الخميس 16 فبراير 2017 - 04:22 مساءً

محاضرة حول صورة المرأة القبطية من خلال "رسائلها"

أرشيفية

كتب: أحمد عادل

"صورة المرأة القبطية من خلال المراسلات الشخصية (من القرن السادس إلى الثامن الميلادي)"محاضرة تلقيها الدكتورة مريم فهمي عياد، أستاذ مساعد، قسم المصريات بالجامعة الأمريكية بالقاهرة،ضمن فعاليات الموسم الثقافي القبطي السابع بالقاهرة الذي ينظمه مركز الدراسات القبطية بمكتبة الإسكندرية، وذلك يوم الأثنين الموافق 20فبراير الجاري من الساعة 4 حتى6 مساءا .

صرح بذلك دكتور لؤي محمود سعيد مدير المركز وأضاف أن المرأة المصرية إحتلت مكانة بارزة في التاريخ المصري عبر العصور حتى وصلت إلى حد التقديس، وبدخول المسيحية مصر أخذت المرأة مكانة رفيعة وأصبحت السيدة العذراء تمثل أعظم صورة للمرأة، كما أن دخول الإسلام مصر نظم مكانة المرأة عموماً.

وتعد المراسلات الشخصية من القرن السادس حتى الثامن الميلادي واحدة من أهم المصادر التي تعطي صورة كاملة عن المرأة القبطية لما تحمله من مفردات الحياة في مصر والتي توضح أهمية المرأة والدور الذي كانت تقوم به داخل المجتمع المصري.

وأشارت دكتورة دعاء بهي الدين منسق الأنشطة العلمية والثقافية بالمركز إلى أن المرأة القبطية أخذت مكانة مرموقة في المجتمع المصري آنذاك فقد كانت مشاركة للرجل في حياته الدينية والدنيوية ويتضح ذلك من الحقوق الاجتماعية والسياسية والإقتصادية والقانونية التي حصلت عليها في تلك الفترة. 

تأتي المحاضرة في إطار البرامج الثقافية التي ينظمها مركز الدراسات القبطية في القاهرة والإسكندرية ويحاضر فيها المتخصصون في كافة فروع الدراسات القبطية من الجامعات المصرية والأجنبية.

وتلقى المحاضرة بمقر المركز بالقاهرة – مصر الجديدة – 5شارع الزهرة – خلف فندق المريديان- صلاح سالم- الدور السادس.

 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader