الخميس 31 أغسطس 2017 - 05:56 مساءً

قراءة في رواية "ابن خالو" لـ كريم فريد

سيد شومان

بقلم: سيد شومان

"بتركب أختك يا نجس؟؟".. جملة ألقاها حمادة رنجو - الشيخ "أبو معاذ"- منذ عشرين عاما على جسد أحمد الكبير، بمسمع ومرأى من أهل الشارع جميعا، ونور الصغير الذي ترسخت الجملة في أعمق نقطة بعقله، كنقطة بداية لكل شيء، لكنه اكتشف خطأ اعتقاده مؤخرا عندما قررت الجدة البوح بما لديها من أسرار وهي على فراش الموت.. بهذه الجملة الصادمة يصدر لنا المؤلف روايته المعتمدة في الأساس علي ثنائية الحكي واللغة والتي نسميها السرد.


عناصر الرواية تتعدد وأحد عناصرها -وليس كل او أهم حتي - الحكاية كما يعتقد الكثير من الروائيين الشباب، فالرواية تنتمي للأدب بمعني أن اللغة والسرد والتكثيف والتصوير اركان مهمة لصنع الرواية الحقيقية.

ورواية ابن خالو استخدمت هذه التقنيات بشكل جيد وتمكن الكاتب من شكل السرد وتحليل الشخصيات وإعطائها روح ودم ومبررات للفعل وجو للحدث واسترسال رائع وسهولة وسيولة في نقل الأحداث وتشكيل نسيج للشخصيات وقيادتها بشكل رائع وصنع متعة وبهجة قرائية للرواية تصل الي حد الاحتراف.

واعتمدت علي فكرة لم تهرب من المؤلف طول الوقت وانما تم نسج خيوط الفكرة الرئيسية والافكار التابعة بمهارة.
ولكن .. واه من لكن..
كان هناك تسرع في الكتابة في اكثر من موضع ومحاولات للتخلص من القلم واعتماد الكتابة علي مستوي الفهم الواحد دون محاولة التخطي لأكثر من ذلك.
غير بعض هنات السرد أو تأكيد ما تم معرفته من ثنايا الحكي.
واعتمد المؤلف علي مخزونه الاطلاعي كثيرا في الرواية مما اعطانا انطباعا جيدا في مناطق وسيطرت عليها الذهنية في مناطق اخري.. لكنك لن تفقد ابدا متعة التواصل مع خيوط الأحداث التي حافظ عليها المؤلف بشكل جيد من اول الرواية الي اخرها.
مقارنة بالروايات الأخيرة نحن أمام رواية عظيمة لروائي رائع سيكون إضافة للمكتبة العربية.






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader