الأحد 27 أغسطس 2017 - 07:23 مساءً

“شراء الوقت” بدلا من الأشياء المادية يزيد سعادة الإنسان

.

يقصد بــ”شراء الوقت” هو إعطاء الأولوية للوقت بدلًا من إعطائها للمال، بمعنى أن يدفع الإنسان الأموال أو يستغنى عنها من أجل توفير المزيد من الوقت، والذي يحقق له السعادة والارتياح النفسي بشكل أكبر من الأشياء المادية.
 
و أفادت دراسة أعدتها جامعة بريتيش كولومبيا الكندية أن شراء الوقت بدلًا من السلع المادية يحقق المزيد من مشاعر السعادة بنسبة تصل إلى 30 بالمئة، حيث يمكن للإنسان دفع الأموال في توفير وقت فراغ بدلًا من إعطاء الأولوية للمال، فمن شأن ذلك أن يمده بالمشاعر الإيجابية التي تحسّن من حالته النفسية.
 
وقال المشاركون في الدراسة إنهم أحسوا بسعادة أكبر حينما أنفقوا 40 دولارا من أجل توفير الوقت، بدلا من إنفاقها لشراء السلع المادية.
 
وأوضح المشرفون على الدراسة أن “الضغط الناجم عن ندرة الوقت يقلل من الإحساس بالسعادة ويساهم في الإصابة بالقلق والأرق”.
 
وذكرت إليزابيث دون، أستاذة الطب النفسي في جامعة بريتيش كولومبيا بكندا، أنه “من خلال سلسلة من الدراسات الاستقصائية وجدنا أن الأشخاص الذين ينفقون الأموال ليوفّروا لأنفسهم المزيد من وقت الفراغ يكونون أكثر سعادة، ولهذا فإن لديهم مستويات أعلى من الرضا عن الحياة”.
 
ولمعرفة إذا كان المال يمكنه أن يزيد من مستويات السعادة أجرى أطباء في الولايات المتحدة وكندا وهولندا اختبارا شمل أكثر من 6 آلاف بالغ من بينهم 800 مليونير حول المبالغ المالية التي أنفقوها من أجل توفير الوقت.
 
وأفادت نتائج الاختبار أن أقل من ثلث المشاركين أنفقوا أموالا لتوفير وقت فراغ لأنفسهم كل شهر، وكشفوا أنهم يشعرون برضا عن حياتهم بالفعل أكثر من البقية.





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader