الاثنين 07 أغسطس 2017 - 09:50 مساءً

فك تشفير 30 ألف جهاز.. ومنع مجرمي الإنترنت من الاستيلاء على 8.5 مليون دولار

صورة من موقع المبادرة

كتب- محمد عبدالمجيد:
 
قبل نحو عام من الآن، تم إطلاق مبادرة "لا مزيد من الفدية" بالتعاون بين الشرطة الوطنية الهولندية واليوروبول وشركة مكافي وكاسبرسكي لاب.
 
واليوم، تضم المبادرة أكثر من 100 شريك، نظراً لأن هجمات الفدية الخبيثة الرئيسية لاتزال تهيمن على نشرات الأخبار وتضرب الشركات والحكومات والأفراد في جميع أنحاء العالم.
 
الوقاية خير من العلاج
بدأت ظاهرة هجمات الفدية الخبيثة تتفاقم منذ العام 2012 حيث وقع المجرمون تحت إغراء الوعد بجني الربح الوفير وسهولة التنفيذ.
 
وفي كل ثلاثة أشهر من العام يظهر هناك المزيد من عائلات الفدية الخبيثة الجديدة وإصدارات أخرى من الفدية الخبيثة الموجودة مسبقاً والمزيد من الهجمات.
 
ولاتزال التهديدات تنمو وتتفاقم لدرجة أنها قد أصبحت اليوم أكثر قدرة على التخفي وأكثر تدميراً وتستهدف الشركات أكثر من الأفراد بسبب ارتفاع حجم العائدات المحتمل جنيها من الشركات.
 
ادى هجوم وانا كراي العشوائي الذي وقع فى منتصف مايو الى إصابة اكثر من 300 الف ضحية من الشركات فى 150 دولة فى الايام القليلة الاولى، الأمر الذي نجم عنه تعطل البنية الاساسية الحيوية وأعمال الشركات.
 
وهناك بعض الشركات التي لاتزال تبذل جهوداً حثيثة للتعافي من تداعيات هجمات "ExPetr" التي حدثت بتاريخ 27 يونيو.
 
ارتفع إجمالي عدد المستخدمين الذين تعرضوا لهجمات الفدية الخبيثة بين أبريل 2016 ومارس 2017 بنسبة 11.4% مقارنة بفترة الاثني عشر شهراً الماضية، ليقفز من 2,315,931 إلى 2,581,026 مستخدماً في جميع أنحاء العالم.
 
إنجازات مبادرة "لا مزيد من الفدية" للعام الأول بالأرقام
يوفر الموقع حالياً 54 أداة لفك التشفير مقدمة من قبل 9 شركاء وتغطي 104 أنواع (عائلات) الفدية الخبيثة.
 
بلغ عدد مرات تحميل هذه الأدوات 225,000 مرة وتمكنت من فك تشفير أكثر من 28,000 جهازاً.
 
بلغ عدد مرات مشاهدة صفحة هذه البوابة الإلكترونية أكثر من 24.5 مليون زيارة منذ إطلاقها، بمعدل وسطي موحد قدره 0.4 مليون مشاهدة يومياً.
 
وبتاريخ 14 مايو فقط، وخلال كارثة وانا كراي، قام 150,000 شخصاً بزيارة الموقع الإلكتروني.
 
ومنصة "لا مزيد من الفدية" متاحة حالياً ضمن 26 لغة، وتشمل اللغات المضافة إليها حديثاً ما يلي: البلغارية والصينية والتشيكية واليونانية والمجرية والإندونيسية والماليزية والنرويجية والرومانية والسويدية والتاميل والتايلندية.
 
أكثر من 100 شريك: لا حدود بين القطاع الخاص أو العام أو المنافسين
تضم مبادرة "لا مزيد من الفدية" حالياً أكثر من 104 شركاء، بما في ذلك أعضاء مشاركين وداعمين ومؤسسين.
 
من الشركاء المنضمين حديثاً، من القطاع الخاص: "Bitsight" و"Fortinet" و"Claranet" و"CERT.BE" و"vpnMentor" و"KISA" (وكالة الإنترنت والأمن الكورية) والمنتدى العالمي للخبرة السيبرانية  "GFCE" وجامعة بورنموث "BU" و"EST Security" و"TWCERT/CC" و"Abelssoft" و"Ascora GmbH" و"InterWorks" و"LLC" و"CSA Singapore".
 
كما انضمت إلى المبادرة ايضاً ثلاث هيئات لإنفاذ القانون من الجمهورية التشيكية واليونان وإيران.
 
إن نجاح مبادرة "لا مزيد من الفدية" هو في الواقع نجاح مشترك، إذ لا يمكن تحقيقه من قبل هيئة إنفاذ القانون أو شركات القطاع الخاص بمفردها.
 
ومن خلال تضافر الجهود نتمكن من تعزيز قدرتنا للقضاء على المجرمين ومنعهم من إلحاق الضرر بالأفراد والشركات والبنية الأساسية الحيوية مرة واحدة وإلى الأبد.





مقالات



استطلاع رأي

هل تتوقع اثرا ايجابيا على الاقتصاد من تعويم الجنيه؟

  • نعم
  • لا
  • لست أدري
Ajax Loader