الاثنين 24 يوليو 2017 - 09:07 مساءً

"إحنا مش مستعجلين"

طارق نور الدين

بقلـم: طارق نور الدين
 
فى البداية أود أن أقول أن "وجهة نظري صحيحة تحتمل الخطأ.. ووجهة نظر غيرى خاطئة تحتمل الصواب"، في وجهة نظري أن كلمة الوزير اليوم في مؤتمر الشباب الرابع بالاسكندرية، والتي تم الاعلان عنها مسبقا ببيان رسمي لكل الصحف بعنوان "اليوم الوزير يستعرض خطته لتطوير التعليم امام الرئيس " جعلني منتبه جدا لكل كلمة قالها معالى الوزير..
 
وكنت اتوقع عرض خطة او استراتيجية جديدة للخطوات التنفيذية في المرحلة القادمة تتضمن اهداف عامة واهداف اجرائية وطرق التنفيذ ومسئول التنفيذ والتكلفة والخطة الاستثمارية والتوقيت الزمنى قصير وبعيد المدى..
 
وهكذا لما تعنيه كلمة " خطة"  وبعد التركيز التام لكل كلمة من معالى الوزير وكل كلمه رد بها سيادة الرئيس وقد توصلت نهاية كلمته بتقسيمها الى اربع اجزاء  الجزء الاول الخاص بالحديث عن الجودة والاتاحة والمخرجات وغيرها.. كل هذه الفقرة موجودة نصا باستراتيجية الوزارة التي تم وضعها فى 2014 وبمقارنة كلماته مع المحاور الاساسية لاستراتيجية 2014 ظننت انه يقرأ منها..
 
وهذا ليس عيبا بل شىء جميل يستحق التحية عليه  الجزء الثاني الخاص ببناء المدارس أيا كان نوعها " مدارس النيل –مدارس يابانية-مدارس متفوقين" بناء المدارس ليس لها علاقة من قريب او من بعيد بخطة الوزير لان بناء المدارس من ميزانية الدولة والقوات المسلحة هى المنوط بها التنفيذ مع هيئة الابنية التعليمية ..ولكن لكى تحسب اى مدرسة يتم بنائها كإنجاز لاى وزير هى المدارس التي تبنى بأفكار خارج الصندوق وبعيدا عن ميزانية الدولة، مثل 100 مدرسة التى تم بنائها كمرحلة اولى فى 2014 بمنحة من دولة الامارات الشقيقة ولم تكلف ميزانية الدولة مليما واحدا وكان  من المخطط استكمال باقى المراحل وبناء باقى 1000 مدرسة الا ان القدر شاء ان تتوقف  الجزء الثالث تركز على نقدا  للواقع ورفضا للمنظومة الحالية واعتماد الطلاب على الحفظ والاستذكار وليس التفكير و الفهم والابتكار ....الخ..
 
وهذا الجزء فى وجه نظرى اتكلم فيه معالى الوزير فى كل مكان منذ توليه المسئولية ..دون ان نعرف حتى الان كيف سننتقل من الوضع الحالي الى الوضع المأمول  الجزء الرابع والاهم حديث معالى الوزير عن مشروع ثانوية عامة جديد ..ومن وجهة نظري هذا الجزء فقط هو الذى يعتبر خاص بالوزير رغم انه مجرد فكرة حتى الان وما زال قيد الدراسة وهناك "جامعة كامبردج " تعمل على وضع المقترح ..هذا النظام الذى يعتمد  على التقديرات التراكمية للثلاث سنوات وسيقضى على الدروس الخصوصية..
 
رغم ان معالى الوزير صرح منذ شهور ان هذا النظام جاهز للتطبيق عام 2018 على الصف الاول الثانوى ..الا ان وبعد تعليق الرئيس عبد الفتاح السيسي  نصا " احنا مش هنطبق اى نظام جديد قبل ما يكون متأكدين بنسبة 100% بنجاحه " وهو ما اضطر الوزير يعود بالرد " اننا لسه فى مرحلة الدراسة واننا سنطرحه للحوار المجتمعي " ..مما اتوقع في وجهة نظري انه لم ولن يرى النور هذا العام 2018 على اقل تقدير  فى وجهة نظري ايضا  وحسب ما فهمت من عبارة سيادة الرئيس لمعالى الوزير " قول بالتفصيل احنا مش مستعجلين ".. لا يقصد الرئيس ابدا عدم استعجاله على تنفيذ مقترحات الوزير.. ولكن اتوقع ان الرئيس لم يستطيع ان يحدد خطة معالى الوزير فى كلمته واراد ان  يتحدث الوزير اكثر تفصيلا عن خطته اثناء القائه للكلمة.





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader