الأحد 10 سبتمبر 2017 - 02:31 مساءً

رسالة من تحت التراب.. "قصيدة"

محمد العايدى

بقلم: محمد العايدى

 

من بعد خروج الروح

حابب أبوح

حابب أقرب رغم البعد

حابب اروح

اروح لغايت عندكم

ميت لكني احسن

منكم

أتاري الموت أحسن

لي كتير من العيشة

عندكم

ويمكن يكون الموت

كمان أحسن لكم

أنا الميت المقتول

واللي قتلني طلع براءة

لعدم كفاية الأدلة

مافيش حقيقة على حقيقة

بتكون مستدلة

وانا اللي روحي بعد الموت

اصبحت روح مستقلة

عايش على الشفاعة بعيد

عن القلوب الخداعة ومشاوير

مستهلة

بعد الغسل بهدف التطهر من

الذنوب والخطايا ومن

العهر

لفوني اصحابي بأيديهم

في الكفن

وصلوا عليا صلاة الجنازة

ثم دعولي بالرحمة والمغفرة

وأتاري الصلاة والدعاء بالرحمة

والمغفرة ماداروش عن جسمي

ريحة العفن

الرؤية مختلفة من مكاني هنا

واختلفت في عيني معاني

الهنا

صحيح إنى ميت لكني مش ساكت

رغم الموت

ولساني يتكلم منغير صوت

احسن منكم يا أحياء الحياة

كلامكم صمت وهتافكم

سكوت

روحي فاقدة الجسد لكني مش

حاسس بطعم الموت

عايش في دار القرار وفكل

ساعة باخد قرار

وكفاية عليا نعمة اني عايش

باستمرار

بحب الحق وبحب الخير عارف

وشايف معنى الضمير

قادر ادافع عن العدل بقوة

و بإصرار

مش عايش زيكم عايشين

كارهين كل شيء حولكم

كارهين حتى نفسكم

وشوش بتحب الخديعة

متلونة

وبالحقيقة الوحيدة في حياتها

مستهونة

دول تظلم دول وخناقة عارمة

بين فدائيين ومستوطنة

جاني ملك الموت وقالي

هقبض روحك

يمكن اقدر اداوي جروحك

قولت له اقبض براحتك

مانا ميت من سنين

لما حسيت بالأمل وطلعت أهبل

أهوج حزين

طالما ميزان العدالة والخير

مسلوب

ومسيح المحبة بين البشر

مصلوب

والفدائي معتقل والسياسي

في المظاهرة بالجزم

مضروب

تبقى الحياة كما الممات

عايش فيها الناس على

التفاهات

البلطجي فيها اسطورة

والرقاصة حلوة امورة

مشهورة

وبتتعامل كما الشريفات

فلتسقط الحياة وليعيش

الممات

فليحيا الكلام وليسقط

السكات

داري وانا ميت احلى من

داركم

ومستغرب جدا من اصراركم

على الدعارة بالكلمات

بتعذبوا اخياركم بتذيعوا

اسراركم

وبتعبدوا بسذاجة أشراركم

دي دار الاخرة لهي الحيوان

لو كنتم تعلمون

يبقى ياسادة لماذا للموت لا

تتمنون؟

كلمتين بينتهوا بنفس الحرف

حرف النون

حيوان وإنسان وحيوان عجبي

في صورة إنسان

بحييكم احبابي وبحبكم

وبحب الخير ليكم كلكم

ادعولي بالرحمة زي ما

بدعي لكم

من عالم الموت باحترام

يهديكم ربنا

ويتوب عليكم من الغيبوبة

والبرشام

 






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader