الخميس 31 أغسطس 2017 - 03:17 مساءً

ولأننـا فـي مصـر!!

حسـين مرسـي

بقلـم: حسـين مرسـي
 
ولأننا في مصر.. وفي مصر فقط تتغير المواقف من الضد إلى الضد في لمح البصر.. فاليوم مؤيد للدولة ومدافع عنها.. وغدا معارض عنيف بل شديد المعارضة لها لمجرد تغير المواقع ليس إلا..
 
موقف غريب لمن كنت أراه وأعتبره مناضلا شديد المراس ضد كل قوى الشر في مصر وضد الإرهاب بوجه عام داخل وخارج مصر.
 
الزميل عبد الرحيم علي الصحفي وعضو البرلمان المصري .. كنت أراه مناضلا ضد الإرهاب على مدى سنوات عجاف طوال .. حتى وقعت عيناي على صور العائلة الكريمة وهي تقضي إجازتها في تركيا .. وكلامي هذا لايمس عائلة عبد الرحيم من قريب أو من بعيد فلهم منا كل احترام وتقدير ولكن كلامي هنا عن موقف محدد .. فكيف يمكن أن أكون مهاجما عنيفا لتركيا وللنظام التركي الحاكم وللخليفة العثماني أردوغان الذي يدعم الإرهاب ضد مصر ويعمل جاهدا لهدم النظام المصري والدولة المصرية لهدف واحد ووحيد وهو استعادة المجد العثماني القديم بزعم الخلافة الإسلامية وهم أبعد ما يكون عنها..
 
 
 
وبعد كل الهجوم المباشر والعنيف من عبد الرحيم على ضد تركيا ومواقفه المشرفة في مكافحة الإرهاب الأسود على مدار سنوات طوال ... حتى فاجأني هذا الموقف فكيف أهاجم تركيا ليل نهار ثم أسافر بعائلتي لقضاء إجارتي هناك!!
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
والغريب الذي لاأفهمه أيضا هو ما نشرته جريدة البوابة على صفحتها الأولى ويخرج أيضا عن سياسة الجريدة بشكل كامل بل ويتعبر تحولا في السياسة التحريرية لها عندما يكتب مانشيت يقول .. " اليوم خمر وحشيش " وكانه يدعو المصريين لتناول الخمر والمخدرات ليلة العيد.
 
بصراحة لم أعد أفهم .. هل هو تغير في المواقف أم ماذا ؟؟ ولكن يبدو أن هذا يحدث لأننا في مصر التي لايوجد بها قواعد ولا ثوابت مطلقة .. ولنا الله من قبل ومن بعد.
 

 






مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader