السبت 05 أغسطس 2017 - 08:02 مساءً

استشارة أسرية.. ابنتى وصديقات السوء

صورة تعبيرية

كتبت- غادة واكد:

مشكلتى مع ابنتى 13 سنة هى أنها فتاه طيبة ولطيفة ، ولانها وحيدة فكانت الصديقات عوضا لها عن الاخوة، ولكنى لاحظت تأثيرهن على  قراراتها ، طباعها ، ألفاظها.. واصبحت لا تستجيب لنصائحى.. وأخاف عليها من صديقات السوء..ماذا أفعل؟

الاستشارة التربوية
تقول عايشة محمد حسن الاستشارى السلوكى التربوى، بلاشك أن ﻷصدقاء اﻷبناء نصيب في التأثير على اﻷبناء، وتظهر هذه التأثيرات بشدة من سن 11 إلى 13 وهي بداية علامات المراهقة .
ولكي نعبر هذه القنطرة المليئة بالمشاكل التي تحوم حول أبناءنا وإنقاذهم منها ، يجب أن نضع إشارات للرقابة ، يجب تقوية العلاقة بينك واﻻبنة فهذا يؤدي للحد من التأثير السلبي، ومعرفة صديقاتها والتحدث معهمن وعدم التسرع في الحكم عليهن ظاهرياً، التحذير من السلوكيات المرفوضة باﻻقناع،
كونى النبع الذي تستقي منها المعلومات خاصة المعلومات الجنسية  دون خجل ، حذار أن تشعرى البنت أنك متسلطة ، واشغاليها بأعمال منزلية أو لعبة رياضية  مما يغنيها عن اللجوء للصديقات.


مصدر الخبر: النسخة الورقية- الرأى للشعب





مقالات



استطلاع رأي

هل تتوقع اثرا ايجابيا على الاقتصاد من تعويم الجنيه؟

  • نعم
  • لا
  • لست أدري
Ajax Loader