الخميس 12 يناير 2017 - 11:03 صباحاً

"المنتجين الزراعيين" تعلن الحرب ضد الغلاء وتوفر مستلزمات العائلة فى منافذ خير بلدنا

قوافل خير بلدنا

 
نسوق منتجات الفلاح ونوفر فرص عمل للشباب من خلال 100 منفذ 
نواب البرلمان ومواطنون طالبوا وزارة الزراعة بالتوسع فى القوافل المتحركة
 
 
أطلقت النقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين، بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ومؤسسة خير بلدنا للأمن الغذائى، عددًا من القوافل المتحركة للسلع الغذائية بمحافظة القاهرة، وانطلقت من أمام ديوان وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى،
 
ورحب المواطنون بالمنافذ التى انتشرت فى الميادين وطالبوا بمزيد منها، مؤكدين أن أسعار السلع تقل كثيرا عن المتداولة بالسوق، وتكشف عن مدى جدية المشروع الذى انطلق لمحاربة الغلاء .. وأكد بيان مشترك أصدرته النقابة والمؤسسة، أن إطلاق القوافل المتحركة
 
جاء فى إطار توجيهات الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، للمؤسسة، ومطالبتها بتقديم خدماتها وتوفير جميع السلع للمواطنين بالمحافظات بالتنسيق مع نواب البرلمان.
 
أكد فريد واصل، النقيب العام للفلاحين والمنتجين الزراعيين، ورئيس مجلس أمناء "خير بلدنا"، أن المشروع تم إطلاقه منذ 6 أشهر ماضية من خلال مؤسسة خير بلدنا للأمن الغذائى، لمشاركة الدولة فى حربها ضد الغلاء، والوقوف جنبًا إلى جنب مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، لتحقيق الأمن الغذائي للمصريين،
 
موضحا أن المنافذ تساهم بها المؤسسة بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، والنقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين، لتحقيق الأمن الغذائي للمصريين، وتقديم السلع المختلفة بأسعار منخفضة للقضاء على جشع التجار.
 
وأكد النقيب العام للفلاحين والمنتجين الزراعيين، أن «خير بلدنا»، يعمل على تحسين أواصر الصلة بين المواطن الريفى والقرية التى يقيم بها، بالإضافة إلى توفير فرص عمل للشباب بجوار محال إقامتهم لمنع هجرتهم إلى الحضر،
 
والعمل على تنمية القرية، وإعادتها لعصور ازدهارها لتكون منتجة بعد خلق فرص تسويقية لمحاصيل الفلاح الذى كان يواجه صعوبات بالغة فى تسويقها مما كان يجعله مضطرا على بيعها بأبخس الأثمان، موضحا أنه يتم تسويق منتجات الفلاح عبر منافذ المؤسسة بأسعار مناسبة للطرفين.
 
وأكد واصل، أن المشروع يساهم فى توفير آلاف الفرص للشباب لمشاركة الدولة والتخفيف عن أعبائها الاقتصادية لتحقيق التنمية الشاملة للاقتصاد القومى.
 
على جانب آخر، أكد محمد حسن عباس، رئيس قطاع الأمن الغذائى بالمؤسسة، أنه تم توفير نحو 180 سلعة متنوعة خلال المنافذ المتحركة، بدأت باللحوم ومشتقاتها، والأسماك بمختلف أنواعها، والجبن والزيوت والسكر والأرز وغيرها من السلع الضرورية والترفيهية والسلع الزراعية والفواكه
 
وكل ما تحتاجه العائلة المصرية، وانتهاء بالحفاضات، لافتا إلى أنه تم توفير جميع المنتجات باسعار تقل عن المعمول بها فى السوق لتحقيق أهداف المؤسسة فى محاربة الغلاء. 
 
وأضاف عباس، أن المؤسسة تواجه جشع التجار وتحارب الغلاء من خلال 100 منفذ ثابت تنتشر فى المحافظات، كشفا عن أنه التوسع فى افتتاح عدد جديد من المنافذ التابعة للمؤسسة لتشمل قرى ومدن المحافظات. 
 

مصدر الخبر: الرأي للشعب





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader