السبت 12 أغسطس 2017 - 11:03 مساءً

المدير الفنى.. والمحلل الفنى

خـالـد بيـومـى

بقلـم: خـالـد بيـومـى
 
علينا أن نسلم ونقتنع أن طرق اللعب في كرة القدم تطورت وأصبحت مثل الشطرنج (حركة + حركة + لعبة + لعبة + جملة + جملة وكلها طرق مدروسة) في كل أنحاء العالم المتقدم كرويا، فهناك مقياس للعمل في مجال التدريب خاصة مع تقدم كرة القدم في النواحي الخططية، ولأنه ليس هناك مجال للمدير الفني (الكوتش) لدراسة الأمور التي حوله دون الاعتماد فقط على قراءة فريقه وتكوين تشكيلة بصورة سهلة خاصة أنه يريد أن يظفر بالبطولات الخاصة التي بالتأكيد تتعلق باسم المدرب.
 
ومن حكم متابعتي للتدريب في العالم، فأن المجال الأوروبي جعل لكل مدرب من الأسماء الرنانة في العالم مثل مورينيو وليبي وبرانديللي يعتمدون على محلل خاص لهم لقراءة الفرق المنافسة لتسهيل عمل المدرب من خلال تركيزه على بعض النقاط في الفريق المنافسة، وهذا بالتأكيد ظهر واضحة في عدة دوريات مثل الإسباني والألماني والفرنسي والإسباني الذي أصبحوا يمتلكون طاقم فني.
 
 فإن المجال الأوروبي جعل لكل مدرب من الأسماء الرنانة في العالم مثل مورينيو وليبي وبرانديللي يعتمدون على محلل رياضى خاص لهم لقراءة الفرق المنافسة لتسهيل عمل المدرب ، وبالتأكيد عمل المحلل الفني يرتكز على عدة أسس يقدمها للمدير الفني سواء في فريقه أو في فرق الخصم أذكرهم في ثماني نقاط هامة وهم:
أولا: الموقع في الملعب، الطريقة والتحرك في حالة فقدان الكرة مع أي فريق ينافسه من خلال وضع خطة اللعب (Position) للمنافس.
ثانيا: الطريقة والتحرك عند الهجوم وكيفية تنفيذ واستغلال مفاتيح اللعب للمنافس.
ثالثا: اللاعبون المنفذين للنواحي الهجومية وخاصة في الكرات العالية العكسية التي تشكل خطورة على فريقه.
رابعا: طريقة تحرك لاعبو الأطراف من وسط الملعب خاصة في المساحات المتوفرة.
خامسا: النقلات السريعة وما يشابهها من الأدوار خاصة باللاعبين من خلال مشاهدة دراسة متقنة لهم.
سادسا: الوضع في الكرات غير الفعالة والتركيز على الخطوط في أجزاء العمل لتحديد نقاط القوة والضعف من خلال دراسة دقيقة بالفيديو تكون لمدة 30 دقيقة مسجله ومجمعه لايجاد الحلول الممكنة للقضاء عليها.
سابعا: وضع بلوكات وحائط صد للكرة لإيقاف مفاتيح لعب الفريق الضد لاكتساب خبرات للحد من خطورته.
ثامنا: وضع حد لدور الفريق المنافس في التعامل مع حركة اللاعبين وكيفية علاج الهجمات في حالة فقدان أو امتلاك الكرة.
 
مهمة المحلل الفني ستوفر فرص عمل لمدربين مصريين أصبحوا أسيرون للبيوت، و ستخلق لكرة القدم المصرية فرص ايجاد واكتشاف مدربين على مستوى عالي يمتلكون فكرا وقراءة للمباريات بصورة متميزة، مهمة المحلل الفني متواجدة في أوروبا منذ أكثر من عشر سنوات وكان لها دور في تطور دوريات عديدة.





مقالات



استطلاع رأي

هل تتوقع اثرا ايجابيا على الاقتصاد من تعويم الجنيه؟

  • نعم
  • لا
  • لست أدري
Ajax Loader