الأربعاء 11 يناير 2017 - 02:21 مساءً

مجلس الوزراء : لا تجنيد للفتيات.. وإنما "خدمة عامة" بمكافأة رمزية

نفى "مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار" بمجلس الوزراء ، ما انتشر في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء عن تطبيق قرار بالتجنيد الإجباري للفتيات بداية من فبراير 2016. لكنه ذكّر في الوقت نفسه بأن قانون الخدمة العامة العائد لعام 1973 ينصر على تكليف الشباب من الجنسين بالخدمة العامة.
 
وقال المركز إن ما ورد حول التجنيد الإجبار "عار تماما عن الصحة" بعد الجدل الواسع وردود الفعل المتباينة التي أثارها الحديث عن الملف.
 
وأوضح المركز أنه تواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي، والتي أوضحت أن تلك الأنباء "غير دقيقة،" ونقل عنها قولها أنه "كل ما هنالك أن خريجي الجامعات والمعاهد العليا مكلفين أساسا وحسب القانون بأداء الخدمة العامة لمدة عام، ولم يستجد مؤخرا أي شيء بهذا الخصوص."
 
وتابع المركز قائلا إن الوزارة أوضحت بأن قانون الخدمة العامة رقم 76 لسنة 1973 "ينص على تكليف الشباب من الجنسين الذين أتموا مراحل التعليم الجامعي والمعاهد بنات أو ذكور – وتم إعفاؤهم من التجنيد – حيث يصدر بشأنهم قراران من وزيرة التضامن الاجتماعي بتكليف هذه الدفعات مرتين في العام، وذلك في مجالات الخدمة العامة مثل محو الأمية وتنظيم الأسرة والنيابة العامة والإدارية ومؤسسات الرعاية، ويتم إعطاء مكافأة شهرية رمزية تقدر قيمتها حسب الجهة المكلف بها الخدمة."
 
يذكر أن غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية، كانت قد قامت بالتوجيه بتفعيل الخدمة العامة على البنات والشباب لأجل "الاستفادة من طاقتهم وحماسهم لخدمة مجتمعهم، وفي هذا الإطار يتم تدريب مكلفي الخدمة العامة على مختلف الأنشطة الاجتماعية ثم يتم توزيعهم على المشروعات الخدمية التي تقدمها الوزارة" وفقا لبوابة الأهرام المصرية الرسمية.
 
ولفتت البوابة إلى أن القضية انتشرت بشكل كبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي واجتذبت الكثير من التعليقات الساخرة بين الشباب والبنات للمساواة في الحقوق والواجبات، رافعين شعار "البنت زى الولد مش كمالة عدد".
 
 

مصدر الخبر: CNN





مقالات



استطلاع رأي

هل تتوقع اثرا ايجابيا على الاقتصاد من تعويم الجنيه؟

  • نعم
  • لا
  • لست أدري
Ajax Loader