السبت 12 أغسطس 2017 - 10:05 مساءً

لسـت أدرى..!

كلـير نصيـف

بقلـم: كلـير نصيـف
 
لست أدرى ما الذى جعلنى أهدأ الآن عن كل متاعبى.. كنت فى الماضى القريب أحترمك جداً.. وأشتاق لك جداً.. وأعوزك أيضاً جداً.. أما الآن فكل هذه المشاعر التى كانت تعتمل داخلى ذهبت أدراج الرياح.
 
ما الذى حدث؟ وما الذى غيرنى وغير كل مشاعرى الملتهبة تجاهك؟ حتى صارت باردة برودة الثلج.. لا أهتم بغيابك ولا يعنينى اهتمامك وحبك لغيرى.. تذهب.. تغيب.. تحب.. تكره.. كلها صارت أشياء ثانوية عندى.. لا تهمنى أو تعنينى فى شىء، وأنت الآخر صرت لا تهمنى فى شىء حتى ضحكتك معى والتى تحولت بقدرة قادر إلى تكشيرة دائمة.. نهرتنى.. عبثت فى وجهى.. أهنتنى.. كل هذه الأشياء صارت لا تهمنى.. ولا حتى تجرحنى لأنك صرت الآن لا تعنينى بتاتاً.. لأن الجرح من الغالى بجراح العمر، وبما أنك صرت الآن رخيصاً.. ورخيص جداً.. إذن فجرحك صار لا يؤلمنى. اذهب لغيرى.. اهتم بسواى.. افرح واضحك مع من هم أقل منى قيمة ومقاماً ولكنهن يجدن فن اللعبة.. ويعرفن كل الألاعيب الشيطانية التى تبهرك وتجعلك لعبة فى ايادهم.
 
خايفة أضعف وأنسى وأسامحك وألاقى روحى فى لحظة تعاتبك.. خايفة مقدرشى أبكى ولا حتى أعرف أضحك.! أبداً لن أسامحك ولا حتى أعاتبك.. ولن أنسى انك قلت لى يوماً بأننى مغرورة.. وأنا الوحيد الذى أستطيع ان أكسر غرورك.. لا يا سيدى.. إنك لن تستطيع أن تكسرنى.. لأننى ان كنت مغرورة كما تقول.. فكلامك صحيح.. لأن غرورى على حق.. لأننى أعرف نفسى جيداً.. وأعرف من أنا وما هو مركزى الأدبى والاجتماعى ومركز عائلتى.. إذن لا يهمنى كلامك ولا حتى عدم سلامك..
 
وأخيراً أقول لك من كل قلبى أنك صرت الآن شخصاً غريباً عنى تماما.. ولا يعنينى فى شىء.. فعش حياتك كما يحلو لك وسوف تعلمك الأيام.. كم خسرت كثيراً بإهمالك لى لأننى إنسانة لا يجود الزمان بمثلها كثيراً.. هذا ليس كبرياء منى ولكنه حقيقة وواقع اسمعه من كل المحيطين بى.. وأخيراً وداعا يا من فقدت أحلى شىء كان يميزك عن الباقين..!
 
[email protected]





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader