الأحد 10 سبتمبر 2017 - 06:44 مساءً

"إستقلال الصحافة"تطالب بحمايه أبناء الصحف الحزبية

نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة

طالبت لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة ، نقابة الصحفيين بضرورة إنهاء أزمة الأعضاء المتعطلين عن العمل بالصحف الحزبية ، وتقنين أوضاعهم بشكل رسمى.

وقال بشير العدل مقرر اللجنة ، إن أزمة الصحافة الحزبية تمثل جزءا من أزمة الصحافة المصرية، وأنه لا ينبغى التعامل معها على أنها "عرض" فى حين أنها "مرض" خطير ينخر فى جسد المهنة والدولة.

وأكد العدل أن الأزمة تفاقمت وبلغت حدودا خطيرة،كماً وكيفاً، بسبب تجاهل مجالس النقابة المتعاقبة لها وعددها 4 مجالس مختلفة، وتعاملها مع الصحفيين بالصحف الحزبية على أنهم على هامش الصحافة ، وأن مشاكلهم ليست من اختصاص النقابة.

وطالب العدل نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة ، بتنفيذ وعده الذى قطعه على نفسه مرشحا انتخابيا ، وألزم به نفسه نقيبا للصحفيين ، بحل أزمة الصحفيين الحزبيين المتعطلين عن العمل ، خاصة وأن المدة التى وعد بإنهاء الأزمة خلالها ، وهى 6 أشهر ، أوشكت على الانتهاء.

وشدد العدل على ضرورة أن يكون الحل منهجيا ، قائما على أسس علمية، وقاعدة بيانات حقيقية ، وأن يخلو من أى عوامل بعيدة عن أساليب الحلول الجذرية.

ودعا العدل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، باعتباره المسئول عن الصحف الحزبية،وفقا لقانون التنظيم المؤسسى ، للتعاون مع النقابة فى حل الأزمة ، خاصة وأنه يملك من الآليات والاختصاصات القانونية ، ما يمكن النقابة من حل الأزمة ، بما يحفظ للصحفيين حقوقهم ، وللمهنة استقرارها.  

 
 

 






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader