كل من تونس التي احتلت المركز التاسع بينما تراجعت ساحل العاج لمركزين لتحتل المركز العاشر،هذا التقريرجعل عددمن وسائل الأعلام الجنوب أفريقية تخرج تحت عنوان "مصر أخرجت جنوب أفريقيا من المركز الأول".
 
التقريرالهام الأخر لمعهد "تشاتام هاوس" بالمملكة المتحدة عن الحلقة النقاشية التي عقدها هذا المعهد عن الإصلاحات الأقتصادية المصرية، وكان المتحدث فيها الدكتور أحمد كجوك، نائب وزير المالية، وذلك على هامش زيارته لحضور برنامج Leadership programme الذي تنظمه وزارة الخارجية البريطانية لعدد من القيادات الشابة من بلدان مختلفة..
 
حيث قام بتسليط الضوء علي التطورات الاقتصادية في مصر بعد تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي، وماتوليه الحكومة من اهتماماً كبيراً بملف الإصلاح الاقتصادي في ظل العديد من الصعوبات التي واجهت مصر منذ ثورة يناير 2011 والتي تمثلت في انخفاض معدل نمو الاقتصاد وزيادة عجز الموازنة وارتفاع معدلات البطالة.
 
كما استعرض تطورات برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري بدءًا من يونيو 2016، مشيراً إلي الجهود التي قامت بها وزارة المالية بالتعاون مع البنك المركزي في إطار إعداد خطة متوسطة الأجل للإصلاح الاقتصادي بحيث يتم التركيز على عدد من الأولويات لتحقيقها، تتمثل في زيادة معدلات النمو وخفض عجز الموازنة ومعدلات البطالة من خلال تحقيق الاستقرار الاقتصادي وزيادة الإنتاج وتحسين التنافسية، وبناء عليه فقد اتخذت الحكومة عدداً من القرارات الهامة كان من أهمها خفض الدعم عبر رفع أسعار الكهرباء والمحروقات لتخفيض العجز في الموازنة وكذلك تحرير أسعار الصرف وإصدار عدد من التشريعات التي تساهم في تحسين مناخ الأعمال في مصر، وأهمها صدور قانون الاستثمار الجديد الذي يمنح حوافز للاستثمار ويتيح مزايا أكبر للقطاعات التي ترغب الدولة في جذب الاستثمارات اليها، بالإضافة لقانون التراخيص الصناعية والذي يساهم في اختصار الفترة الزمنية المطلوبة للحصول على التراخيص للمشروعات الصناعية وكذا صدور قانون إعادة الهيكلة وتنظيم الإفلاس والذي من شأنه أن يحسن مناخ العمل والاستثمار في مصر، وقانون الخدمة المدنية بما يحويه من مزايا للإصلاح الإداري في إطار برنامج تطوير العمل الإداري في الدولة وانعكاسه على الإنتاجية.
وأخيرا نشر موقع Global Firepower تقريرا بعنوان "مصر هي القوة العسكرية الأولى في أفريقيا" ذكر فيه أنه مثلما كان الوضع في عام 2016 بقيت مصر القوة العسكرية الأعظم بين دول أفريقيا الـ 33 ،وهو ما أهّل الفراعنة أيضًا لاحتلال المرتبة العاشرة في العالم، متقدمة بذلك على كوريا الشمالية التي احتلت المرتبة 23، وبفارق كبير على جيرانها، سواء إسرائيل التي جاء ترتيبها في المرتبة الـ 15 أو على دول المغرب العربي من أمثال الجزائر والمغرب وذلك مقابل المرتبة الثانية عشر عالميًا في العام الماضي 2016، ضم الترتيب أيضًا كلاً من إثيوبيا (42 عالميًا)، ونيجيريا (44 عالميًا)، وجنوب أفريقيا (46 عالميًا) بينما أشار إلى أن القوات الملكية المغربية مازالت في المرتبة السابعة أفريقيًا، تناولت صحف إفريقية التقرير تحت عنوان (الدفاع: مصر، الجزائر، إثيوبيا، ونيجيريا ضمن الخمسة وخمسون دولة الأقوى عسكريًا في العالم)، ولفت التقريرإلي أن كلاً من الجزائر، ومصر، والمغرب أنفقوا على التسليح بين عامي 2012 و2016 أكثر من 11 مليار دولار أمريكي. 
 
[email protected]





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader