السبت 12 أغسطس 2017 - 12:08 مساءً

قبل أسابيع من إعلان الفائز بالجائزة.. أديبات "نوبل".. وحلم الوصول للرقم 15

جائزة نوبل

كتبت ـ إيمـان عـبد العـزيز:

أولهن "سلمى لاغرلوف".. وآخرهن "سيفتى لانا اليكسييفيتش"، وبينهن اثنتا عشرة أديبة.. هن فقط حصيلة النساء الفائزات بجائزة نوبل للآداب خلال ما يزيد على مائة عام.. اليوم.. وقبل أسابيع من إعلان الفائز بأهم وأعرق جائزة عرفها التاريخ الإنسانى فى كل المجالات نتساءل: هل يكون للمرأة الأديبة حظ فى الوصول الى الرقم 15.. استعرضنا كل الفائزات بالجائزة الأهم فى مجال الادب على مدار تاريخها فى السطور التالية:

آخر من فازت بالجائزة البيلاروسية سيفتى لانا اليكسييفيتش عام 2015.. وهى كاتبة وصحفية صدرت لها روايات تصور الحياة والحرب بواقعية من بينها "أصوات من تشيرنوبل"، و"أولاد زنكى"، و"وجه غير أنثوى للحرب"، وللأسف تخلو المكتبة العربية من ترجمات لها سوى بعض نصوص قصيرة احتفاء بها بعد فوزها بالجائزة.

سبقتها بعامين الكندية أليس مونرو التى فازت بالجائزة عام 2013، ولقبت بسيدة القصة القصيرة المعاصرة.. ولدت عام 1931، وحازت على جائزة "البوكر" عام 2009، ولديها 12 مجموعة قصصية، منها "العاشق المسافر"، و"الهاربة".

كما حصلت الروائية هيرتا مولر على الجائزة عام 2009.. ولدت فى منطقة ألمانية سقطت تحت سيطرة رومانيا بعد هزيمة ألمانيا فى الحرب العالمية الاولى.. اعتمدت فى أعمالها على التركيز الشعرى والصراحة النثرية لتصوير المحرومين.. ومن أهم أعمالها: "قلب الحيوان"، و"أبى يهاتف الذباب".. وقد فازت بالجائزة عن عملها "أرجوحة النفس" الذى يتناول قضية قمع الرومانيين الألمان إبان فترة الحكم الستالينى فى أوروبا الشرقية.

وفى عام 2007 فازت بالجائزة البريطانية دورس ليسينج التى عرفت فى كتاباتها بمناصرة المرأة، حيث ترى "أن المرأة ككائن بشرى تخوض عددا من الصراعات فى الحياة الخاصة، يفوق كثيرا ما يخوضه الرجل"، ومن أهم أعمالها "الدفتر الذهب"، و"العشب يغنى".

وسبقتها بثلاثة أعوام النمساوية الفريدى بلينينك التى فازت بالجائزة عام 2004.. ولدت لأب يهودى تشيكى عام 1946، فى جنوب النمسا، وأوضحت الأكاديمية فى حيثيات منحها الجائزة أن عملها يكشف بشغف لغوى استثنائى العبثية والسلطة الاستبدادية للمسلمات الاجتماعية.. ومن أبرز أعمالها: "المهمشون"، و"معلمة البيانو".

وقبلها بثمانية أعوام فازت بالجائزة الشاعرة فيسوافا شيمبوريسكا عام 1996.. ولدت فى كورنيك غرب بولونيا عام 1923، ومن أعمالها: "لهذا نحيا"، و"نداء الى بيتنا"، و"أناس على الجسر".

وحصلت الروائية الأمريكية تونى موريسون على جائزة نوبل للآداب عام 1993 عن مجمل أعمالها.. ولدت عام 1931 بولاية أوهايو لعائلة سوداء من الطبقة العاملة، ومن أهم أعمالها "محبوبة"، و"أكثر العيون زرقة"، و"نشيد سليمان".

وفى مطلع التسعينات من القرن الماضى حصلت على "نوبل" الجنوب أفريقية نادين جورديمير، وتحديدا في عام 1991.. ولدت فى عام 1923 لأب ليتوانى الاصل، وتوفيت عام 2014، وعرفت بنضالها الشرس ضد التمييز العنصرى.. ومن أهم أعمالها: "أيام الكتب"، و"مناسبة للحب".

وقبلها بخمسة وعشرين عاما شهدت غيابا كاملا للمرأة كانت الألمانية السويدية نيلى زاكس عام 1966، المولودة فى برلين عام 1891، وقد نشأت فى أسرة مثقفة، وتم اعتقالها مع بداية الحرب العالمية الثانية.. ومن أهم أعمالها: "فى مساكن الموت"، ومسرحية "إيلى".

أما فى عام 1945، فقد حصلت على الجائزة الشاعرة جابرييلا ميسترال، وهى شاعرة ودبلوماسية تشيلية، ولدت عام 1889، واسمها الحقيقى لوثيا جودى الكاياجا، واتخذت من جابرييلا ميسترال اسما مستعارا لها لإعجابها بالانجليزى دانتى جابرييل، والشاعر الفرنسى ميسترال.. شغلت منصب وزيرة الثقافة التشيلية، وتوفيت فى نيويورك بعد معاناة مع المرض عام 1957.

وفى عام 1938 حصلت الروائية امريكية المولد بيرل باك على الجائزة، حيث طبقت مفهوم العالمية بتعبيرها الصادق والمميز فى كتاباتها عن الحياة الصينية فى مختلف العصور.. من أهم أعمالها: "رياح الشرق ورياح الغرب"، و"الارض الطيبة".

بينما حصلت النرويجية سيفريد اوندست على الجائزة عام 1927، وهى روائية أطلق عليها النقاد زولا العصور الوسطى؛ لتعاملها مع الرواية والقصة القصيرة برؤية واقعية مثل الاديب الفرنسى ايميل زولا.. ولدت في الدانمارك عام 1882 من اب نرويجى وام هولندية.. ومن ابرز اعمالها: "إكليل العروس"، و"سيدة هوسابى".

وفى عام 1926 حصلت على الجائزة القاصة الإيطالية جراتسيا ديليدا، وتعد واحدة من أعظم من كتب القصة القصيرة فى التاريخ.. ومن أهم اعمالها: "نصوص سيردينيا"،و"الأم".

أما أول امرأة فازت بـ"نوبل الادب"، فكانت سلمى لاغرلوف عام 1909.. ولدت عام 1858، وتوفيت عام 1940.. لمع اسمها فى عالم الادب بعد ان نشرت روايتها الاولى "ملحمة جوستا بريلنج".. ومن أهم محطات حياتها رحلة قامت بها الى فلسطين في مطلع القرن العشرين، ومنحتها الاكاديمية السويدية جائزة نوبل للاداب تقديرا لإبداعها فى تصوير مشاعر النفس الانسانية.. ومن أهم أعمالها "القدس"، و"ذكريات من طفولتى".






مقالات



استطلاع رأي

هل تتوقع اثرا ايجابيا على الاقتصاد من تعويم الجنيه؟

  • نعم
  • لا
  • لست أدري
Ajax Loader