الأربعاء 11 يناير 2017 - 01:15 مساءً

بعد لقاء "السيسي".. محمد صلاح يتولى حملة "إنقاذ مصر"

يبدو أن الأمر في كرة القدم المصرية بات قريب للعودة لأيام ما قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير عام 2011، حينما كان يتمتع الرياضيين وخاصة لاعبي المنتخب الوطني، بدعمً سياسي وعلاقات قوية مع كبار الساسة ورجال الدولة، إلا أن هذه الفترة تميزت بشيء أخر وهو اهتمام أكبر رجال الدولة ورئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، بنفسه بلاعبي الفراعنة والمنتخب الوطني.
 
المنتخب المصري يستعد لخوض منافسات كأس الأمم الإفريقية، بالجابون، المقرر إقامتها في الفترة من 14 يناير وحتى 5 فبراير المقبل، بعد غياب دام للفراعنة 3 دورات متتالية، بعد أن توج المصريين بالبطولة في ثلاث دورات متتالية أخرى اعوام 2006 و2008 و2010.
 
محمد صلاح، المحترف ضمن صفوف روما الإيطالي، تواجد بالقصر الرئاسي بالأمس، لمقابلة رئيس الجمهورية، في حضور وزير الشباب والرياضة، خالد عبدالعزيز، بعد أن تبرع لصندوق تحيا مصر، بمبلغ مالي كبير، وصل لـ5 ملايين جنيه.
 
سيطرت مقابلة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي مع صلاح، على معسكر الفراعنة المقام حاليًا، وفى حديثه مع نجوم المنتخب، طلب نجم روما من زملائه التبرع لصندوق تحيا مصر، خاصة أنه يستخدم فى الأعمال الخيرية ودعم بعض المشروعات الوطنية.
 
وقال الوزير تحدث عن مقابلة الرئيس بمحمد صلاح قائلا: "محمد صلاح واحد من المبدعين في مجاله وشاب يشعر ببلده في عام الشباب، وأعطى جزء من دخله لتحيا مصر".
 
وأضاف: "عندما دخلت قصر الاتحادية مع محمد صلاح كان يتواجد الكثير من الأجانب لمقابلة رئيس الجمهورية، وعندما رأوا محمد صلاح كانوا في أشد الحزن لأن هواتفهم المحمولة ليست معهم، ليلتقطوا الصور التذكارية معه".
 
واختتم الوزير حديثه عن صلاح: "هو طبعا مبدع بمجاله ومعروف في العالم".
 

مصدر الخبر: وكالات





مقالات



استطلاع رأي

هل تتوقع اثرا ايجابيا على الاقتصاد من تعويم الجنيه؟

  • نعم
  • لا
  • لست أدري
Ajax Loader