السبت 01 أبريل 2017 - 02:11 مساءً

المنتدى الدولي للاتصال الحكومي.. شراكةٌ حقيقية من أجل التنمية المستدامة

نجلاء بنت محمد العور - وزيرة تنمية المجتمع بدولة الإمارات

- مسئولون يؤكدون أهمية تجربة الشارقة في قيادة فكر الاتصال الحكومي بالمنطقة
- إشادة أكاديمية بالنجاحات المتتالية للمنتدى وجهوده للارتقاء بالاتصال الحكومي
- المنتدى ساهم في بناء ثقافة جديدة تتناسب مع جهود الحكومات
- المنتدى يعزّز الشراكة الرسمية والمجتمعية لخدمة أهداف التنمية
- تحفيز الأفراد على الوعي بأهمية المشاركة في تحقيق الأهداف
 
كتب: وليد الجبالي
 
اعتبر مسئولون وخبراء اقتصاديون وأكاديميون إماراتيون أن النجاح الكبير للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي يحظى برعاية كريمة وحضور الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، يمثل نقطة تحول في علاقات إدارات ووحدات الاتصال الحكومي ومدى إسهامها في عمليات التنمية المستدامة عبر تشجيع المشاركة المجتمعية الشاملة، مما يجعله أحد المنتديات المتفردة والمتميزة محلياً وإقليمياً ودولياً.
 
وأشار المسئولون والخبراء الذين تحدثوا للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة في تصريحاتٍ خاصة، الى إسهامات المنتدى الدولي للإتصال الحكومي في تعزيز وتطوير تجربة الاتصال الحكومي ودورها في مناقشة المشكلات وتقديم الحلول للعديد من التحديات التي تواجه مختلف أطراف التنمية من الجهات الرسمية والمؤسسات وأفراد المجتمع.
 
وأكمل المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة دورة ناجحة للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي في الثالث والعشرين من مارس الماضي مستنداً الى تجارب مميزة خلال الأعوام الخمس منذ انطلاقة المنتدى.
 
وعلى الرغم من انطلاقته القصيرة مقارنةً مع الملتقيات الأخرى كونه أصبح أحد الملتقيات العالمية التي تنطلق من إمارة الشارقة ونجحت في إعطاء الشارقة مكانتها الرائدة في تطوير وتعزيز الحوار والتواصل بين الأجهزة الإعلامية الرسمية وإدارة ووحدات الاتصال الحكومي.
 
ولفت مسئولون وخبراء في القطاعات الأكاديمية والاقتصادية الى أن هناك نتائج كبيرة وفوائد متعددة من التواجد والحضور الكبير والمتنوع على أعلى المستويات الى جانب أن إعلان إطلاق المركز الدولي للإتصال الحكومي سيعمل على صقل التجربة الرائدة لإمارة الشارقة في العمل على تطوير الاتصال الحكومي وفئاته المختلفة، مما جعل المنتدى الدولي للاتصال الحكومي مثالاً يُحتذى به في إحداث الحراك المطلوب على مستويات علاقات الحكومات بالمؤسسات من جهة، وبين المشاركة المجتمعية وبرامج التنمية المستدامة.
 
معايير مبتكرة
قالت وزيرة تنمية المجتمع، نجلاء بنت محمد العور: "إن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي يقام تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ساهم في إيجاد منصة مثالية عالمية تجمع القادة وصناع القرار والخبراء ورواد الفكر لتبادل الآراء والخبرات حول أفضل السبل والممارسات العالمية في الاتصال الحكومي وتوظيفها لخدمة المجتمع وإسعاد أفراده".
 
وأضافت كان للمنتدى دوراً كبيراً في دعم منظومة العمل لتطوير سياسات الاتصال الحكومي بطريقة أكثر فعالية لخدمة توجهات وأهداف حكومات دول المنطقة لتحقيق التنمية المستدامة. فمن خلاله يتم استعراض نماذج عالمية المستوى والاستفادة من رؤية الخبراء والمختصين حول أفضل استراتيجيات الاتصال الحكومي وقد ساهم المنتدى في إرساء معايير جديدة ومبتكرة لتفعيل الاتصال في خدمة المجتمع.
 
أداة استراتيجية
وأضافت الوزيرة العور: "تمكنت إمارة الشارقة انطلاقاً من إدراكها لأهمية الاتصال الحكومي باعتباره أداة استراتيجية تسهم في وضع خارطة طريق للأولويات الحكومية الوطنية من تطوير نموذج يحتذى به في إدارة الاتصال الحكومي لخدمة تنمية المجتمع ورقيه".
 
ولفتت إلى أن هذا النموذج المتميز والمبتكر يقوم على عناصر أساسية، بما فيها الشفافية والموضوعية، حيث عملت على تمكين إدارات الاتصال الحكومي وتحديد أولوياتها الاستراتيجية بما يخدم العملية التنموية فيها، ويواكب في الوقت نفسه التطورات الحديثة والزيادة المتواصلة في عدد قنوات التواصل المتوفرة.
 
وقالت "العور": "إن نقاشات وطروحات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي التي يشارك بها نخبة من الخبراء العالميين تشكل مصدر إلهام لتطوير القدرات وصقل المهارات وإثراء المعارف وتنمية الخبرات في إيجاد نماذج متميزة وأفكار مبتكرة يمكن من خلالها تفعيل إدارة الاتصال لخدمة أهداف التنمية المجتمعية وتفعيل المشاركة وتعزيز ونشر مفاهيم المسؤولية الاجتماعية بين الأفراد".
 
أداة مؤثرة
أكدت وزيرة تنمية المجتمع، أن الاتصال من الأدوات المؤثرة في تحديد توجهات أفراد المجتمع، ومن هنا فهو يعتبر من أفضل الوسائل التي من شأنها المساهمة في تفعيل مشاركة أفراد المجتمع في صناعة المستقبل ودعم جهود تحقيق التنمية المستدامة.
 
وأضافت "أن من خلال الاتصال يتم إيجاد حلقة وصل بين المجتمع والجهات الحكومية ويعد من القنوات المثلى لتحفيز الأفراد على المشاركة وتفعيل الشراكة المجتمعية لحشد الجهود وإطلاق الطاقات لخدمة المجتمع والقيام بدور فعال في مشاركة مفاهيم المسؤولية الاجتماعية وترسيخها كثقافة وأسلوب حياة لتحقيق الرقي وبناء مجتمعات متقدمة.   
 
توجهات غير مسبوقة
من جانبها تؤكد خولة الملا، رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة "أن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي ومنذ انطلاقه في إمارة الشارقة عكس توجهات إعلامية غير مسبوقة في توطيد العلاقة ما بين الحكومات والمجتمعات ومنصاتها الإعلامية تقوم على مبدأ الشراكة والتكامل كونها علاقة تكاملية.
 
وقالت الملا "لا مجال لأية مشروعات ناجحة تخطها الحكومة إلا ومحركها في ذلك منظومة الاتصال الحكومي التي تحقق دعما أكبر ونجاحاً أكثر فعالية واتزانا بين مقوماتها لخدمة المستهدفات من تلك المشاريع".
 
وأضافت "من هنا يأتي الاتصال الحكومي في مساراته كدور هام ومؤثر في هذه العلاقة التي لها غايات وأسس وقواعد لا تنفك أبدا عن مقتضيات صالح المجتمعات وأن تكون في ذلك شفافة وقادرة على الوصول لكافة أفراد المجتمع دون أن يغيب عنصر من عناصرها".
 
وأردفت رئيسة المجلس الاستشاري لأهمية تلك الغايات "يترسخ دور المنتدى الدولي للاتصال الحكومي كملتقى سنوي مهم يعرج على تلك الأهداف ويحقق لنجاح  تطلبه القيادات لعصر بات يتسم بالسرعة والديناميكة والتطور السريع".
 
ولفتت خولة الملا إلى أن إمارة الشارقة برؤية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة خطت خطوات سريعة في ميادين التطور الإعلامي وباتت مؤسساتها الإعلامية منارة شامخة في سماء الاعلام العالمي.
 
وأشارت الملا إلى ما حققته الإمارة بفضل الرؤية والعمل المخلص من كافة رجالات الاعلام وعلى رأسهم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، من نجاحات كبيرة ومقدرة في السبق لطرح هذه الرؤى والأهداف من خلال تنظيم المنتدى الدولي للاتصال الحكومي.
 
وأضافت الملا أن المنتدى عكس العديد من التجارب في علاقة الاتصال والحكومات وشعوب المنطقة وطرح الآليات التي لا بد وأن يرتكز عليها الاعلام في سياسته مع الجمهور الذي أصبح أكثر وعيا وحضورا في هذا الفضاء المفتوح من وسائل الاعلام الحديثة والتقليدية.
 
قاطرة التنمية
وأعربت رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة عن تقديرها للقائمين على المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في اختيار العناوين المهمة والملحة في وقتنا الحاضر من خلال استشرافها أولا ثم صياغتها في أهداف ومحاور تناقش في المنتدى.
 
وأضافت "من هنا كانت الغايات التي ننشدها في مناقشة قضايا التنمية غاية في الأهمية كون الاعلام محركا قويا للتنمية في كافة المجالات وما احوج عالمنا إلى إعلام يقود قاطرة التنمية المستدامة ومعاونا في تحقيق قفزات نوعية في مجال التنمية لتحقيق الرخاء لشعوب المنطقة، لذا في اختيار قضايا التنمية لتكون محور النقاش اختيار موفق ومهم".
 
وأشارت الملا إلى أن علاقة الاتصال الحكومي بالتنمية المستدامة تكاملية ذو اتصال وتأثير وتأثر فلا تنمية مستدامة بدون اعلام واتصال قادر على دعم تلك الجهود بل وتحريكها في سبيل إنجاز برامج التنمية في كافة مجالاتها.
 
وقالت رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة " تتجلى أهمية المنتدى في توعية المجتمع بقضاياه وتوجيهه إلى التركيز على طرح مبادرات وبرامج وأنشطة تهدف إلى خدمة المجتمع ونقله من التركيز على مشاكله إلى التركيز على قوته وإبراز نتائجه.
 
وأشارت الملا إلى أهمية المنتدى في خضم تضارب الرسائل الاعلامية وعدم وجود مرجعية إعلامية على المستوى العالمي.
 
وقالت "إننا لواثقون أن هذا المنتدى الذي انطلق من الشارقة هو مظلة لفكر الشارقة الذي ركز على القيم والإنسان ومن هنا تتعاظم مسؤوليته بأنه منبرنا الهادف نحو تحقيق التنمية المستدامة".
 
ثقافة مجتمعية
الدكتور ابراهيم علي المنصوري الخبير الاقتصادي والنائب الأكاديمي لمساعد مدير جامعة الشارقة لشؤون الفروع قدم مباركته بالنجاح الكبير للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي، مشيراً الى التجربة الرائدة للشارقة والتي تم تتويجها بهذا الإعلان، وإمكانية الاتصال الحكومي في بناء وتنمية ثقافة مجتمعية جديدة تتناسب مع جهود الحكومات وأهدافها في المرحلتين الراهنة والمقبلة.
 
وقال: " لكي نفهم الكيفية التي يمكن للاتصال الحكومي أن يساهم في بناء وتشكيل الثقافة الاجتماعية المتناسبة مع أهداف المرحلة التي نعيشها، لا بد من فهم الأهداف في هذه المرحلة والتي تليها، والتي يمكن تلخيصها في أهمية وضع الخطط الاستراتيجية القابلة للتطبيق والتنفيذ بما يضمن استمرارية التواصل مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة بما يضمن تقديم المعلومات الشفافة والواضحة حول الخطط والمبادرات التي تقدمها الحكومة، والتي تؤثر بشكل مباشر على أفراد المجتمع، وأيضاً توفير قنوات للمعلومات تقدم للمجتمع والشركاء الاستراتيجيين وإشراكهم في النقاش حول الخدمات وسبل تطويرها، لتتواءم مع المتطلبات الحقيقية للمرحلة التي نعيشها".
 
وواصل قائلاً:" ومن خلال هذه القنوات أيضاً نستطيع تبادل المعرفة مع هذه الجهات المستهدفة سواء كانت مؤسسات أم أفراد، ومن الأهداف المهمة هي معرفة سبل الاستغلال الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي الالكترونية وغيرها للوصول إلى أكبر شريحة من المجتمع، وضمان الرقي في جودة العمل الحكومي لا سيما الذي يتوافق مع رؤى ومبادرات القيادة الحكيمة للدولة التي تتابع عن كثب وباستمرار كل ما من شأنه توفير سبل العيش الكريم لأفراد المجتمع. ومن هنا نستطيع الانطلاق نحو تحقيق هذه الأهداف على بصيرة ووفق خطى ثابتة تضمن الاستدامة في تحقيق الأهداف للتخطيط السليم".
 
رسائل اتصالية 
وعن كيفية مساهمة الاتصال الحكومي في تبني المجتمع لأهداف التنمية المستدامة وانعكاس ذلك من خلال وعي وسلوك أفراده، يضيف د. إبراهيم المنصوري قائلاً:" إن طبيعة الأهداف الموضوعة في نظام الاتصال الحكومي هي التي تضمن مساهمة أفراد المجتمع في التنمية المستدامة، إذ يعتمد الاتصال الحكومي على بناء رسائل اتصالية تلبي حاجات الجمهور، وتقدم له المعلومات التي تهمه حول المؤسسة، وتخبره بأنشطتها ومبادراتها، ودورها المجتمعي، عبر رسائل إعلامية واضحة ودقيقة ومتكاملة، وموثوقة، ومتوافقة مع أهداف ورؤى المؤسسة، الأمر الذي يحفز الأفراد على الوعي بأهمية المشاركة في تحقيق الأهداف، إذ أنهم جزء لا يتجزأ من اهتمام الدولة وضرورة مشاركتهم في التواصل الفاعل لإنجاح المبادرات والأهداف الاستراتيجية الموضوعة، وما نشاهده في أرض الواقع من التفاعل الكبير في وسائل التواصل الاجتماعي يعكس الوعي الذي وصل إليه أفراد المجتمع حول قضايا الساعة على جميع الصُعد في المجتمع".
 
منظومة تقنية
واختتم د. إبراهيم المنصوري حديثه مشيراً الى نجاح المنتدى الدولي للاتصال الحكومي وتجربته العملية في تحول الأفراد إلى محاور ارتكاز لإنجاح جهود الحكومات في مسيرة التنمية المستدامة. وأوضح قائلاً:" إن جهود الحكومات في تحقيق التنمية المستدامة هي موجهة بدرجة أساسية نحو المؤسسات والأفراد في المجتمع، وهم في الأصل محاور الارتكاز عند وضع الخطط الاستراتيجية ورسم معالم العمل الحكومي، ويأتي دور الاتصال الحكومي كمنظومة تقنية للتفاعل معهم وإيصال الأفكار وتبادل المعرفة معهم، من أجل نشر الوعي وإيجاد شراكة حقيقية بين الجهات الحكومية وصناع القرار فيما بينهم من جهة وبين فئات الجمهور المتنوعة من جهة أخرى، ومن هنا ترتفع وتيرة الابتكار والإبداع لدى الأفراد والمؤسسات، بسبب الحاجة الحقيقية للتقدم والازدهار والوعي بهذه الحاجة لدى جميع أفراد المجتمع ومؤسساته".
 
أهداف المرحلة
الدكتور على عبيد الزعابي النائب المالي والإداري لمساعد مدير جامعة الشارقة لشؤون الأفرع فرع خورفكان أشار الى أن نجاح الدورة السادسة للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي يعزّز من عمل الاتصال الحكومي الذي يجب أن يتبنى ويُشكّل ثقافة اجتماعية جديدة تتناسب مع أهداف المرحلة الراهنة من خلال عدد من المحددات وهي دراسة المرحلة العمرية والفئات المستهدفة في تشكيل الثقافة الاجتماعية، والانطلاق من القيم والأهداف التي يسعى واضعوا السياسة ايصالها عبر الاتصال الحكومي لتشكيل الثقافة الاجتماعية، والاستفادة من التجارب المحلية والعربية والعالمية ذات الصلة، ومن المواهب والطاقات الخلاقة في المجتمع المحلي، بالإضافة الى القدرة على التسويق الماهر والجذاب لتلك الثقافة والتي تتصل بتنمية المجتمع وهو الهدف المنشود.
 
وأشار الدكتور علي الزعابي الى أن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي أسهم في تبني المجتمع لأهداف التنمية المستدامة وأن ذلك التبني يمكن أن ينعكس من خلال وعي وسلوك أفراد المجتمع من خلال نشر ثقافة الاتصال الحكومي وأهميتها، والتعاون ما بين الإعلام والتعليم، وعقد الدورات التدريبية وورش العمل والتي يفرد لها المنتدى الدولي للاتصال الحكومي حيزاً كبيراً، بالإضافة الى عمل زيارات مقننة واستبانات تحليلية تتعلق بأهداف التنمية المستدامة، وهي ما تعكسه الدراسات والبحوث التي تتم مناقشتها خلال جلسات المنتدى، الى جانب دراسة نقاط الضعف والعقبات وتحويلها إلى نقاط قوة وفائدة.
 
واختتم الدكتور علي الزعابي حديثه مشيراً الى أن الاتصال الحكومي سيكون له دورٌ كبيرٌ في تحول الأفراد إلى محاور ارتكاز لإنجاح جهود الحكومات في مسيرة التنمية المستدامة عبر إعطاء الأفراد نسبة من الثقة في تبني هذه الأفكار، ودعم المشاركات والأفكار الريادية وتبنيها، والسعي لإيجاد محاضن ثقافية تتعلق بموضوع الاتصال الحكومي تمثل بيئة جاذبة في هذا الشأن، الى جانب الاستفادة من القطاع الخاص باعتباره شريك أساسي في التنمية المستدامة، وإنشاء المحفزات والمشجعات ذات الصلة وكل ذلك هو ما يمثله المنتدى الدولي للاتصال الحكومي وما يعمل عليه".
 
شروط جديدة
من جانبه عبّر عبد العزيز عمر المدفع نائب مدير إدارة الاتصال الحكومي بدائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة عن سعادتهم بنجاح المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، مشيراً الى النتائج المرجوة منه والتي ستعمل على مزيد من التطوير لعمل وحدات الإتصال الحكومي. وقال :" ان مفهوم الاتصال الحكومي القديم كان عبارة عن مجموعة من السياسات التي تنتهجها إدارات الاتصال الحكومي لتقديم خدمات مميزة دون أن تأخذ بعين الاعتبار رؤية الجمهور ورغباته، ولكن هذا الشكل من الاتصال الحكومي لم يعد بالإمكان استخدامه، فوسائل التواصل الاجتماعي والتطور التكنولوجي فرض شروطاً جديدة على العلاقة بين المؤسسات والجماهير عبر اتاحة المعلومة ومشاركتها مع الجمهور وتمكينهم من التفاعل معها، وهذا ما جعل الاتصال الحكومي أمراً حتمياً ومطلباً مهماً، وأحد الأدوات الرئيسية المساهمة في تطوير العمل من أجل تحقيق الاتصال المتبادل بين المؤسسات وجمهورها، ولهذا فقد وجب على جميع ممارسي الاتصال الحكومي توحيد الجهود فيما بينهم تنفيذا للأهداف الاستراتيجية لدولة الامارات العربية المتحدة وعملا بتوجيهات القيادة الرشيدة للارتقاء بالأداء نحو أعلى مستويات التميز وتوحيد الخطاب الإعلامي بما يساهم في تشكيل ثقافة اجتماعية جديدة تتناسب مع المرحلة وتساهم في دعم التوجهات العامة للدولة، وكل ذلك ما يعمل المنتدى الدولي للاتصال الحكومي عليه.
 
نشر الوعي
وأضاف عبد العزيز عمر المدفع قائلاً:" يسهم الاتصال الحكومي بتبني المجتمع لأهداف التنمية المستدامة وذلك بالتنسيق والتعاون مع وسائل الإعلام كشركاء لهم والعمل على تعزيز التواصل معهم والحرص على التعامل معهم بشفافية لضمان تدفق المعلومات لهم وعدم اغفال الاعلام الجديد واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي للارتقاء بالاتصال الحكومي، من خلال التواصل المباشر مع الجمهور للوصول لأكبر شريحة من المجتمع لنشر الوعي والتأثير على سلوك أفراده". 
 
واختتم عبد العزيز عمر المدفع حديثه مشيراً الى أهمية الجهود التي يقدمها المنتدى الدولي للإتصال الحكومي قائلاً:" أن الاتصال الحكومي يساند جهود الحكومات في مسيرة التنمية المستدامة إذا ما نجح ممارسو الاتصال الحكومي من الوصول الى الأفراد واطلاعهم على هذه الجهود ودورهم كأفراد في تنفيذها وذلك باستخدام جميع مجالات التواصل المتاحة وعبر كافة المنابر الإعلامية كوسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وعبر شبكة الانترنت، والرسائل النصية وتكنولوجيا الأجهزة والهواتف الذكية وذلك لتنويع منافذ التواصل مع الجمهور بكافة أشكالها المباشر وغير المباشر".
 
ريادة الشارقة
شيخة الكربي الباحثة في العلوم الاجتماعية أكدت الفوائد الكبيرة للنجاحات التي يحققها المنتدى الدولي للاتصال الحكومي والذي يتوج سنوات من الجهود الكبيرة للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة ويعمل على تأكيد جدارة وريادة الشارقة في لفت النظر الى أهمية الاتصال الحكومي في تقديم الكثير من الحلول للعديد من المشكلات التي تواجه التنمية المستدامة للمجتمعات. 
 
وأشارت شيخة الكربي الى أهمية المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، على صعيد جوانب تغيير السلوك الاجتماعي لأفراد المجتمع وهو ما يعتبر جزءاً هاماً في المساهمة الفاعلة والفعلية لمثل هذه الملتقيات على صعيد المشاركة المجتمعية كون التنمية عملية تشاركية بين أطراف متعددة، ويعد أفراد المجتمع هو المرتكز الرئيس لضمان تنفيذ البرامج الحكومية.
 
وقالت الكربي: "إن عملية التواصل والتشاور والتفاهم وتعزيز الحوار بين المؤسسات الحكومية وقادتها واللقاء والتواصل بين مختلف الأطراف التي يوفرها المنتدى تقود حتماً الى فتح مزيد من الفرص لتبادل الخبرات والتجارب، مما يجعل المنتدى ناجحاً في تواجد الفرص وامتدادها لتكون برامج عمل مستقبلية".
 
وقالت:" أن أهم ما يميز المنتدى هو استقطابه لنخبة من الخبراء في مختلف المجالات من ذوي التجارب المختلفة ومن ثقافات متعددة، مما يجعل المنتدى ملتقى عالمياً لمناقشة وجهات نظر متنوعة لأنماط مختلفة للمجموعات البشرية، الأمر الذي يشير الى حراك كبير يدور خلال أيام المنتدى وفي أروقته". 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader