السبت 07 يناير 2017 - 02:08 مساءً

قانون التأمين الصحى.. يرحمكم الله

مـحـمد عـبد البـاسـط

بقلـم: مـحـمد عـبد البـاسـط
 
لا شك أن منظومة التأمين الصحى فى حاجة ماسة الآن الى اعادة نظر نظرا لما تحتويه من اهمال واضح رغم الجهود المبذولة، الا انها لا ترقى الى المستوى المنشود والذى نتوقعه، ولكن هذا الأمر يتطلب افكارا غير تقليدية من القائمين على هذا الأمر وقد كان الأمل يحدونا أن يكون قانون التأمين الصحى من أولويات مجلس الشعب لأن صحة المواطن أهم من أى مناقشات، وبظهور هذا القانون الى النور يقضى على المتلاعبين بالمرضى سواء السادة الأطباء الذين يغالون فى أجور الكشف على مرضاهم وكأنهم يملكون العصى السحرية للشفاء! ناهيك عن قائمة الانتظار للدخول عند السيد الطبيب الذى لا يستمع الى المريض؛ لأن سيادته ليس عنده الوقت ويبدأ بسلسة التحاليل التى اصبحت مكلفة للغاية ولا يملك المريض سوى الأنصياع للأمر الواقع.
 
لذلك يجب علينا ان ننظر الى قانون التأمين الصحى بعين الاعتبار لأنه الملاذ الوحيد لنا جميعا بعد الله ـ سبحانه وتعالى ـ ولكن لابد من المشاركة الاجتماعية فى هذا الأمر؛ لأنه ليس من المعقول أن يترك حالنا وحال مرضانا لهذا الإهمال المتعمد فى المستشفيات، وعندما نواجه  المشكلة مواجهة حقيقية ولا نضع رءوسنا فى الرمال بطبيعة الحال سنصل الى الحال الذى لابد أن نشارك فيه جميعا، هذه المشاركة ليست بالكلام ولكنها بالعمل الفعلى، ومن طبيعة الشعب المصرى المشاركة اذا وجد الأمر جديا، والدليل على ذلك كم المساهمات التى ساهم فيها الشعب فى انشاء المستشفيات، خاصة فى الصعيد، والشعب قادر على ذلك وعلى استعداد للمشاركة اذا وجد الأمر جديا.
 
لذلك فحل هذه المشكلة يتطلب، كما ذكرت افكارا خارج الصندوق، وحتى لا تتحمل الدولة المسئولية كاملة فى منظومة التأمين الصحى لابد أن يناقش الموضوع بهدوء ليشمل جميع المصريين الذين يقفون دائما مع المحتاجين فما بالك بمصلحتهم ومصلحة ابنائهم؛ لذلك اقترح التفكير فى انشاء صندوق خاص جدا تشرف عليه رئاسة الجمهورية من اجل التأمين الصحى يساهم فيه ابناء الوطن جميعا ورجال الأعمال كبداية تأسيسية لهذا الصندوق، ثم بعد ذلك يتم فرض رسوم قيد المواليد حديثى الولادة نظير التطعيمات ويستخرج لهم كارنيه تأمين صحى يحق لهم العلاج فى المستشفيات مجانا ويصرف لهم ايضا العلاج، كذلك يفرض رسوم سنوية على كل انسان يريد أن يتمتع بخدمة التأمين الصحى، فى هذه الحالة سيتم توفير موارد مادية نستطيع بها أن نوفر أسرة المستشفيات..
 
أيضا إصلاح المنظومة الصحية؛ لأن الامكانيات قد توافرت وسوف يشعر كل منا أنه مساهم بشكل فعال فى علاج نفسه وعلاج غيره، وفى الوقت نفسه لن يسمح لأى فاسد أن يعبث بمقدراته، لأنه فى هذه الحالة يدافع عن حقه وعن حق غيره ايضا، عندما يخضع جميع افراد الشعب لهذه المنظومة لن نشعر بالتمييز بين افراد الشعب لأن الجميع فى هذه الحالة سيخضع تحت منظومة واحدة هى التأمين الصحى، ونقضى على فوضى العلاج وفوضى اصدار قرارات العلاج على نفقة الدولة.
 
[email protected]
 





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader