السبت 12 أغسطس 2017 - 11:53 مساءً

هـوانم الزمالك.. ومترو الأنفـاق!!

حسـين مرسـي

بقلـم: حسـين مرسـي
 
على طريقة هوانم جاردن سيتي ظهر علينا مؤخرا بعض هوانم الزمالك والمهندسين في برنامج الأخ عمرو أديب ليضعونا أمام حقائق تغيب عنا كثيرا أو أننا نتجاهلها عامدين متعمدين أو مغيبين.. الحقيقة التي يجب أن ندركها أن الطبقية مازالت موجودة وأن البعض مازال يتعامل مع المصريين بمنطق أنا مين وأنت مين.. وانت مش عارف أنت بتكلم مين؟؟!!
 
هذه هي الحقيقة المؤلمة التي يجب أن نعترف بها والدليل ما حدث من رفض شديد من سكان الزمالك ذلك الكوكب الراقي لفكرة مرور مترو الأنفاق في الزمالك أو أن يكون هناك محطة مترو بالحي الراقي.. وشدد هوانم الزمالك في اللقاء التلفزيوني مع عمر أديب على هذه الفكرة وهو أن الزمالك حي راق فكيف يمكن السماح بمرور – مجرد المرور – عامة الشعب من منطقة الزمالك .. وازاي يكون فيه محطة مترو أصلا يركب منها أي حد وندخل بقي في عشوائيات بلا نهاية!
 
هكذا يفكرون وهكذا يتعاملون مع المصريين.. والغريب أن يهدد أهالي الزمالك ذلك الحي الراقي – الذي لم يعد راقيا بالفعل – بالتظاهر رفضا لفكرة عمل محطة لمترو الأنفاق بالحي العريق..
 
وظهرت علينا الحجج الواهية لسكان وهوانم الزمالك مرة بأن الزمالك حي له خصوصيته ولايجب تغيير معالمه بمحطة مترو .. ومرة بأن الزمالك حي راق وسيتحول إلى منطقة عشوائية رغم أنه بدأ التحول للعشوائية منذ سنوات طوال عندما بدأت التركيبة السكانية تتغير تدريجيا بظهور طبقات رأسمالية تملك المال والثروة ودخلت الحي الراقي فغيرت معالمه لحد كبير .. ولكنهم لم يستطيعوا الاعتراض عليهم فكان الاعتراض على مترو الأنفاق أسهل..
 
ثم تظهر حجة أن مباني الزمالك قديمة ولن تتحمل الحفر لمرور المترو أو لبناء محطة هناك .. ونسوا أن مناطق مثل شبرا والعتبة وميدان الجيش وباب الشعرية جميعها منازل قديمة ومتهالكة ومنها ما انهار فعلا بعيدا عن مترو الأنفاق..
 
بصراحة شديدة كل حجج هوانم وبهوات الزمالك ليست حقيقية بل هي محض خيال وافتراء.. فالمترو يعمل في أماكن راقية ولم يدمرها أو يحولها لمناطق عشوائية .. فحي الدقي مثلا الذي يستشهدون به لأنه تحول من وجهة نظرهم لحي عشوائي لأن مترو الأنفاق أصبح يمر به في محطات عديدة.. وليس المترو بالطبع هو السبب في تحوله للعشوائية بل الفوضى التي أصبحت جزءا لا يتجزأ من الشارع المصري وليس من الحي الراقي فقط .. البلطجة والفوضى والعشوائية سمة مميزة ليس لحي الدقي فقط بل لكل أحياء مصر والسبب طبعا ليس مترو الأنفاق..
 
واحياء الزمالك وجاردن سيتي ومدينة نصر والمهندسين كلها أصبحت أحياء شبه عشوائية رغم رقيها لأنها هي الأخرى أصبحت تعاني من الفوضى..
 
فالمحلات التجارية التي تحتل الأرصفة والكافيهات التي تنتشر في طول هذه الأحياء وعرضها وتعمل ليلا ونهارا والميكروباصات التي تمرح في شوارع هذه الأحياء بكل حرية ودون رادع أو وازع .. والزحام المروري المستمر من السابعة صباحا وحتى بعد منتصف الليل في كل أحياء القاهرة بما فيها تلك الأحياء الراقية ليس سببه مترو الأنفاق..
 
الأمر ببساطة أن بعض سكان الزمالك وهوانم وبهوات الحي العريق يرفضون أن يكونوا مثل باقي أحياء القاهرة أو على الأصح مثل باقي البشر في كوكب الأرض ولذلك يعتبرون أن مرور خط المترو أو وجود محطة له بالمنطقة هو أمر عبثي وغير مقبول ويجب رفضه والتظاهر لمنعه بالقوة.
 
أليس مشروع مترو الأنفاق هذا الذي تنفق عليه الدولة مليارات الجنيهات لتوفير وسيلة نقل مريحة لكل المصريين تربط بها جميع أنحاء القاهرة .. ؟؟ أليس هذا المشروع هو الذي أنقذ العاصمة من الشلل المروري الذي كان من المحتم أن نصل إليه لو لو يكن لدينا الآن مترو الأنفاق ..؟؟
 
إنها النظرة الدونية من سكان الزمالك لكل من عداهم .. لا تفسسير آخر ولا أي منطق يبرر رفض سكان كوكب الزمالك لمرور المترو في أرضه المقدسة..
 
وهو ما صرح به مسئولو هيئة المترو من أنها النظرة الدونية للمصريين من بعض سكان الزمالك .. وأن هذا الموقف يحرم ملايين المواطنين من استعمال حقهم في التنقل بحرية وكرامة !
 
الهيئة أكدت على استمرار المشروع ورفض مطالب سكان كوكب الزمالك .. وأيدت هذا الموقف المحكمة الإدارية العليا .. فماذا بعد ذلك ؟؟ من حق المواطنين في المناطق المحيطة أن يصل إليهم المترو حسب الخطة الموضوعة منذ سنوات طوال لأننا ببساطة في المرحلة الثالثة من تنفيذ هذا المشروع العملاق الذي ربط أنحاء العاصمة كلها بشكبة متطورة لمترو الأنفاق الحضاري..
 
ولكن لأننا في مصر فمن حق أي مواطن "واصل" أو صاحب نفوذ أو حتى من بقايا أزمان بائدة مرت وانتهت بفكرها القديم .. من حقه أن يعترض ويرفض ويهدد ويتظاهر وعلى الدولة أن تستجيب له وتمنع إقامة مشروعاتها العملاقة وليذهب المصريون جميعا إلى الجحيم..
 
بالمناسبة.. المترو دخل أيضا إلى منطقة راقية أخرى بل ومنطقة حضارية هي مصر الجديدة وأصبحت محطاته منتشرة في شوارع مصر الجديدة ولم تنتشر فيها العشوائية ولم تتحول إلى الهمجية لأن الناس هناك تعرف معنى التحضر ولاتنظر لعامة الشعب نظرة دونية.. فلم نسمع صوتا واحدا يعترض على دخول المترو لمصر الجديدة ولم يهدد الأهالي هناك بالتظاهر لمنع إنشاء المشروع الحضاري..
 
والسؤال الآن.. هل مصر الجديدة أقل في المستوى من الزمالك حتى يقبل أهلها بمرور ذلك المشروع العشوائي بحيهم الراقي ؟؟ وهل أهالي مدينة نصر والدقي وجامعة القاهرة وكل الأحياء التي يمر بها المترو هم أقل من أهالي الزمالك؟؟
 
إنها الطبقية التي مازالت تعشش في رؤوس البعض من هوانم الزمالك وبهوات الحي العتيق!!
 
[email protected]





مقالات



استطلاع رأي

هل تتوقع اثرا ايجابيا على الاقتصاد من تعويم الجنيه؟

  • نعم
  • لا
  • لست أدري
Ajax Loader