الخميس 14 سبتمبر 2017 - 06:53 مساءً

البرلمان الاوروبي يدعو الى وقف أعمال العنف ضد "الروهينجا"

.

طالب البرلمان الاوروبي اليوم الخميس من الجيش البورمي “الوقف الفوري” لأعمال العنف التي يقوم بها ضد الروهينجا، وانتقد الزعيمة البورمية اونج سان سو تشي، مهدداً إياها بسحب جائزة ساخاروف لحقوق الانسان التي منحها اياها في 1990.
 
وفي قرار اتخذه في جلسة عامة في ستراسبورج، أعرب البرلمان عن “قلقه البالغ لخطورة انتهاكات حقوق الانسان وحجمها المتزايد، بما في ذلك الاغتيالات والمواجهات العنيفة، وتدمير الممتلكات المدنية وتهجير مئات آلاف المدنيين” في بورما.
 
وطلب البرلمان من “القوات العسكرية والقوى الامنية الوقف الفوري لعمليات القتل والمضايقة والاغتصاب وحرق المنازل، والتي تمارس بحق الروهينجا”.
 
أما في ما يتعلق بالسلطة المدنية في بورما، ولاسيما زعيمتها اونج سان سو تشي، فاعتبر النواب الاوروبيون، ان من واجبها ان “تدين بحزم اي تحريض على الكراهية العرقية او الدينية” و”ان تتصدى للتمييز الاجتماعي والعداء” ضد اقلية الروهينجا المسلمة.
 
وذكر البرلمان الاوروبي بأنه منح سو تشي في 1990 “جائزة ساخاروف لحرية الصحافة”، والتي كانت وضعت لتوها في الاقامة الجبرية بعد فوز حزبها في الانتخابات.
 
ونظرا الى صمت سو تشي حاليا عن مصير الروهينجا، يتساءل النواب الاوروبيون عن امكانية “البحث في استعادة جائزة ساخاروف في حال حصول انتهاكات” للمعايير التي دفعت الى منحها اياها، خصوصا الدفاع عن حقوق الانسان وحماية “حقوق الاقليات”.

مصدر الخبر: ا ف ب





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader